Al-Quds Al-Arabi

«الصحة العالمية»: كان في الصين عام 2019 أكثر من 12سلالة لفيروس كورونا

رئيس الوزراء البريطاني يضع خطة للخروج «الحذر لكن النهائي» من الحجر

- لندن - «القدس العربي» - ووكالات:

أفاد المحققون مــن منظمة الصحة العالميــة الذين يبحثون في أصول فيروس كورونا في الصين، أنهم اكتشفوا دلالات على أن تفشي الفيروس في كانون الأول/ديسمبر 2019 كان أوسع بكثير في ووهان مما كانوا يعتقدون في السابق.

وذكــر المحقــق الرئيســي لبعثة منظمــة الصحــة العالمية، بيتر بن امباريك، لشــبكة "ســي أن أن" أن البعثة وجدت عدة علامات على انتشار واسع النطاق في عام 2019، بما في ذلك المنشــأ الأول، إذ كان هناك أكثر من 12 ســالة من الفيروس في ووهان بالفعل حينها.

وتمكــن الفريق مــن التحدث إلــى أول مريــض أعلنت عنه الصــن، والذي من المتوقــع أنه أصيب في 8 ديســمبر، وهو عامل مكتب في الأربعينات من العمر، وليس لديه سجل سفر ملحوظ. وأضاف امباريك أن العلماء الصينيين قدموا للفريق 174 حالة إصابــة بفيروس كورونا في ووهــان وحولها في ديســمبر ،2019 وهــو مــا "يعني أن المــرض قد أصاب ما يقدر بأكثر من 1000 شخص في ووهان" خلال ذلك الشهر.

وأشــار امباريــك إلى أن البعثــة، التي ضمــت 17 عالما من منظمــة الصحة العالميــة و17 آخرين من الصين، وســعت من نــوع المــادة الوراثيــة للفيروس التــي فحصوها مــن حالات الإصابــة المبكــرة بفيــروس كورونا. وقــال امباريــك إن هذا ســمح لهم بالنظــر إلى عينــات جينية جزئية بــدلا من مجرد عينــات كاملة. وتمكنوا إثر ذلك من جمع 13 تسلســا وراثيا مختلفا لفيــروس كورونا لأول مرة اعتبــارا من كانون الأول 2019. ويمكــن أن توفــر التسلســات، إذا تم فحصهــا مــع بيانات المرضى الأوسع في الصين عبر 2019، أدلة قيمة حول الجغرافيا وتوقيت تفشي المرض قبل هذه الفترة.

وقال امباريك: "بعضها من الأسواق، والبعض الآخر ليس مرتبطا بالأســواق"، بما في ذلك ســوق هوانــان للمأكولات البحريــة في ووهان، الــذي يعتقد أنه لعب دورا في انتشــار الفيروس لأول مرة.

وتعتبــر التغييرات في التركيب الجيني للفيروس شــائعة وغيــر ضارة في العــادة، وتحدث بمــرور الوقت مــع انتقال المــرض وتكاثره بين البشــر أو الحيوانــا­ت. ورفض امباريك اســتخلاص اســتنتاجا­ت حول ما يمكن أن تعنيه السلالات الـ13 لتاريخ المرض قبل ديســمبر، لكن اكتشــاف العديد من المتغيــرا­ت المحتملــة المختلفة للفيروس قد يشــير إلى أنه كان ينتشــر لفتــرة أطول من ذلــك الشــهر فقط. كمــا ذكر بعض علماء الفيروســا­ت سابقا أنه من المحتمل أن تكون هذه المادة الوراثية أول دليل مادي يظهر دوليا لدعم مثل هذه الفرضية.

وفــي بريطانيا، وضــع رئيس الــوزراء البريطاني بوريس جونســون، أمس الإثنين، جدولاً زمنياً "حذراً" لتخفيف قيود فيروس كورونا خلال الأشهر المقبلة، وتعهد بمحاولة تجنب عمليات التراجع التي أصابت اســتراتيج­ية البلاد حتى الآن. وقال جونســون للصحافيين في لندن إن الخروج المخطط له من الإغلاق يجب أن يكون "حذرا لكن نهائيا" .

وأشــار إلى أن الحكومــة البريطانية مقتنعــة بأن الإغلاق الحالــي يجــب أن يكــون الأخير. ولكــن في ظــل الخوف من الانتشــار الســريع للســالات المتحورة الخطيرة من فيروس كورونا، فإن الخطة تعتمد على تخفيف تدريجي للقواعد على فترات زمنية أكبر.

ويضع جونســون القواعد الخاصة بإنكلترا فقط، أما في اسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية، فإن الحكومات الإقليمية مسؤولة عن تنظيم القيود.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK