Al-Quds Al-Arabi

الخارجية الفلسطينية تندد بزيارة المتطرف بينت لجبل عيبال وتؤكد: جرائم الاحتلال تزداد أمام غياب موقف دولي

- رام الله ـ غزة ـ«القدس العربي»:

أدانت وزارة الخارجيــة والمغتربين الجولة التي قام بها المتطرف الإسرائيلي نفتالي بينت زعيم حزب "البيت اليهودي"، لمنطقة جبل عيبال، المطل على مدينة نابلس شمال الضفة الغربية والتصريحات التي أدلى بها هناك.

واعتبرت في تصريح صحافي أن تلك الزيارة "تحريضية بامتياز وجــزء لا يتجزأ من حملة إســرائيلي­ة ممنهجة تهدف الى توســيع استيلاء الاحتلال على مزيد من الأرض الفلسطينية، عبر محاولات أسرلة وتهويد العديد من المواقع الأثرية والتاريخية الفلسطينية".

وأكــدت أن بينــت ســينال جزاءه وســيكون ضمــن "مجرمي الحرب الإســرائي­ليين" وســيمثل أمام الجنائيــة الدولية، خاصة وأن "تصريحاتــه ومواقفــه المتطرفــة المعلنــة تحــرض على قتل الفلسطينيي­ن، وتدعو للعنصرية والكراهية والعنف".

وأكــدت أن الجــولات والاقتحامـ­ـات التي ينفذها مســؤولون إســرائيلي­ون للأرض الفلســطين­ية المحتلة، تأتي فــي ظل تصاعد الاعتداءات والجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال والمســتوط­نون يوميا ضد الشــعب الفلســطين­ي وأرضه ومقدســاته وممتلكاته، مشــيرة إلى ان تلك الاقتحامــ­ات تدل على "تتنافس إســرائيل مع نفسها في ارتكاب المزيد من الجرائم بحق الشعب الفلسطيني".

وأوضحــت أن الاحتــال ماضٍ في ارتــكاب الجرائــم وتنفيذ سياســاته التوســعية الاســتعما­رية، غيــر آبــه بالانتقــا­دات والإدانات وردود الفعــل الدولية، وأنه "ينفــذ رؤيته على الأرض في طــرد المواطنين، وإحــال المســتوطن­ين مكانهــم، ضمن خطة توســع اســتيطاني­ة اســتعماري­ة، وضم تدريجي لمنع إقامة الدولة الفلسطينية، وفرض وقائع جديدة على الأرض لا رجعة عنها بهدف تدمير المشروع الوطني".

وقالت "جرائم الاحتــال المتواصلة أمس، لا تختلف في جوهرها عــن اليوم والغد، والاختــاف الوحيد ليس في ارتكاب اســرائيل المحتلة الجرائم بحق شــعبنا، وإنما في تراجع ردود الفعل الدولية تجاه تلك الجرائم".

وأكدت أن ذلك يعــزز القناعة بالإصرار على الإبقــاء على البند الســابع ضمن جدول أعمال مجلس حقوق الانسان، والإبقاء على مشــاريع القرارات التي تناقش في الأمم المتحدة على مســتويات مختلفة.

وأوضحــت أن تلك الهجمــات والمواقف لن تثني الفلســطين­يين عن البحث عن وســائل وطرق جديدة، واستحداث أخرى لـ "إبراز وفضح انتهاكات وجرائم الاحتلال المتعمدة ضد شــعبنا، بما يعزز من تحفيــز المجتمع الدولي علــى ملاحقة إســرائيل كقوة احتلال، ويضع حدا لتمردها على الشــرعية الدولة وخرقها للقانون الدولي وارتكابها الجرائم بحق الإنسانية".

يشــار إلى ان المحكمة الجنائيــة الدولية في لاهــاي، ردت على اتهامات وجههــا لها رئيس الوزراء الإســرائي­لي بنيامين نتنياهو، بمعاداة الســامية والانحياز السياســي ضد بلاده، وجاء ذلك في وثيقة تضمنت أسئلة وأجوبة بخصوص قرار المحكمة باختصاصها في التحقيق بـ "جرائم حرب" ارتكبتها إسرائيل في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة.

يذكر أنه في مطلع الشهر الحالي، أقرت المحكمة بولايتها القضائية على الأراضي الفلســطين­ية، ما يمهد الطريــق للتحقيق في "جرائم حرب" ارتكبها الجيش الإسرائيلي فيها.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK