صلوات الغائب على روحه في فلسطين وقطر والأردن وباكستان

Al-Quds Al-Arabi - - شؤون عربية وعالمية ‪arab & Internatio­nal Affairs‬ -

■ اســطنبول ـ الأناضــول: بينما دفن محمد مرســي، أول رئيس مدني منتخــب ديمقراطيا، «ســراً»، فجر الثلاثاء، فإن الآلاف في كل مكان بالعالم أعادوا له الاعتبار بأداء صلاة الغائب على روحه. فقد أقام عشرات الفلســطين­يين صلاة الغائب، في المسجد الأقصى في مدينة القدس، على روح مرســي، فيما منع الأمن الفلســطين­ي، إقامة بيت عزاء للرئيس المصري الســابق، في الضفة الغربية، وفق مصدريْن أمني ومحلي. ونقلت وكالة «معا» الإخبارية )مســتقلة مقربة من السلطة الفلسطينية( عن مصدر أمني فلسطيني مسؤول، لم تسمه، قوله إن «السلطة قررت منع فتح بيوت عزاء في الضفة للرئيس مرسي.»

وقال المصدر، إن «الأوضاع التي تمر بها القضية الفلسطينية في هذه الأيام، حساسة ولن نسمح بتحويل البوصلة ضد الأهداف الوطنية، والانجرار وراء خلافات جانبية.»

كذلك، أدى آلاف الباكســتا­نيين، الثلاثاء، صلاة الغائب على روح مرســي، بمشــاركة عدد من السياسيين والزعماء الدينيين والنشطاء والمدنيين في الصلاة التي نظمتها «الجماعة الإسلامية،» الحزب الإسلامي الأبرز في البلاد. وأقيمت الصلاة في عدد من مدن باكستان، وعلى رأسها العاصمة إسلام أباد، والعاصمة التجارية كراتشي، وكذلك في لاهور، وبيشاور، وكويتا، ومولتان، وفيصل أباد، وحيدر أباد، وباهاوالبو­ر وغورجانوال­ا، وماردان، وسوات، ومدن أخرى.

وأمّ زعيم «الجماعة الإسلامية»، ســراج الحق، صلاة الغائب في مدينة بيشاور )شمال غرب(. وفي تصريح أدلى به للصحافيين بعد الصلاة، قال ســراج الحق، إن «مرسي شهيد، وسوف يذكره التاريخ للأبد.» كذلك، دعت الجماعة الإســامية في لبنان، الثلاثاء، إلى إقامة صلاة الغائب على روح مرسي عقب صلاة الجمعة المقبل، في كافة مساجد البلاد.

وفي الأردن، أقامت جماعة الإخوان المســلمين مجلس عزاء للرئيس مرسي. وفي قاعة كبيرة في مقرّ الأمانة العامة لحزب جبهة العمل الإسلامي )الذراع السياسية للإخوان( في منطقة العبدلي في وسط عمان، علّقت صورة كبيرة لمرســي كتب عليها «الثورة دي ثمنها حياتي»، بينما توافد مئات المعزين الى المكان وسلموا على قادة الحزب لتعزيتهم.

وقال رئيس مجلس شــورى جماعة الإخوان في الأردن، الشــيخ حمزة منصور «الشهيد محمد مرســي ليس مجرد رئيس جمهورية عربية أو إســامية بل هو علامة فارقة في تاريخنا المعاصر»، مضيفا «هذا الرجل لم يأت على دبابة ولم يأت بالوراثة وإنما جاء بإرادة شعبية».

وتابع أن «مرســي كان يعيش منذ ســتة أعوام في ســجن انفرادي، وكان محروما من الدواء والتواصل مع أهله ومحبيه، وهذا اغتيال لهذه الشخصية». وعبّر عن ثقته بأن «شعب مصر لن يسكت على هذه الجريمة المنكرة». وحمّل أمين عام حزب جبهة العمل، مراد العضايلة من جهته «النظام المصري كامل المسؤولية عن قتل محمد مرســي في محبسه». وأضاف «نحن نعتقد أن الذي جرى جريمة مكتملة الاركان، إذ إنه حرم من دوائه ومن أطبائه ومن محاميه والالتقاء بأسرته».

وقال «على الرغم من أن النظام المصري حرم أســرته والشعب المصري من الصلاة عليه إلا انه يصلى عليه في جميع دول العالم». وندد العضايلة بـ«النظام العســكري» في مصر الذي «يمارس سياسة أسوأ من سياسة الصهاينة في إسرائيل».

وفي قطر، أدت حشــود من القطريين والأجانــب المقيمين صلاة الغائب على روح مرســي، في مسجد محمد بن عبد الوهاب، أكبر مساجد البلاد في العاصمة الدوحة.

إلى ذلك، أقيمت في محافطتي إدلب وحلب شــمالي ســوريا، الثلاثاء، صلاة الغائب على روح مرســي. الصلاة أقيمت في مخيم عائشة للأيتام في إدلب، تابع لوقف الديانة التركي، وشارك فيها العاملون في المخيم، وتلاها حلقة دعاء لمرســي وللشعب المصري. وفي مدينة عفرين أدى أكثر من 250 سوريا صلاة الغائب على روح مرسي، في دار الإفتاء في جامع أبو بكر.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.