شرطة الاحتلال تعتقل مجموعة تهرّب الأجانب إلى إسرائيل

Al-Quds Al-Arabi - - شؤون عربية وعالمية ‪arab & Internatio­nal Affairs‬ - رام الله - «القدس العربي»:

ألقت الشرطة الإسرائيلي­ة القبض على ســتة من المشتبه بهم واحتجزت ثمانية آخرين للاشتباه في انتمائهم لشبكة تقوم بتهريب الأجانب عبر مطار «بن غوريون» إلى إســرائيل والمشتبه في ارتكابهم جرائم بموجب قانون الدخول إلى إسرائيل ، فضلاً عن الجرائم التي تنطوي على الرشوة والغش وانتهاك الثقة.

وخلال العملية، التي نقلتها صحيفة يســارئيل هيوم فإن الشرطة تمكنت من تعقب أعضاء الشبكة الذين تورطوا في التهريب وعملوا لفترة طويلة في تهريب المواطنين الجورجيين إلى اسرائيل.

ويشــتبه في أن أعضاء الشبكة، بما في ذلك موظفو الشــركات التي تقدم خدمات في المطار، تصرفوا بطريقة منظمة ومنتظمــة على مدار فترة من الزمن ، ونجحوا في تجــاوز الآليات الأمنية عند المعابر الحدوديــة في مطار بن غوريون «اللد»وتهريب المواطنين الجورجيين إلى إســرائيل من دون المرور عبر نظــام مراقبة الجوازات والعبور كما هو مطلوب بموجب القانون. كذلك كان لكل عضو من أعضاء الشبكة دور محدد للمساعدة في التهريب مقابل المال.

وتمكن المحققون من تتبع أعضاء الشــبكة المتورطين في تهريب الأجانب الى داخل اسرائيل. ووفقاً للشبهات، فقد قام المتورطون، كل حسب مهمته، بتهريب مواطنين من جورجيا إلى إسرائيل وذلك خلال فترة طويلة. وعملت الشبكة حتى الآن من مكان ســري في مدينة ريشون ليتســيون، جنوبي تل ابيب منذ عام 2017 وقد تمكنت من إدخال مئات المواطنين الأجانب إلى إسرائيل، وربما يصل عددهم الى أكثر من ألف أجنبي، وفقا للشبهات.

وقالت الشــرطة ان من بين أعضاء الشبكة المعتقلين والموقوفين عمال لدى ســلطة المطارات الإسرائيلي­ة، بعقود عمل مؤقتــة. أما المواطنون من الجورجيين الذين تم تهريبهم الى داخل إســرائيل، فبعضهم قدم للعمل في إســرائيل بعد ان دفعوا لأحد افراد الشبكة المذكورة المقيم خارج اسرائيل آلاف الدولارات، وكان يصل هذا المبلغ في بعض الأحيان إلى 10 آلاف دولار، مقابل تهريب شخص واحد.

وتقول الشــرطة في بيانها ان أعضاء الشبكة عملوا بطريقة منظمة ومتناسقة على مدار فترة زمنية طويلة، ونجحوا في تجاوز الانظمة الأمنية في المعابر الحدودية في مطار «بن غوريون» وتهريب مواطنين من جورجيا إلى داخل إسرائيل من دون المرور عبر نقاط مراقبة الجوازات والمعابر كما هو مطلوب بموجب القانون.

وكان لكل فرد من أعضاء الشــبكة دور محدد للعمل على تهريب المواطنين الأجانب مقابل مبلغ من المال ومقابل العمل على التســتر على هذه الاعمال وإخفائها عن أعين مســؤولي الأمن في المطار. وقد جرى اعتقال المشــتبه بهم صباح أول من أمس، وذلك بعد نشــاط استغرق عدة أشــهر من المراقبة. وأُديرت عملية المراقبة والاعتقال من قبل الشرطة، بمرافقة مسؤولي التحقيقات الاقتصادية لديها ومندوبين عن مكتب المدعي العام.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.