رئيس الحكومة التونسية يتوقع موسما سياحيا واعداً جداً

Al-Quds Al-Arabi - - اقتصاد ومـال Economy -

■ تونس - د ب أ:قال رئيس الحكومة يوسف الشاهد أمس الثلاثاء ان تونس مقبلة على موسم سياحي «واعد جدا» في ظل الإرتفاع الكبير للحجوزات الصيفية وتوقعات باستقبال تسعة ملايين سائح هذا العام.

وأوضح ، خلال مؤتمر سياحي، أن تونس قامت باستعدادات أمنية كبيرة من أجل إنجاح الموسم السياحي الصيفي في ظل بلوغ الحجوزات في عدد من الجهات الســياحية بتونس نسبة 100 في المئة، وتجاوُز القطاع للصعوبات التي كان يعاني منها على مدار السنوات الماضية.

وقال الشــاهد في تصريحــات للصحافيين «القطاع يعاني مــن صعوبات منذ فترة مــا قبل 2010، وكان للضربــات الإرهابية لعام 2015 تأثير كبير على القطاع. وفي 2016 اســتقبلنا 5.5 مليون ســائح وهذا العام سنستقبل 9 ملايين». وتابع القول «قمنا خلال ثلاث سنوات باستثمار كبير في القطاع الأمني وعاد الأمن إلى تونس، كما رفعت كل الدول الأوروبية تقريبا تحجير )حظر( السفر إلى بلادنا».

وتعافت السياحة التونســية تدريجيا بعد الهجمات الدموية لعام 2015 والتي استهدفت متحف «باردو» وحافلة أمنية في العاصمة، وفندق «أمبريال» في سوســة، أوقعت جميعها 59 قتيلا من السياح الأجانب و13 عنصرا أمنيا.

وتجاوز عدد الســياح الوافدين على تونس للمرة الأولى عتبة ثمانية ملايين في 2018 ، لكن الشــاهد لم يخف بعض المشــاكل التي ترتبط بالخدمات والبُنية التحتية واللوجيســ­تية والتكوين ومشاكل الرحلات الجوية عبر الناقل الوطني )شركة الخطوط التونســية(، وطالب بتنقيح قانون الشغل بهدف تلبية الطلب المتزايد على اليد العاملة الموسمية في السياحة.

ويوفر قطاع الســياحة في تونس حوالي 400 ألف فرصة عمل بصفة مباشــرة وغير مباشرة، كما يساهم بنسبة 7 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، وبأكثر من 15 في المئة من عائدات النقد الأجنبي سنويا.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.