تسريب أمنيّ: روسيا تعيد هيكلة أجهزة استخبارات النظام السوري

Al-Quds Al-Arabi - - الصفحة الأمامية - دمشق ـ «القدس العربي» من هبة محمد:

فــي واقعــة تؤكــد إدارة موســكو الحصرية للقــرار الداخلي الســوري، ووضعها بشــار الأســد تحت تصرفها كأداة تنفيــذ، كشــفت وثيقة مســربة لـ«القدس العربي»، من إدارة المخابرات التابعــة للنظــام الســوري، عن حجم سلطة الجانب الروسي على أفرع النظام الأمنية وإدارة أمن الدولة، وقرار رئيس الجمهورية.

ووفقاً للوثيقة المسربة التي حصلت عليها «القدس العربــي»، والتي يرجع تاريــخ التصديق عليها من قبل الأســد إلى 17 نيســان/أبريل 2019، فقد أمرت موســكو بتأســيس «الفرع 108 » بمهمة حماية وأمن المنشآت الحكومية والمواقع الهامة، مثل الســفارات، وهيئة الإذاعة والتلفزيــ­ون والهيئات الدبلوماسـ­ـية والبنوك والمصارف، على ان يتبع لإدارة أمن الدولــة، وذلك بنــاءً على «توجيه روســي تلاه اقتــراح أمني صــادر عن مدير إدارة أمن الدولة، وقرار من رئيس الجمهورية» وذلك للإشراف على تأمين وحراســة وأمن كافة المنشــآت الهامة ووضعهــا تحت نظر جهــاز أمن الدولة وحمايتها من أي اعتداء يهدف للسيطرة عليها.

وتتلخــص مهمــة الفرع، حســب ما ورد في الوثيقة بضبط حالة الانتشــار العشــوائي للمفــارز والعناصر حول المنشــآت الهامة والحساســة وتوحيد عمليــة المراقبة والمتابعــ­ة الامنية لتلك المنشآت. ووضع أســس جديدة لعملية مراقبة المنشآت وحمايتها. واللافت في الوثيقة أن تأسيســها جاء «بعد مقترح أمني صادر من إدارة أمن الدولة ومن ثم الموافقة عليه من قبل رئاسة الجمهورية، وجرى تصنيف المنشــآت والمؤسسات حســب أهميتهــا. وتم وضعهــا تحت مراقبة وإشــراف مركزي من قبل جهاز موحد )وهو جهاز أمن الدولة(.

طفل سوري بعد غارة جوية للنظام على المنطقة الصناعية في إدلب شمال سوريا أمس

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.