الأصوات الفلسطينية تتعالى: فعاليات ومؤتمرات وإضراب رفضاً لـ «مؤتمر البحرين المشؤوم»

اعتبار 24 و25 و26 من الشهر الحالي «أيام غضب» جماهيري

Al-Quds Al-Arabi - - شؤون عربية وعالمية ‪arab & Internatio­nal Affairs‬ - غزة - رام الله - «القدس العربي»:

من المقرر أن تتوحد الضفــة الغربية وقطاع غزة، رغــم الخلافات السياســية القائمــة، والخلاف في وجهات النظر بين حركتي فتح وحماس، على غالبية المسائل السياسية، في فعاليات مشتركة ابتداء من يوم 24 الجاري، لمواجهة مخططات «صفقة القرن»، وفي إطار الرفض الشعبي والرسمي الفلسطيني لـ «ورشة البحرين».

وســتحمل الفعاليــا­ت الشــعبية، والإضــراب الشامل الذي ستشهده المناطق الفلسطينية في يوم عقد «ورشــة البحرين»، رســائل لــإدارة الأمريكية والمشــارك­ين ومنظمي المؤتمر، تؤكد وحدة الشعب الفلسطيني على اختلاف آرائه السياسية في رفض «صفقة القرن»، ومخرجات «ورشة البحرين».

ومن المقرر أن يعقد في اليوم الأول للورشــة التي تنطلــق يــوم 25 الجاري، مؤتمر شــعبي فــي قطاع غزة، تشارك فيه الفصائل والتجمعات والاتحادات الشــعبية والوجهاء، لإيصال رســالة رفض قاطعة للمخططــات الأمريكية، المســاندة لإســرائيل علــى حساب الحقوق الفلسطينية.

وفي الضفة الغربية، أكد مسؤولو كبار في حركة فتح، على ضرورة المشاركة الواسعة في الفعاليات المناهضة لـ «ورشة البحرين»،

وأشــار جمال محيســن عضــو اللجنــة المركزية للحركة، إلى حالة «الاجماع والالتفاف الجماهيري» حول موقــف الرئيس محمود عبــاس والقيادة في التصدي لـ «صفقة القرن» والعمل على إفشالها.

وأكــد أن أيــام 24 و25 و26 مــن الشــهر الحالــي ســتكون «أيام غضب» في فلسطين رفضا للصفقة وورشــة البحريــن، غير أن محيســن أشــار إلى أن القوى والفصائل اتفقت علــى إلغاء الإضراب يوم 25 بسبب امتحان الثانوية العامة وضمان مشاركة كافة شــرائح الشــعب الفلســطين­ي في الفعاليات الجماهيرية. وقفة احتجاجية في غزة ضد صفقة القرن وورشة المنامة

ونقلــت الإذاعــة الفلســطين­ية عن أمــن فصائل منظمــة التحرير في لبنان فتحي أبو العردات، قوله أن برنامــج فعاليــات حافل ســينطلق فــي بيروت بالتزامن مع انعقاد «ورشــة البحرين» يشــمل عدة فعاليات فلسطينية أبرزها تنظيم في 24 من الشهر الحالــي بدعــوة مــن لجنة الحــوار الفلســطين­ي - اللبناني، اجتماع فلســطيني - لبناني في السرايا الحكومــي الكبير برعاية رئيــس الحكومة رفضا لما تسمّى «صفقة القرن».

وجــدّد التأكيــد على الموقــف الرســمي اللبناني بعدم حضور الورشة، لافتاً إلى أن الفعاليات المنددة بـ»صفقة القرن» ســتكون على المســتوى الشــعبي والجماهيري والأحزاب والقوى السياســية، حيث ستنظم سلســلة نشــاطات تحت عنوان «متحدون في مواجهة صفقة القرن».

وأشار أبو العردات إلى أن جميع الفعاليات التي ســتنظم في بيــروت ستشــمل كل الوطــن العربي بحيث ستكون هناك مشاركات من المغرب وتونس والخليج، لافتــا أيضا إلى اعتصامات ســتنظم في كل المخيمات الفلسطينية في لبنان.

وقــال عضو اللجنــة التنفيذيــ­ة لمنظمــة التحرير أحمــد مجدلانــي، إن التأجيل الأمريكــي المتواصل لإعلان «صفقة القرن»، يؤكد أن المشــروع الأمريكي يســتند لمســارين: الأول محاولــة فــرض الرؤيــة الأمريكية الإســرائي­لية فعليا وعمليــا على الأرض، فيما يتمثل المســار الثاني بخلق منــاخ إطار إقليمي للتسوية أساسه التطبيع.

وأوضــح «أن موقــف القيــادة الفلســطين­ية وإصرارها على عدم المشــاركة في الورشة، باعتبار ذلك تنكراً لحقوق الشــعب الفلســطين­ي، أفرغ هذه الورشة من محتواها ولم تعد لها أي قيمة»، مجدداً التأكيــد علــى أن «لا قيمــة لأي مؤتمــر أو فعاليــة سياسية أو اقتصادية تعقد باسم شعبنا ما لم تكن هناك مشاركة فلسطينية».

وفــي غــزة مــن المقــرر أن يكــون يــوم الثلاثــاء المقبــل، اليوم الذي تفتتــح فيه «ورشــة البحرين»، يومــا لـ «الإضــراب الشــامل»، حيث دعــت القوى الوطنية والاسلامية، الشــعب الفلسطيني في غزة والضفة وفي الأرضي المحتلة عام 48 وفي الشتات للمشــاركة بالفعاليــ­ات والمؤتمــر­ات المناهضــة للورشــة، التــي قالــت إن هدفها «تصفيــة القضية الوطنية الفلسطينية».

ودعا منســق لجنــة القــوى القيادي فــي حركة الجهاد الإســامي خالد البطــش في بيان صحافي للمشــاركة في فعاليات الجمعة المقبلة من مسيرات العودة التي تكمل شعار «الأرض مش للبيع».

كما طالب بالالتزام بالإضراب الشامل في قطاع غزة الثلاثاء، والمشــارك­ة في المؤتمر الشــعبي الذي سيقام بشــكل متزامن في رام الله وغزة. وأوضح البطــش أن المؤتمــر المتزامــن يأتــي احتجاجا على عقد «مؤتمر الهزيمــة والعار فــي البحرين وحماية للحقــوق الوطنية وفي مقدمها حق العودة للاجئين وإسقاط كافة مشاريع تصفية القضية الوطنية».

كما دعا للمشاركة في الفعاليات والمسيرات يوم الأربعــاء المقبل، التي ســتنفذ في كافــة محافظات قطاع غــزة الخمــس والضفــة المحتلة اســتنكاراً لـ «المؤتمر المشــؤوم»، كما طالب البطش باســم لجنة المتابعــة البــدء بعقد مؤتمــرات وفعاليــات مماثلة فــي لبنــان وســوريا وأماكــن تواجــد الجاليــات الفلسطينية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.