ﻧﻬﻀﺔ اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ اﻟﺨﻠﻴﺠﻴﺔ اﻟﻨﺎﺷﺌﺔ

اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ واﻹﻣﺎرات ﺗﻀﻌﺎن ﻋﻴﻨﻴﻬﻤﺎ ﻋﻠﻰ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ اﻟﻤﺤﻠﻴﺔ

Newsweek Middle East - - NEWS -

:; وىڡالمقابل، تتطلع االمارات العربية المتحدة إىل إنشاء صناعة دفاع خاصة بها ولو بصيغة مختلفة نوعا ما. وفقا لمعهد ستوكهولم الدوىل البحاث السالم، بلغ االنفاق العسكري لدولة االمارات 22,8 مليار دوالر :; ىڡعام ،2017 وهو ما يمثل 5,7 ٪ من الناتج المحىل االجماىل. تستثمر أبو ظىى بشكل كبرى ىڡ صناعات الدفاع المحلية لحماية مصالحها االسرىاتيجية بينما تسعى، :; ىڡ الوقت ذاته، إىل خلق فرص تجارية لها. تأسست رسكة االمارات للصناعات العسكرية )إديك( :; ىڡعام ،2014 وهي تتألف من 11 رسكة تابعة من ضمنها رسكة نمر للسيارات، كراكال الدولية وتاليس للحلول المتقدمة. وعىل غرار ال+رسكة السعودية للصناعات العسكرية، ت;رىامن جهود إديك أيضا مع أهداف تنويع االقتصاد :; ىڡرؤية 2021 لدولة االمارات العربية المتحدة ورؤية أبوظىى .2030 وعالوة عىل ذلك، تتطلع االمارات العربية المتحدة الن تصبح مصدرا كبرىاً للمعدات الدفاعية :; ىڡالداخل والخارج. :ىڡ فرىاير ،2017 أعلنت رسكة نمر للسيارات عن ثالث صفقات بقيمة تصل إىل 650 مليون دوالر ل;رىويد القوات المسلحة االماراتية بأك+رى من 1750 عربة مدرعة. كما فازت رسكة نمر مؤخرا بصفقة دولية لرىويد القوات المسلحة الرىكمانستانية بآليات )عربات( عمليات خاصة بعيدة المدى من نوع ”عجبان“، وتعترى هذه االتفاقية عالمة فارقة :+; ىڡ تطور صناعة الدفاع االماراتية. تسعى االمارات العربية المتحدة أيضا إىل إقامة رساكات مع الخارج لتسهيل نقل المعرفة إىل أجل; االنتاج المش رىك صناعاتها الدفاعية المحلية. وىڡ هذا السياق وقعت دول مثل بيالروسيا وجمهورية التشيك اتفاقيات مع أبو ظ:ىى من للعربات القتالية وبيعها ىڡ أسواق كل منهما، وسوف تسهل هذه االتفاقيات نقل المعرفة إىل رسكات الصناعات الدفاعية :; ىڡدولة االمارات العربية المتحدة. تشعر الدول الصناعية ال:ىى تمتلك خرىة واسعة أن تؤدي أيضا إىل دعم تطوير قطاع الصناعت المدنية مثل السيارات ومعدات الصناعات الثقيلة. من المتوقع أن تستثمر المملكة أكرى من 1,62 مليار دوالر ىڡ صناعات الدفاع المحلية، حيث يهدف :هذا االستثمار إىل تطوير صناعة معدات عسكرية متقدمة مثل أنظمة التوجيه المتقدمة ورادارات الدفاع وأجهزة االستشعار ونظم االتصاالت والحرب االلكرىونية. بعد زيارة صاحب السمو الملىك االمرى محمد بن سلمان للواليات المتحدة :; ىڡمايو ،2017 وقعت الرياض العديد من االتفاقيات مع رسكات صناعات عسكرية أمريكية تبلغ قيمتها 350 مليار دوالر. وشملت بعض هذه الصفقات توريد معدات عسكرية واتفاقيات النشاء مشاريع مشرىكة لتصنيع العربات العسكرية محلياً ;ىڡ المملكة العربية السعودية. :+ تضمنت اتفاقية رسكة الصناعات الدفاعية االمريكية ريثيون مع المملكة العربية السعودية تأسيس +رسكة ريثيون السعودية، وهي +رسكة سعودية، للمساعدة ىڡ تطوير صناعة الدفاع المحلية بالتعاون مع الرسكة السعودية للصناعات العسكرية. من المتوقع أن يحقق توط;ںى ريثيون 7 مليار دوالر من العائدات لصناعات الدفاع المحلية ويخلق 1200 وظيفة للسعوديںى باالضافة إىل المساعدة :; ىڡنقل المعرفة الفنية للقوى العاملة السعودية. تتوافق أهداف الرسكة السعودية للصناعات العسكرية لتوط;ںى ٪05 من االنفاق العسكري السعودي بحلول عام 2030 مع الرؤية االقتصادية للبالد .2030 وىڡ نهاية المطاف، فإن مثل هذه المشاريع المشرىكة ستدعم االكتفاء :K الذاىىالنسىى للرياض :; ىڡإنتاج وتوريد المعدات العسكرية. وبالطبع، سيؤدي ذلك بدوره إىل نقل المعرفة المحلية إىل قطاعات التصنيع المدنية وهو مما سيساهم :; ىڡ:; ىڡتنويع اقتصاد المملكة. ىڡ أكتوبر7102، استضافت البحرين معرض ومؤتمر البحرين الدوىل :; الثاىى للدفاع، وكان هناك أمر واضح للعيان بشكل جىل وهو أن دول الخليج العرىى جادة ىڡ تطوير صناعاتها العسكرية. تم حجز قسم كبرى من مركز البحرين الدو:ىل للمؤتمرات من قبل +رسكات الصناعات العسكرية ىڡ الخليج من المملكة العربية السعودية واالمارات العربية المتحدة لعرض معداتها العسكرية المنتجة محلياً وال:ىى شملت أسلحة صغ:رىة وذخ:رىة وطائرات بدون طيار وصوال إىل العربات المدرعة. نظرة فاحصة عىل معروضات هذه الرسكات تفصح عن طموحات دول الخليج العربية لتطوير صناعاتها العسكرية المحلية وتعزيز االكتفاء الذاىى النسىى :; ىڡالمجال العسكري وهو ما w; سيساعد، ىڡ الوقت ذاته، عىل تنويع اقتصاداتها. تعترى مرص واالردن أمثلة بارزة :عىل تطور الصناعات العسكرية المحلية ىڡ المنطقة، حيث ركز البلدان لعقود مضت عىل دعم تطوير صناعاتهما العسكرية باتفاقيات دولية ونقل المعرفة عرى االجيال. ومع ذلك، أرست كل من المملكة العربية السعودية واالمارات العربية المتحدة أساسات طموحة لتعزيز قدرات صناعاتها الدفاعية: الوطنية. قدر المعهد الدوىل للدراسات االسرىاتيجية أن مرىانية الدفاع :; ىڡالمملكة العربية السعودية بلغت 59,9 مليار دوالر :; ىڡعام 2016 وهو ما يشكل حواىل ٪9 من الناتج المحىل االجماىل للبالد. تمتلك الرياض بالفعل قدرات جيدة ىڡ تصنيع المعدات العسكرية مثل قطع الغيار العسكرية والعربات المدرعة والذخرىة وهي تسعى جاهدة إىل تعزيز هذه القدرات. :; ىڡمايو ،2017 أنشأت الرياض الرسكة السعودية للصناعات العسكرية )سامي( لتعزيز جهود التصنيع العسكري المحلية، وهي جهود يمكن

:; ىڡإنتاج المعدات العسكرية بالثقة ىڡ الرساكة مع دولة االمارات العربية المتحدة. من المعروف أن أبوظىى تتمتع بسمعة حسنة :; ىڡاحرىام وحماية حقوق الملكية الفكرية، وهذا ال شك سيساعد :; ىڡ تسهيل وتعزيز نقل المعرفة إىل االمارات. :; وىڡحںى أن الصناعات العسكرية :;M ىڡ كل من المملكة العربية السعودية واالمارات العربية المتحدة قد تختلف عن بعضها البعض من حيث المنهج إال أن هناك العديد من أوجه التشابه بينهما، أهمها أن كال الدولت;ںى تسعيان لتحقيق مستويات معينة من االكتفاء :K الذاىى:; ىڡتطوير االسلحة ومشرىياتها منها، والذي بدوره سيساعد عىل تنويع االقتصاد ونقل المعرفة إىل الصناعات المدنية. إن التحدي االبرز الذي تواجهه الصناعات الدفاعية ىڡ الخليج هو نقل المعرفة، خاصة وأن الطبيعة الحساسة لنقل المعرفة :; ىڡ مجال الصناعات العسكرية تتطلب وتعتمد عىل التعاون مع الدول االخرى عىل المستوى الرسمي. كما أنه من المحتمل أن يتطلب مثل هذا المسعى بعض الوقت لتثقيف وتدريب القوى العاملة :; ىڡالصناعات الدفاعية :; ىڡالخليج. ومع ذلك، وبالنظر إىل الشفافية الىى تتعامل :: بها كلتا الدولتںى مع رسكائهما الدوليںى نتوقع أن يكون هناك نقل حقيقي وصادق للمعرفة إىل الصناعات الدفاعية المحلية :; ىڡالدولتںى. محمود عبد الغفار - باحث ىڡ مركز البحرين للدراسات االسرىاتيجية والدولية والطاقة “دراسات“

نظام سيا:ىس فاشل – وهو النظام نفسه الذي استفادوا منه بشكل كب:رى. وكالهما بائعان متمرسان ناشدا الناخب;ںى الساخط;ںى أن يرىزوا أنفسهم – بشكل متناقض - باعتبارهم طغاة كرتونيںى وضحايا عاديںى. كالهما تورطا :; ىڡفضائح جنسية: فهناك إدعاء بأن ترمب خان زوجته الحامل مع النجمة االباحية ستورمي دانييلز، واسمها الحقيقي :; ستيفاىىكليفورد، ثم حاول أن يشرىي صمتها قبل انتخابات .2016 أما :; برلسكوىى فقد اتهم بممارسة الجنس مع عاهرة شابة :; ىڡحفل ”بونغا بونغا“. وكال الرجلںى رأيا أيضاً فضائحهما الجنسية وهي تتطور إىل تحقيقات عن الفساد والتسرى وإساءة استخدام السلطة. معظم االمرىكيںى - كمعظم االيطاليںى - ال يهتمون حقاً بحياة قادتهم الجنسية. لكنهم يهتمون إذا كان قادتهم فاسدين ومعرضںى لالبرىاز. إنهم يهتمون إذا كانوا يرشون الناس ل+رساء صمتهم، مستخدم;ںى وسطاء يقومون أيضا ببيعهم طيقة للوصول والتقرب من رأس الدولة. لذا، قد يرغب ترمب - ونقاده - :; ىڡدراسة زوال :; برىلسكوىى،وكيف لطخ ديمقراطية البالد :; ىڡ طريقه إىل السقوط. ;:ُِ بدأ سقوط قطب االعالم االيطاىل ىڡ أحد لياىل أكتوبر / ترسين االول 2010 عندما زعم أن :; برلسكوىى- الذي كان :; ىڡالسبعينيات من عمره وقتها - أعطى راقصة عمرها 17 سنة تدعى كريمة المحروق 7000 يورو وبعض المجوهرات لممارسة الجنس معه. كان من الممكن أن تبقى العالقة رسية، لكن بعد أشهر، تم القبض عىل المحروق - المعروفة باسم ”روىى سارقة القلوب“الغرفة. بتهمة رسقة، ليس القلوب، ولكن االالف من اليوروهات من رسيكتها :; ىڡ أول مكالمة هاتفية لها كانت من السجن لهاتف :; برلسكوىىالمحمول. ورسعان ما ضغط رئيس الوزراء االيطاىل عىل رئيس الرسطة :; ىڡميالنو الطالق رساحها، مدعيا أن الفتاة - وهي مواطنة مغربية - هي ابنة أخ الرئيس المرصي حسىى مبارك. وأوضح أن إلقاء القبض عليها قد يثرى أزمة دبلوماسية. رسب مسؤولو إنفاذ القانون القصة، وشملت العواصف االعالمية ال:ىى تلت ذلك حكايات مذهلة عن العربدة :; ىڡمكان سكن :; برلسكوىىىڡ

اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ واﻹﻣﺎرات ﺗﻀﻌﺎن ﻋﻴﻨﻴﻬﻤﺎ ﻋـﻠـﻰ ﺗﻄﻮﻳــﺮ اﻟﺼﻨﺎﻋــﺔ اﻟﻌﺴــﻜﺮﻳﺔ اﻟﻤﺤﻠﻴــﺔ

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.