8 ﻣﺎﻳﻮ 1945

Newsweek Middle East - - News -

ىڡ مثل هذا اليوم وقعت مجازر كبرىة ىڡ الجزائر راح ضحيتها حواىل 45,000 قتيل وذلك بعد خروج الجزائريںى ىڡ مظاهرات يطالبون فيها فرنسا الوفاء بعهدها المتمثل ىڡ إعطائهم االستقالل عند نهاية الحرب العالمية الثانية وهو ما عرف باسم مجازر 8 مايو .1945 هذه المظاهرات والمجازر شملت معظم الجزائر. ومن أهم المناطق الىى قامت الرسطة الفرنسية بقمعها ىڡ يوم إعالن انتصار الحلفاء ىڡ الحرب العالمية الثانية: سطيف، المسيلة، قالمة، وخراطة، سوق أهراس. وأتاحت المظاهرات الىى جرى تنظيمها ىڡ مدينة قسنطينة، الفرصة للقوميںى للمطالبة باستقالل البالد عن فرنسا. ثم تدخلت الرسطة. وىڡ إثر مقتل شاب جزائري، تحولت المظاهرات إىل أعمال شغب. وقررت السلطات تطبيق القانون العرىڡ ورسعت الرسطة ىڡ قمعها وهو ما أدى لمقتل آالف االشخاص. وﻛﺎﻧﺖ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻗﻤﻊ اﳌﻈﺎﻫﺮات اﻟﺘﻲ ﻧﻈﻤﻬﺎ اﻟﺠﺰاﺋﺮﻳﻮن ﻣﺠﺎزر ﺑﺤﻖ اﻟﺴﻜﺎن اﻷﺻﻠﻴني، وذﻟﻚ ﺑﺄﺳﻠﻮب اﻟﻘﺘﻞ اﻟﺠامﻋﻲ ﺑﺤﻴﺚ ﺗﻢ اﺳﺘﻌامل اﻟﻘﻮات اﻟﱪﻳﺔ واﻟﺠﻮﻳﺔ واﻟﺒﺤﺮﻳﺔ. وﻛﺎن أول ﻣﻦ ﻗُِﺘﻞ اﻟﺸﺎب )ﺑﻮزﻳﺪ ﺷﻌﺎل 22 ﺳﻨﺔ(، دﻣﺮت ﻗﺮاﻫﻢ وأﻣﻼﻛﻬﻢ. ووﺻﻠﺖ اﻹﺣﺼﺎءات إﱃ ﺗﻘﺪﻳﺮات ﺑﻮﻓﺎة ﻧﺤﻮ ﺳﺒﻌﻮن أﻟﻒ ﺟﺰاﺋﺮي، ﻋﲆ أن اﻟﺮﻗﻢ اﻷﻛرث ﺗﺪاوﻻً ﰲ اﻹﻋﻼم ﻫﻮ 45 ألفا. وﻳﻌﻮد ﺳﺒﺐ اﻟﺘﻀﺎرب ﰲ ﻋﺪد اﻟﺨﺴﺎﺋﺮ اﻟﺒﴩﻳﺔ إﱃ ﺗﻔﺎدي اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ ﰲ اﻟﻌﺎم 1954 ﺗﺴﺠﻴﻞ اﻟﻘﺘﲆ ﰲ ﺳﺠﻼت اﻟﻮﻓﻴﺎت. ﻳﺬﻛﺮ أن اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻟﺠﺰاﺋﺮﻳﺔ اﺳﺘﻤﺮت ﰲ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻃﻠﺒﺎت ﺗﺴﺠﻴﻞ اﻟﻮﻓﻴﺎت ﰲ ﻣﺤﺎﻛﻢ اﻟﺠﺰاﺋﺮ ﺑﻌﺪ اﻻﺳﺘﻘﻼل وﻟﻐﺎﻳﺔ اﻟﻌﺎم .2013

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.