إن 91% ﻣﻦ اﻷﺷﺨﺎص ﻓﻮق ﺳﻦ اﻟﺨﺎﻣﺴﺔ واﻟﺴﺘﻴﻦ ﻳﺘﻨﺎوﻟﻮن ﻧﻮﻋﺎ واﺣﺪاً ﻣﻦ اﻟﺪواء ﻋﻠﻰ اﻷﻗﻞ، وﻳﺠﺪ واﺣﺪ ﻣﻦ ﻛﻞ أرﺑﻌﺔ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﻓﻲ دﻓﻊ ﺛﻤﻨﻬﺎ.

Newsweek Middle East - - News -

الحرصية، عندما يصبح الدواء عاما وينخفض السعر. عادًة تسعر الرسكات االدوية الجديدة بسعر أعىل من منافسيها، ربما بسبب أنها أفضل من االدوية الموجودة ىڡ السوق حاليا. لكن ىڡ هذه االيام، يحدث ىسء غريب؛ فعندما يدخل دواء إىل السوق، تعيد الرسكات تسعرى االدوية المنافسة والمعتمدة بالفعل بسعر يطابق سعر هذا الدواء الجديد، حىى إن كانت هذه االدوية متاحة لسنوات. يق5رىح الكدواال بضعة تفسرىات محتملة؛ زيادة مديري تحقيق االستفادة من الصيدليات، وهي ً0 الرسكات الىى تعمل وسيطا، وتفاوض عىل أسعار أقل نيابة عن رسكات التأمںى، قد تخلق ضغطاً عىل االدوية القديمة لتواكب الجديدة، وبالتاىل يجنون المال النفسهم عن طريق الخصومات والمبيعات . هؤالء الالعبںى االقوياء الذين يزداد عددهم ىڡ سلسلة التوريد لديهم حافز للعمل مع االدوية Jّ االعىل سعرا، النها تأىى مع أكرى الخصومات. تقدم االدوية االقدم بأسعار تخفيضية، مما يجعل الوسطاء أقل اهتماما بها. الطريقة الوحيدة للبقاء ىڡ السوق هي تقديم الخصم نفسه لمديري تحقيق االستفادة من الصيدليات، والذي يعىى رفع قائمة االسعار. بدال من ذلك، يقول الكدواال: إن غياب ضغوط السوق يمكن أن يخلق منافسة أقل بںى المنتجات المماثلة؛ لذلك، فبدال من المراوغة للحصول عىل المركز االول بسبب سعره المنخفض، ترفع جميع االدوية برسوط معينة أسعارها معا. ال تملك العديد من الرسكات أي عقاقرى مبتكرة حقا ىڡ الوقت الحاىل، لذلك فهي تحاول أن تستغل كل قرش ممكن من الوكالة الحرصية. يقول الكدواال أيضا: إن التكلفة المرىايدة الطالق دواء جديد قد تؤدي إىل ارتفاع االسعار. ويشرى محللون آخرون إىل تفسرى أبسط؛ فالرسكات تطلب أكرى النها ببساطة تستطيع ذلك. يقول آرون كيسيلهايم، االستاذ المساعد ىڡ كلية الطب ىڡ جامعة بريغهام ومستشفى النساء بجامعة هارفارد: ”تحدد االسعار عند أي حد يمكن أن يتحمله السوق“. ”هذا هو المبدأ االساىس وراء تسعرى االدوية ىڡ الواليات المتحدة“. وتقول رسكات االدوية: إن الزيادة مرىرة وإنه لن يحرم المرىص من الدواء بسبب التكلفة. ويقول توماس بيجي المتحدث باسم فايزر: ”يمكن أن يعتمد قرارنا لتغيرى االسعار عىل مجموعة من االعتبارات، تعكس المنافسة وديناميكيات السوق“. وترص رسكة سانوىڡ أفنتيس، الىى تصنع النتوس

أﻗﺮت ﻛﺎﻟﻴﻔﻮرﻧﻴﺎ ﻣﺆﺧﺮاً ﺗﺸﺮﻳﻌﺎ ﻳﻄﻠﺐ ﻣﻦ ﺷﺮﻛﺎت اﻷدوﻳﺔ اﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ أي زﻳﺎدة ﻓﻲ اﻟﺴﻌﺮ ﺑﻨﺴﺒﺔ 10% أو أﻛﺜﺮ.

يخلق منافسة ب0ںى الخطط الفردية، وال5ىى تقّلل تكاليف الرعاية الصحية. لكن باعتبارها أكرى رسكة تأمںى ىڡ البالد، كما يقول العديد من الخرىاء، فإن ميديكرى قد تجرى الرسكات عىل خفض أسعارها. ومع ذلك، فقد كان الحشد السياىس لتغيرى تصميم ”ميديكرى“ضعيفا. ال تشمل المرىانية المقرىحة للرئيس دونالد ترمب لعام 2019 أية إشارة لهذا التغيرى إىل جانب طرق أخرى لخفض تكاليف الدواء. وعىل الرغم J0 من أن ترمب احتج عىل ارتفاع أسعار االدوية ىڡ بداية رئاسته، انتهى الحديث عن ذلك ىڡ مارس/ آذار باجتماع مغلق مع المديرين التنفيذيںى لكرىى رسكات االدوية. وعىل الرغم من أن الرئيس قال: إنه ال يزال ملرىماً بدفع ميديكرى ليكون لها سلطة تفاوضية، فإن أي مرسوع قانون من المحتمل أن يواجه اعرىاضاً سياسياً قوياً. يقول كوبانسىك: ”تاريخيا، عارض الجمهوريون السماح لميديكرى بالتفاوض“. حىى لو كان لميديكرى مثل هذا التأثرى، فإنه لن يساعد بالرصورة. حسبت دراسة للكونغرس الفوائد فوجدتها فوائد بسيطة ىڡ أفضل االحوال. ويقول كيسيلهايم: إن أفضل طريقة هي منح ميديكرى أو أية رسكة تأمںى سلطة استبعاد االدوية من قائمة االدوية الىى تغطيها. ويستشهد بقسم شؤون المحاربںى القدماء باعتباره مثاال عىل مدى فعالية التهديد بالحذف: إن النظام الصحي ىڡ فرجينيا لديه أفضل سعر J0 دواىى بںى جميع رسكات التأمںى الحكومية. ويضيف كيسيلهايم أن ضمان تثقيف االطباء بشأن االدوية الجديدة عن طريق أطراف محايدة ال تملك أية حصة مالية - أو بعبارة أخرى، ال تمثل رسكات االدوية- قد يساعد أيضا. كما يمكن أن يساعد االلزام بالشفافية. أقرت كاليفورنيا مؤخرا ترسيعا يطلب من رسكات االدوية الكشف عن أي زيادة ىڡ السعر بنسبة 10% أو أكرى. ويع5رىف كوبانسىك قائالً: ”قد ال يقلل هذا من التكاليف ال5ىى يتكبدونها عىل نفقتهم الخاّصة، لكن االفصاح علنا عن هذه المعلومات قد يكون له تأثرى مخز عىل رسكات االدوية“. أيا كان ما يمكن أن يفرس أو يحل ارتفاع أسعار االدوية، فمن الواضح أنه ال يمكن أن يستمر. إن متوسط زيادة السعر الذي يبلغ 12% كل عام المشار إليه ىڡ تقرير اللجنة، يتجاوز بكثرى معدل النمو االقتصادي الحاىل ىڡ الواليات المتحدة، كما يقول جال فيتشتاين، خبرى اقتصادي ىڡ مركز أبحاث التقاعد ىڡ كلية بوسطن. ويضيف: ”إنها ليست مستدامة، وال يمكننا أن ننفق نصف دخلنا القومي عىل االدوية“. والنتوس سولوستار، وكالهما من أفضل سبعة أدوية ىڡ تقرير اللجنة، عىل أن إسرىاتيجية 0ّ التسعرى الخاصة بها تقلل الحصة المقرر عىل المرىص سدادها للتأمںى الصحي وخصومات المنتفعںى من الرعاية الطبية. ىڡ العام ،2016 تعهد برينت سوندرز، الرئيس التنفيذي لرسكة ألرىغان ال5ىى تصنع دواء ريستاسيس- والذي سعر بـ 167.62 دوالر ىڡ 2012 و بــ 321.26 دوالر ىڡ ،2017 وفقا لتقرير اللجنة- ىڡ منشور عىل مدونة- بتجنب ممارسات التسعرى الجشع. تم كتابة: ”لن نرفع االسعار الكرى من مرة واحدة ىڡ السنة“. ”وعندما نفعل ذلك، سيقترص ذلك عىل زيادات بنسبة مئوية أحادية الرقم“. إن االفراد المنتفعںى بالرعاية الطبية ”ميديكرى“ليسوا هم الشاغل الوحيد، كما تقول جولييت كوبانسىك، المديرة المساعدة لرىنامج سياسة الرعاية الطبية ىڡ مؤسسة كايرس فاميىل. تقول: إن جميع االدوية، وليس فقط تلك الىى يستخدمها كبار السن، تخضع لمنحى ارتفاع االسعار، ويدفع جميع دافعي الرصائب للرعاية الطبية ”ميديكرى“. عاجال أو آجال، سيؤدي السعر المرتفع لالدوية الموصوفة الزمة صحة عامة. لنُقل إن عالجاً لمرض الزهايمر ارتفع سعره، فإنه من المحتمل أن تصبح المعالجة باهظة الثمن بالنسبة لكل من يحتاجونها. وتسأل: ”كيف نقرر من يجب أن يحصل عليها؟“. ”ومن يجب أن يدفع مقابال لها؟“. من غرى الواضح كيف يمكن أن تتجنب البالد هذه االزمة الىى تلوح ىڡ االفق. ويقول كوبانسىك: ”إن منح ”ميديكرى“القدرة عىل التفاوض بشأن أسعار االدوية – وهو أمر يحظره القانون الفيدراىل ىڡ الوقت الحاىل- يمكن أن يساعد“. يمكن أن يختار المسنون المسجلون ىڡ ميديكرى االختيار من بںى عدد كبرى من الخطط الخاصة المجانية للتفاوض مع رسكات االدوية. إن بقاء الحكومة الفيدرالية خارج هذه الصفقات

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.