فنانون مصريون بارزون ينعون الرئيس الراحل مرسي

Al-Quds Al-Arabi - - منوعــات Varieties - القاهرة – «القدس العربي»:

نعى فنانون مصريون بارزون، الرئيس الراحل محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في مصر.

جاء ذلك في عدد كبير من التغريدات على حســاباتهم الشــخصية الموثقة في موقع «تويتر»، بينهم معارضون بــارزون لمرســي ولجماعة الإخــوان، التــي ينتمي لها الرئيس الأسبق.

وقالت فنانة الاستعراض المصرية شريهان: المعارضة لمرســي والإخوان، «إِنَّا للهِ وَإِنَّا إِلَيْـِـه رَاجِعونَ في وفاة الرئيس المصري السابق الدكتور محمد مرسي».

ونعى نبيل الحلفاوي، الفنان المصري، المعارض لمرسي وللإخوان، الرئيس الســابق، قائلا: «الدوام لله.. محمد مرســي، ينتقل إلى حيث العدل المطلــق. إنا لله وإنا إليه راجعون».

وتعقيبا على قرار النائب العام المصري، نبيل صادق، بالتحفــظ على كاميــرات المراقبة الموجــودة داخل قاعة المحكمة بعد وفاة مرســي، تساءل الفنان خالد أبو النجا: «إلى متى ستبقى الحقيقة متحفظ عليها في زمن )الرئيس الحالي عبد الفتاح( السيسي»؟

فيما قال الفنان عمرو واكد، «البقاء لله وتعازينا للأهل والأســرة. الله يرحمه ويعوضه بعدله»، مذيلا تغريدته بهاشتاغ )وسم( محمد مرسي».

ودوّن المطــرب حمزة نمــرة، على حســابه في موقع تويتر، تحت هاشــتاغ #محمد_مرسي: «إنا لله وإنا إليه راجعون. مــن كان يراه مظلوما فهو عند الله العدل، ومن كان يراه ظالماً فهو عند الله العدل».

وشهدت صفحات التواصل الاجتماعي في مصر حالة من الحزن الشــديد بعد الإعلان عن وفاة الرئيس مرسي أثناء جلسة محاكمته صباح الإثنين.

حيث أجمع أنصــار جماعة الإخوان المســلمين وكثير من معارضيهم، على الظروف الســيئة التي كان يتعرض لها في محبســه لمدة ست سنوات، حيث كان محبوسا في سجن انفرادي وممنوع من الزيارة ورؤية أبنائه وأهله، إلا في أضيق الحدود، كذلك تعرض لظروف صحية سيئة، ومنعت عنه الأدوية والعلاج المناسب.

ورفض كثير من المصريين عبــر صفحاتهم على مواقع التواصــل الإجتماعي، أي محاولات للشــماتة في رحيل مرسي، مطالبين بتحســن ظروف السجناء السياسيين، والإفراج عن ســجناء الــرأي أو محاكاماتهـ­ـم محاكمات عادلة.

وكتب أحد الفنانين قائلا: مبارك وأبناؤه حكموا ثلاثين عاما ونهبوا البلاد، فسجن الرئيس عاما واحدا في فندق خمس نجــوم، بينما الرئيس مرســي، الذي حكم ســنة واحدة فقط، ولم يســرق قرشــا واحدا أبدا، فسجن لمدة ست سنوات مثل المجرمين!»؟

وقد أعرب مطرب «ســتار أكاديمــي» محمد عطية عن حزنــه للطريقة التــي توفي بها الرئيس الأســبق، قائلا على تويتــر: «الإهمال الطبي في الســجون شــيء غير آدمي أو إنســاني بالمرة.. بعيدا عن أي انتماءات أو كلام سياســي... الطريقة اللي مات بيها مرســي شيء صعب وقاسٍ جدا علــى معارضيه قبل مؤيديه... الموت شــيء مفجع في العموم فبلاش تخلطو فيه الأمور أو تشــمتو... الله يرحمه».

وآثر الكثير من الفنانين المصريين الصمت، خشــية من قطع أرزاقهم، فيمــا أبدى معظم هــؤلاء تعاطفهم الكبير مع الرئيس الراحل في مجالســهم الخاصة، وعبروا عن غضبهم الشــديد من الطريقــة التي عومل بهــا الراحل والنهاية المفجعة التي لاقيها.

«إِنَّا للهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ في وفاة الرئيس المصري السابق الدكتور محمد مرسي» حمزة نمرة شريهان عمرو واكد

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.