شركة أوديبريشت البرازيلية العملاقة التي تلفها الفضائح تتقدم بطلب حماية من الإفلاس

Al-Quds Al-Arabi - - اقتصاد ومـال Economy -

■ ســاو باولــو - أ ف ب:أفــاد مصــدر قضائــي برازيلي ان شــركة الإنشــاءا­ت العملاقة «أوديبريشــ­ت» البرازيلية، التي أقرّت بدفع 800 مليون دولار رشــى لمسؤولين في عدد من دول أمريــكا اللاتينية للفوز بمناقصــات، تقدّمت بطلب حماية من الإفلاس. وتقدّم محامو الشــركة بالطلب أمام محكمة الإفلاس في ســاو باولو لمناقشة ديون مترتّبة على الشركة تصل إلى أكثر مــن 20 مليار دولار، وفق ما نقلت وســائل اعلام برازيلية عن مســؤولين. ويعــدّ هذا أكبر طلب حماية من الإفلاس في تاريخ البرازيل، ويفوق عملية إنقاذ شركة الاتصالات «أوي» عام 2016. ويســمح هذا الإجراء لشــركة «أوديبريشــ­ت» بمتابعة أنشــطتها التجارية، مع منحها 6 أشــهر للتوصل إلى تسويات مع دائنيها.

وشــركة «أوديبريشــ­ت أس. آي» التــي تأسســت عــام 1944 ظلــت لوقت طويل مــن أركان الاقتصاد البرازيلي، وهي تتعهد بناء كل أنواع المشــاريع، من ملعب «ميامي هيت» لكرة الســلة إلــى ســدّ للطاقــة الكهرمائية فــي أنغولا. لكنهــا الآن في قلب أكبر فضيحة فســاد فــي أمريكا اللاتينية هزّت حكومات وأحزاباً في كلّ من البرازيل والبيرو وكولومبيا وبلدان أخرى، وزجّت برؤساء سابقين ومســؤولين كبار في السجن. أما رئيس الشركة مارسيلو أوديبريشت، الذي كان يعدّ أحد أكثر الأشخاص نفوذاً في البرازيل، فقد حُكم عليه بالسجن لمدة 19 عاماً لدوره في قضية الفساد، وهو الآن يقضي عقوبة مخفّفة داخل قصره الفاخر في ساو باولو.

وفي 2018 وافقت «أوديبريشت» على دفع 700 مليون دولار كتسوية للحكومة البرازيلية، من ضمن حزمة بقيمة 2,6 مليار دولار تعهّدت بدفعها إلى الولايات المتحدة وسويسرا والبرازيل.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.