يوفنتوس يتطلع إلى عصر جديد مع قدوم ساري

Al-Quds Al-Arabi - - رياضــة Sports -

■ رومــا - دب أ:اتجــه بعض مشــجعي يوفنتــوس للتفكير بعمق فــي الوقت الذي دبــت فيه حالة من الســخط بين جماهير نابولي بعد الإعلان عن تولي ماوريسيو ساري تدريب يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي في السنوات الثماني الماضية.

جــاء انتقال ســاري بعــد ثلاثة مواســم قضاها فــي نابولي وموســم واحد مع تشلســي الإنكليزي. وتولى المســؤولي­ة خلفا لماسيميليا­نو أليغري الذي أطيح به الشهر الماضي، وجاء الإعلان عــن هذه الخطوة وســط أجــواء حارة بعــد ظهر الأحــد. وكتبت صحيفة «لا غازيتا ديلو ســبورت»: «يوفنتوس... ثورة ساريستا تبــدأ»، بينما تحدثت «توتوســبور­ت» عن «عصر ســاري». وذكر يوفنتوس عبر موقعه إن ســاري ســيوقع حتــى 2022 عندما يتم تقديمه في وقت لاحق من هذا الأســبوع، حيث يتردد إن ســاري يقضــي عطلة في فيلا بالقرب من البحــر الأدرياتيك­ي. ومن المقرر أن يبلــغ الراتــب الســنوي لســاري 5.5 مليون يورو في الموســم الواحــد، أي أقل بحوالي مليونين من أليغري، الذي فاز بخمســة ألقــاب متتاليــة في الــدوري الإيطالي مــع يوفنتــوس ويبدو أنه سيحصل على اجازة من العمل لمدة عام. ومثل سلفه، الذي سبق له تدريب ميلان، يمكن لســاري البالغ 60 عامــا أن ينال الاحترام ولكــن ليس الحب في تورينو، حيث يتذكر المشــجعون كيف كان غالبــا ما يغــذي المنافســة التاريخية مــع نابولــي. وكان نابولي تحت قيادة ســاري آخــر فريق في الدوري يفــوز على يوفنتوس على أرضه، حيث فاز 1/صفر في نيســان/أبريل 2018 في ختام موسم ساخن شهد فوز يوفنتوس بلقبه السابع من أصل ثمانية ألقاب على التوالي في الــدوري الإيطالي. وقال المدرب المخضرم فابيــو كابيلو: «واجهت بعض المشــاكل. ليس فقــط لأنني دربت ميلان ورومــا، ولكن لأنني قلــت لن أذهب إلــى يوفنتوس أبدا.» وأضاف: «كانت هناك احتجاجات، لافتات ضدي، من المشجعين المتعصبــن». وأضاف: «ســاري ينبغــي ألا يفكر في المشــجعين وألا يفعــل شــيئا يغضب بــه نفســه إن العمل الجيد ســيكفي.» وقاد ســاري نابولــي إلى احتــال المركز الثاني مرتــن والثالث مرة واحدة خلال ثلاثة مواســم قضاها مع الفريق، وفي الشــهر الماضــي قاد تشلســي للقب الــدوري الأوروبي بجانــب احتلال المركز الثالث في الــدوري الإنكليزي. انتقال ســاري إلى تورينو هو خيانة مريرة أخرى لمشــجعي نابولي، الذين شهدوا في 2016 مغادرة المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين إلى يوفنتوس بعد تســجيله رقما قياسيا في الدوري بلغ 36 هدفا. وتساءل البعض عما إذا كان ســاري ســيتخلى الآن عن ارتداء ملابســه الرياضية وسيتحول إلى ربطة عنق وســترة. وولد ساري في نابولي لكنه نشأ بالقرب من أريتسو حيث بدأ التدريب في أوائل التسعينات. ويســعى ســاري الموظف الســابق في البنك، لتحقيق الاستفادة القصوى مــن إمكانات النجم كريســتيان­و رونالــدو خلال عهده في يوفنتوس. لكن الهدف الرئيســي لساري سيكون دوليا حيث يســعى يوفنتوس إلى إنهاء عجزه عن الفــوز بلقب دوري أبطال أوروبا منذ 1996 .

ساري يبدأ حقبة جديدة مع بطل ايطاليا يوفنتوس

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.