بنك «الإمارات دبي الوطني» يرفع البورصة... وصعود جميع أسواق الخليج الرئيسية

Al-Quds Al-Arabi - - اقتصاد ومـال Economy -

■ دبي - رويترز: ارتفعت معظم أســواق الأسهم الخليجية الرئيســية أمس الثلاثاء، بقيادة الشركات المالية مثل «بنك الإمارات دبي الوطني.»

واستقرت الأســواق بعدما هبطت أواخر الأسبوع الماضي عقب هجمــات على ناقلتين فــي خليج عمان يوم الخميس الماضي. وأذكــت الهجمات المخاوف من مواجهة عســكرية في ممر ملاحي حيــوي لإمدادات النفــط العالميــة والتوتــرا­ت بين إيــران والولايات المتحدة. وانحسرت مخاوف المستثمرين قليلا، بعدما قالت طهران والريــاض أنهما لا تريــدان حربا، لكن التوترات في المنطقة تظــل مرتفعة، وهو ما قد يؤدي إلى تقلبات في تداولات الأسهم.

وقــال الرئيس الإيراني حســن روحاني أمس ان إيران لن تشــن حربا على أي دولــة، وذلك بعد يوم من نشــر الولايــات المتحــدة مزيدا مــن القوات في الشرق الأوسط وســط تصاعد التوترات بين طهران وواشــنطن. ويوم الســبت الماضي، دعــا ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان المجتمع الدولي إلى اتخاذ «موقف حاســم» لكنه قــال ان الرياض لا تريد حربــا. وفي الإمارات العربية المتحدة، ارتفع مؤشــر ســوق دبي 0.6 في المئــة، بينما صعد المؤشــر العام لسوق أبوظبي 0.2 في المئة فقط.

وهبط مؤشر دبي في أوائل التعاملات تحت ضغط خســائر الأســهم العقارية، لكنه أغلق مرتفعا بدعم من الأســهم المالية. وصعد ســهم «بنك الإمارات دبي الوطني »، أكبر بنوك الإمارة، 1.3 في المئة. وزاد ســهم «مجموعة إعمار مولز» 3.8 في المئة.

وفــي أبوظبــي، ارتفــع الســهمان القياديــا­ن «إتصالات» و»بنك أبوظبي التجاري» واحدا في المئة و1.2 في المئة على الترتيب.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية مرتفعا 0.3 فــي المئة، مع صعود ســهم «مصــرف الراجحي » واحدا في المئة، وسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» 0.3 في المئة.

وارتفع سهم البنك الســعودي البريطاني «ساب» 1.2 فــي المئة في اليوم الأول لتداولــه ككيان مندمج. وأتم «ساب» يوم الســبت اندماجه مع «البنك الأول» ليخلــق ثالث أكبر بنــك في المملكة، ويصبح شــركة واحدة مدرجة بعد الموافقات التنظيمية. وألغي إدراج أسهم البنك الأول في البورصة.

وزاد مؤشــر بورصة قطر 0.3 في المئة، مع صعود سهم «البنك التجاري القطري» خمسة في المئة.

وأفادت صحيفة «فاينَنشــال تايمــز» اللندنية ان «جهاز قطر للاســتثما­ر» يعزز خططه الاســتثما­رية في أمريكا الشــمالية وآسيا، وينشئ وحدة لاقتناص الفرص في الأســواق الناشــئة في أمريكا اللاتينية وأفريقيا وآســيا، فــي إطار جهود للاســتحوا­ذ على حصص مباشرة في شركات.

ويملك الجهاز، وهــو صندوق الثروة الســيادي لقطر، 17 في المئة في «البنك التجاري القطر».

وهبط المؤشــر الرئيسي للبورصة المصرية 0.3 في المئة، مع تراجع معظم الأســهم القيادية. وهوى سهم «جُهينة للصناعات الغذائية» 4.4 في المئة.

وأظهــرت بيانــات البورصــة أمــس ان مبيعات المستثمرين المصريين من الأسهم فاقت مشترياتهم.

وفيما يلي مســتويات إغلاق مؤشــرات أســواق الأسهم العربية أمس:

في السعودية زاد المؤشــر 0.3 في المئة إلى تسعة آلاف نقطة.

وفي دبي صعد المؤشر 0.6 في المئة إلى 2629 نقطة. كما صعد مؤشر أبوظبي 0.2 في المئة إلى 4912 نقطة.

وزاد المؤشر القطري 0.3 في المئة إلى 10420 نقطة، بينما انخفض المؤشــر الكويتي 0.8 في المئة إلى 6306 نقاط.

وارتفع المؤشــر 0.1البحريني فــي المئة إلى 1451 نقطة، في حين هبط المؤشــر العُماني 0.1 في المئة إلى 3915 نقطة.

وفي مصر نزل المؤشر 0.3 في المئة إلى 14203 نقاط.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.