اليمن

ﺑيﻦ الﺤﺮب والﺴﻠﻢ

Newsweek Middle East - - Newsweek - *هنالك مأخذ من الدول الخليجية بأن اليمنيںى الحوثيںى

تحولت الحرب ىڡ اليمن اىل تجاذب اعالمي رصوس يستخدم المعلومات المتضاربة؛ وكان آخر فصوله المعارك الىى يقودها التحالف العرىى بقيادة المملكة العربية السعودية والحكومة اليمنية لالستيالء عىل ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه الحوثيون وتتهمهم السعودية بأنهم يستخدمونه الستقبال اسلحة إيرانية مهربة، علما بأن الميناء هو الرسيان الحيوي الوحيد الذي يمد اليمن بالمساعدات االنسانية. وتتكدس تغريدات وترصيحات السياسيںى من دول التحالف العرىى مهللة للسيطرة عىل الميناء ىڡ مقابل دحض الحوثيںى لذلك مؤكدين بأن الميناء يعمل بشكل طبيعي.

مقابلة من نوع آخر

موقع مصدر دبلوماىس التقى السيد توفيق الخامري وهو شخصية يمنية معروفة عربيا ودوليا يشغل مناصب عدة أبرزها نائب رئيس المجلس اليمىى لرجال االعمال والمستثمرين وهو من الشخصيات المستقلة غرى الحزبية والمرشحة لتوىل دور سياىس ىڡ مستقبل اليمن وقد ترشح للرئاسة اليمنية عام .2006 ينتهج الخامري خطابا سياسيا تصالحيا ويدعو جميع االطياف اليمنية للجلوس حول طاولة حوار تديرها المملكة العربية السعودية مؤكدا أنه ال يمكن حصول حسم عسكري ىڡ اليمن، ولو انتهت معركة ميناء الحديدة، داعيا ىڡ الوقت عينه ايران اىل طمأنة جرىانها الخليجي$ںى والعرب والتعاون معهم حول مصالح مش]رىكة. ويشرى الخامري لموقع ”مصدر دبلوماىس“بأن الخسائر البرسية ىڡ اليمن باتت ال تحىص وهي تزايدت بسبب االمراض. ويلفت إىل أن الخسائر ىڡ القطاع الخاص اليمىى تبلغ قرابة الـ001 مليار دوالر وأن اليمن بحاجة اقله من 70 اىل 100 مليار دوالر العادة إعماره. ويشرى الخامري، المعروف عنه رصاحته ىڡ تسمية االمور بأسمائها، بأن المساعدات الىى تأىى لليمنيںى من قبل االمم المتحدة والدول الخليجية شحيحة وثمة فساد كبرى ىڡ ادارتها من قبل ”تجار الحروب“كما يسميهم.

* المعلومات متضاربة يوميا ىڡ شأن المعارك ىڡ ميناء الحديدة، ما حقيقة الوضع؟

أعتقد أن حقيقة الوضع تحتاج اىل وقت طويل لمعرفتها الن الحديدة مدينة كبرىة ومأهولة بعدد كبرى جدا من السكان المدنيںى. أوّد التذكرى `بأن المآىس ىڡ اليمن موجودة اينما كان وهي ىڡ تعز مثال أكرى من الحديدة، وبالتاىل فإن العملية تستهدف تدمرى شعوب المنطقة وهذا ال يجوز. أنا ال اعرف من يستفيد من تجريب بعض االسلحة عىل المدنيںى. هذه الحرب المستمرة تديرها دول التحالف ومعها بعض اليمني$ںى، كنت أتم$ىى أن تدير هذه الدول السالم عوض إدارة المعارك، ولكن أعتقد أنه ىڡ نهاية هذه الحروب الىى تؤدي اىل مقتل االبرياء لن تكون النهاية إال ىڡ الجلوس حول طاولة الحوار، علينا االتجاه صوب الحوار ىك ال تستمر هذه الحرب العوام طويلة. *مرت ثالثة أعوام عىل اندالع الحرب اليمنية، هل تتوقع انتهاءها بحسم عسكري يسجله أحد الطرفںى؟

”الخسـائر البرسيـة ىڡ اليمـن ال تحـىص وتزايــدت بســبب االمــراض. خســائر القطــاع الخــاص هــي قرابــة الــ001 مليـار دوالر واليمـن بحاجـة مـن 70 اىل 100 مليــار دوالر العــادة إعمــاره.“

أعتقد أن ما يحصل ىڡ اليمن هو جزء من الرصاع االقليمي ومن حرب بالوكالة يدفع ثمنها الشعب اليم$ىى مزيدا من الفقر والبؤس. وعوض مساعدة الشعب اليمىى عىل التنمية وايجاد فرص عمل، بات هذا الشعب يحارب ىڡ المنطقة وتحجب عنه فرص العمل. علما بأن اليمنيںى أسهموا ىڡ التنمية ىڡ دول الخليج برمتها. بالنسبة الينا كيمنيںى، نعترى دول الخليج دوال شقيقة وهي امتداد لنا، وكان يفرىض بهذه الدول الخليجية وتحديدا المملكة العربية السعودية ودول التحالف العرىى أن يجمعوا اليمني$ںى عىل طاولة واحدة. المملكة هي الطرف الوحيد القادر عىل القيام بذلك من أجل إرساء حوار يصب ىڡ مصلحة مستقبل اليمن. لكن ما يحدث اليوم -بحسب الترسيبات الىى نسمعها- أن المطلوب هو تدمرى اليمن واليمنيںى الن هذا البلد، لديه إرادة وحضارة وتاريخ وشعب قوي. هم يريدون تمزيق أي بلد مثل اليمن. أتمىى أن يكون هؤالء الذين يتداولون بهذه المعلومات ليسوا عىل حق. نحن نتمىى من االمرىكيںى واالوروبيںى والخليجيںى منح فرصة للعملية السلمية وجمع جميع االطراف عىل طاولة واحدة لتحصل انتخابات. ىڡ اليمن احزاب وشخصيات وتنوع، ومن المحزن أن تصبح الحروب والقتل هي اللغة السائدة بںى شعوب منطقتنا العربية وبحسب الدين والمذهبية. نحن ننصح بعودة اليمنيںى اىل الحوار وايجاد حل لهذه الحرب الدامية ال]ىى دمرت اليمن واليمني$ںى وح]ىى المنطقة، الن هذه النار المشتعلة ستمتد اىل المنطقة برمتها إذا لم يتم تداركها. أتم$ىى من السعودية ودول التحالف إيجاد حلول ب$ںى اليمني$ںى جميعهم النىى أعتقد أنه ىڡ النهاية لن يحصل اي انتصار عسكري حاسم ىڡ اليمن. تحركهم ايران ما هي المسؤولية االيرانية ىڡ هذا المضمار؟ من المف]رىض أن يتعامل االيرانيون اليوم بمصداقية مع دول الخليج والمنطقة وأن يعمدوا اىل طمأنتها، وعوض تصدير الحرب يمكن تصدير السالم. اتم$ىى ان تعمد ايران ودول مجلس التعاون الخليجي وبقية الدول العربية اىل الخوض ىڡ الكالم عن المصالح عوض التكلم عن الدمار والقتل. ال يجوز أن تكون المناطق الىى تطحنها الحروب عربية واسالمية. ىڡ النهاية فإن إيران دولة موجودة ىڡ المنطقة وعليها أن تطمںى جرىانها والتحدث بالمصالح المشرىكة. أنا أحزن لما يحصل ىڡ العراق وسوريا ولبنان واليمن، هذا التمزق غرى مقبول والقادم ال يزال مجهوال.

*هناك قراءات تشرى اىل أن اليمن سيكون موضوع مقايضة بںى السعودية وايران لصالح بقاء النفوذ االيراىى ىڡ سوريا، كيف ترى اىل ذلك؟

إن حديث المصالح والنفوذ هذا متداول باستمرار، لكن نحن نتمىى ان تكون المصالح والنفوذ ىڡ المجال االقتصادي وليست عسكرية تقود اىل التدمرى. l$ ما هي مصلحة بعض الدول ىڡ تدمرى العراق وسوريا ولبنان واليمن؟ من المفرىض االسهام ىڡ التنمية والقيم بمشاريع للبناء وليس للهدم. كخطة مارشال مثال، لماذا ال تتم تنمية اليمن وتنشأ فيه مشاريع اسرىاتيجية عوض البؤس والفقر. إن دولنا هي أحق بالمليارات الىى تذهب اىل أوروبا وأمرىكا، علما أنه من مصلحة الدول الك…رىى بيع اس]رىاتيجيات واسلحة ويهمها افالس المنطقة برمتها.

تعيد نيوزويك الرسق االوسط نرس هذه المقالة باالتفاق مع موقع مصدر دبلوماىس http://masdardiplomacy.com

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.