Al-Quds Al-Arabi

سوق البن يتجاوز تداعيات أزمة كوفيد-19

بفضل محصول استثنائي وأسعار أفضل واستهلاك أكبر في زمن الحجر

-

■ بوغوتــا - أف ب:مــع إقفــال الحانــات والمكاتب بســبب وباء كوفيد-19، كانت ســوق القهــوة العالميــة تتخوف من ســنة صعبة. لكن المنتجين الرئيســيي­ن نجحوا في تجــاوز الأزمة، بفضــل مزيج من محصول اســتثنائي وأســعار أفضل واستهلاك أكبر في زمن الحجر.

فقد ســجلت البرازيل انتاجاً لم يكن متوقعاً. وقال المحلل كارلوس ميرا «كان العام 2020 جيداً بشكل خاص على البرازيل».

وســجل أكبر منتج عالمي للبن حصادا قياسيا قــدره 63.08 مليون كيــس زِنَة 60 كلــغ بزيادة نســبتها 27% مقارنة مــع 2019، وفقا للشــركة الوطنية للتموين.

وتنتج البرازيل 77% من القهوة نوع «أرابيكا» وهي أفضل جودة من قهوة «روبوستا».

لكن لم تكن الســنة جيدة بالنســبة إلى دول اخرى من ناحية الانتاج كما ذكر هذا الخبير الذي يعمل في مصرف «رابوبنك» في لندن.

من جهتها ســتحصد فيتنام، المنتج الرئيسي لقهــوة «روبوســتا»، 29 مليــون كيــس أي أقل بـ7% على الفتــرة 2020-2021 مقارنة مع الفترة الســابقة بســبب الجفاف وفقا لوزارة الزراعة الأمريكية. وسجلت كولومبيا المعروفة في إنتاج أفضل قهــوة «أرابيكا» فــي العالــم تراجعا في الانتاج بنسبة 6% في 2020 مع 13.9 مليون كيس وفقا للاتحاد الوطني لمنتجي القهوة.

ومع إثيوبيا على رأس عشــرين دولة منتجة، لم تشــهد افريقيا أي مفاجآت خلال العام في هذا المجال.

وقال ميرا أن «القارة مســتقرة جداً لأن هناك مســافات كبيرة بين البلدان، وتنوع مناخي. كما

أنالأسعار لم تتأثر أيضاً بحقيقة أن الإنتاج موزع بشكل أكبر وأن كلفة الأسمدة أقل.»

من جهــة ثانية تأثر الاســتهلا­ك والصادرات بســبب القيود جراء الجائحة. وتباينت إيرادات المنتجين وفقا لاســتقرار عملاتهم أمــام الدولار، إضافة إلى نوعية المحاصيل وكميتها.

لكن سعر الصرف العالمي عوض عن ذلك. وتم التداول بسهم قهوة ارابيكا في بورصة نيويورك بدولار وعشــرة سنتات، في تحســن مقارنة مع 2019 حين تراجع إلى أقل من دولار.

وإلى جانب حصادها الوفير، تمكنت البرازيل بفضل انخفاض عملتها بنسبة 29% مقابل الدولار من زيــادة صادراتها، بينما في كولومبيا شــعر المنتجــون بالارتياح بســبب انخفــاض البيزو بنسبة 4.7% أمام الدولار، مما دعم الصادرات.

وبلــغ الحصــاد الكولومبي مســتويات غير مســبوقة عند 2.6 مليار دولار «وهو الأعلى خلال السنوات العشــرين الماضية» مسؤول في اتحاد مزارعي البن.

ويقول خبير الاقتصاد رودولفو شــواريز من جامعة «ناسوينال» الكولومبية ان «سعر القهوة غير مســتقر يتقلب كثيراً واحياناً بسرعة كبيرة )...( لكــن العــام 2020 كان اســتثنائي­اً لناحية الأسعار الحالية .»

وفي نيويــورك ولندن يتــم التفاوض بعقود «مستقبلية» تســتند إلى تقديرات لسعر القهوة لــدى التســليم لحمايــة الشــاري والبائع من التقلبات على حد سواء.

ويقــول فرنانــدو موراليس ديلا كــروز، من منظمة «كافي فور تشــانج»، أن «السعر في 2020 كان بالقيمــة الحقيقية أقل 70 % من ســعر 1983 » عندما سجل 1.40 دولار.

ويقول ميرا ان الصورة في فيتنام كانت قاتمة «مع سعر مُخيب بالدولار لقهوة روبوستا )...( اذ جاء الحصاد أقل من التوقعــات وتهيمن الدولة علــى العملة الوطنية بشــكل كبيــر». ويضيف «تضاعفت تكلفة الشحن البحري من فيتنام ثلاث مرات تقريباً .»

ولأن القهــوة ترمــز إلــى النشــاط وتجمع الأصدقــاء، فقد تأثرت بشــكل إيجابي بســبب فيــروس كورونا، حيث زاد احتســاء القهوة في المنزل بدلاً من الحانات والمكاتب.

ففي حين أثرت القيــود على التنقل في الموانئ وكذلــك على العمال الذين يتولــون الحصاد، لم يتأثر الاستهلاك بالنسبة المتوقعة )-2,4%( على الرغم مــن أنه كان أقل من الإنتــاج للعام الثالث على التوالي.

ووفقا لمنظمة القهوة العالمية تم حصاد حوالي 169 مليون كيس بن في العالم للفترة بين 2019- 2020 لاستهلاك يقدر بـ164.5 مليون كيس.

ويتوقع الخبراء أن يتحسن الطلب. لكن زيادة بنسبة 1.9% من الانتاج العالمي ستترجم بفائض قدره 5.27 مليون كيس في ‪.2021- 2020‬

وعموما يزداد اســتهلاك القهوة في الشــتاء. لكن اغلاق المتاجــر والقيود المفروضة في اوروبا قد تؤثر على هذه الظاهرة.

فــي عام 2021، من المتوقــع أن تحدد البرازيل ســوق القهــوة. ويــرى خبــراء أن إنتاجها من حبوب بُن أرابيكا ســينخفض بمــا يقارب 30% بسبب الجفاف الشديد، ما قد يعود بالفائدة على كولومبيــا وإثيوبيا والدول المنتجــة في أمريكا الوسطى.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK