احتجاز بلاتيني واستجوابه ضمن تحقيق حول منح قطر حق استضافة كأس العالم

Al-Quds Al-Arabi - - رياضــة Sports -

■ باريس - رويترز: أكد مصدر قضائي أن ميشــيل بلاتينــي الرئيــس الســابق للاتحــاد الاوروبــي لكــرة القــدم خضــع لاســتجواب من الشــرطة الفرنســية حول منح قطر حق استضافة كأس العالم 2022.

وقــال وليام بــوردون محامــي بلاتيني إن موكله بريء مــن كل الاتهامات الموجهة إليــه وإنــه يجــري اســتجوابه «لأســباب فنيــة». وكان موقع التحقيقات الفرنســي «ميديــا بــارت» أول مــن أورد خبــر إلقــاء القبض على النجم السابق للكرة الفرنسية واســتجواب­ه. ويقــود مكتب المدعــي العام الفرنســي، والمتخصص فــي التحقيق في الجرائــم الماليــة والفســاد، تحقيقــا منــذ 2016 فــي عملية منح قطر حق اســتضافة مونديــال 2022. وينظــر المحققــون فــي مخالفات محتملة تشــمل فسادا شخصيا والتآمــر واســتغلال نفــوذ. وأفــاد بيــان صادر باســم بــوردون وبلاتينــي: «يرغب محاميه وليام بوردون في أن يؤكد بأشــد العبــارات علــى أن مــا حــدث ليــس عملية اعتقال بل الأمر يتعلــق برغبة المحققين في ســماع أقوال بلاتيني كشــاهد ضمن إطار منع من يتم استجوابهم وسماع شهادتهم من التشــاور والحديث مــع بعضهم بعضا أثنــاء الإجــراءا­ت». وقال مســؤولون في اللجنة المنظمة لنســخة قطــر 2022 إن ليس لديهــم أي تعليق فــوري. وقــال الفيفا إنه على علم بالتقاريــ­ر المتعلقة ببلاتيني، الذي كان يشغل في السابق منصب نائب رئيس المؤسسة الدولية، لكن الفيفا قال إنه ليست لديه تفاصيل عن التحقيق. وأضاف الفيفا فــي بيان: «يؤكــد الاتحاد الدولــي التزامه الكامل بالتعاون مع السلطات في أي دولة في العالم تجري تحقيقات تتعلق بأنشــطة كــرة القــدم». وكان القرار الــذي اتخذ في ديســمبر/كانون الأول 2010 بمنــح قطــر حق استضافة كأس العالم فاجأ الكثيرين بســبب الافتقــار للقاعــدة الجماهيريـ­ـة الكبيــرة إضافة لدرجات الحــرارة المرتفعة فــي الصيــف والأداء الضعيــف للمنتخب القطــري. وســتكون قطــر أول دولة عربية تســتضيف نهائيــات البطولــة. وذكــرت صحيفــة «لومونــد» أن المدعــن ينظــرون تحديــدا فــي حفــل غــداء أقامــه الرئيــس الفرنســي نيكــولا ســاركوزي قبل تســعة أيام مــن الإعلان عن فوز قطــر بحق تنظيم البطولــة. وكان بلاتينــي وولــي عهد قطر فــي ذلــك الوقت الشــيخ تميم بــن حمد آل ثاني ضمن المدعوين علــى الغداء. وذكرت الصحيفــة أن بلاتيني اعتــرف بعدها بأنه دعــم عرض قطر أمام العــرض المنافس من الولايــات المتحدة خــال التصويــت، لكنه قال إن ســاركوزي «لم يطلب منه ذلك على الإطــاق». وأكدت مصــادر قضائية أنه تم اســتجواب اثنــن من معاوني ســاركوزي في ذلــك الوقت، وهمــا كلود جيــون كبير موظفــي قصــر الاليزيــه، وصوفــي ديون مستشارة ســاركوزي للشؤون الرياضية، بواســطة الشــرطة أمس. وظلت ديون قيد الاحتجــاز مــع بلاتينــي. وأضــاف مصدر أن جيــون «مشــتبه فيــه حــر.» ووفقــا للقانون الفرنســي، فإن المشــتبه فيه يمكن استجوابه لمدة تصل إلى 48 ساعة. وُأجبر بلاتيني علــى ترك منصبه كرئيس للاتحاد الاوروبــي للعبــة بعدمــا خضــع لتحقيــق في قضية أخــرى تتعلق بمبلــغ 1.8 مليون فرنك سويســري حصــل عليها مــن الفيفا فــي 2011. وتمــت تبرئة ســاحته في هذه القضية. وكان بلاتينــي مهاجما في حقبة الســبعينا­ت والثمانينـ­ـات وســجل الكثير مــن الأهداف مع ســانت ايتيان الفرنســي ويوفنتــوس الإيطالــي. وشــارك بلاتيني في ثلاث نســخ لكأس العالــم، وكان قائدا للتشــكيلة عندما بلغت فرنســا قبل نهائي البطولة عامــي 1982 و1986 وقاد فرنســا للفوز ببطولة أوروبا 1984.

بلاتيني في صورة تعود الى العام 2016 خلال كونغرس اليويفا

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.