نائب ينتقد المطالبات بعودة البيشمركه إلى سهل نينوى

Al-Quds Al-Arabi - - شؤون عربية وعالمية ‪arab & Internatio­nal Affairs‬ - بغداد ـ «القدس العربي»:

رفض النائب عــن محافظة نينوى حنين القدو، أمس الثلاثاء، عودة البيشــمرك­ه الكرديــة إلى منطقة ســهل نينوى، مؤكــدا أن العديد من المجــازر ارتكبت في المنطقة خلال وجود تلك القوات.

وقال في بيان، «نحمل قوات البيشمركه وقياداتها المسؤولية الكاملة عن سقوط مناطق ســهل نينوى وســنجار وزمار بأيدي عصابات داعش من خلال انســحابها بشكل مفاجئ من تلك المناطق بدون أن تبدي أي مقاومة حقيقية.»

وكان النائــب الأول لمحافــظ نينــوى، عضو الحــزب الديمقراطي الكردســتا­ني، سيروان روشبياني، دعا لعودة البيشمركه إلى نينوى.

وحسب القدو، فإن «الهدف من هذه المطالبات والتصريحات خلط الأوراق وخلق الأزمات .»

وفي نينوى أيضاً، كشــف المتحدث باسم العشــائر العربية مزاحم الحويت، عن قيام عناصر تنظيم «الدولة الإسلامية» بجمع أتاوات من الفلاحين في المحافظة.

الموقع الرســمي لإعلام الحزب الديمقراطي الكردســتا­ني، نقل تصريحاً للحويت أكد فيــه أن «تنظيم داعش يجمع مبالغ مالية لتمويل نفســه وتعزيز قوته من خلال فــرض الأتــاوات على الفلاحــن والمزارعين في مناطــق غرب الموصــل الواقعة بين قضاء تلعفر ومدينة الموصل.»

وأضــاف أن «أفراد الخلايــا النائمة مــن التنظيم الإرهابي يتابعــون ويرصدون الفلاحين خلال حصــد محاصيلهم وبيعها ومن ثم يبلغونهــم وتحت التهديد بدفع الأتاوة»، مؤكداً «لدينا معلومات وقوائم واســماء الفلاحين والمزارعين الذين دفعوا مبالــغ مالية لتنظيم داعش بعد تلقيهم تهديدات بالقتل وحرق الأراضي، في حال لم يدفعوا نسبة من محاصيلهم.»

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.