Al-Quds Al-Arabi

طقس لبنان السياسي يشبه طقسه العاصف ... وجنبلاط عند بري بعد ساعات على «لقاء خلدة»

- بيروت -«القدس العربي» من سعد الياس:

يشبه الطقس السياســي في لبنان الطقس العاصــف الذي ترزح تحت وطأتــه البلاد منذ الســاعات القليلة الماضية والــذي يحمل معه الثلوج على الجبال والمرتفعات الوســطى بدءاً من ارتفــاع 800 متر. وما زاد فــي حدة الطقس السياسي هو محاولة إثارة العصبيات الطائفية حول التشكيلة الحكومية لاسيما من قبل التيار الوطني الحر الذي يســعى لاستدراج الرئيس المكلّف ســعد الحريري إلى اشــتباك مسيحي اســامي تحت عنوان حماية حقوق المسيحيين والدفاع عن صلاحيات رئيس الجمهورية.

وفي إطــار التحــركات زار رئيــس الحزب التقدمي الاشــتراك­ي وليد جنبلاط عين التينة والتقــى رئيس مجلس النــواب نبيه بري بعد يوم واحد على «لقاء خلدة » الذي انعقد في دارة النائب طلال أرسلان والذي رفض الإجحاف في التمثيل الدرزي بوزير واحد. وقد غادر جنبلاط من دون الإدلاء بأي تصريح علماً أنه كان هاجم العهد وقال عنه «لينتحر وحده هو وصهره.»

إلى ذلك، بقي خطاب الأمين العام لحزب الله الســيّد حســن نصر الله من موضوع الحكومة مدار نقــاش وتحليــل، فهو رغب فــي تحقيق توازن بين تمسّك الحزب بتكليف الحريري وبين عدم إغضاب حليفه العهــد والتيار البرتقالي، حيث أعلن أنــه يتفهّم قلق بعــض الجهات من حصول حــزب واحد على ثلث معطّــل لكنه لم يتفهّم الاصرار على حكومة من 18 وزيراً، وهذا ما فسّره بعضهم بأنه ضرب عصفورين بحجر واحد.

وعلى صعيد دعوة البطريــرك الماروني مار بشــارة بطرس الراعي إلى عقــد مؤتمر دولي خــاص لتثبيت وجــود لبنان وهويتــه، لفت

لقاء بري جنبلاط أمس

رفض نصر الله الأمر من دون الردّ مباشرة على الراعي، ورأى «أن التدويل يتنافى مع السيادة وقد يكون غطاء لاحتلال جديد وهو اســتقواء على أطراف في الداخل.»

وفي انتظار إدلاء ســيّد بكركــي بموقفه من الموضــوع الأحد المقبــل، فإن النائب الســابق فارس سعيد الذي طالب مع «لقاء سيدة الجبل» بالتدويل ردّ على نصــر الله بتغريدة جاء فيها «طالبنا بالتدويل في مواجهة التهويل بالإطاحة بالتجربة اللبنانية. فجّرتم لبنان وتمنعوا على ناســه الصراخ؟». وأضاف «نحن مع الدستور والطائــف وقــرارات الشــرعية الدولية 1559 و1701 و1680 وأنتم عكس العيش المشترك.»

وجــدّد ســعيد اتهام حــزب اللــه بإغتيال الناشط لقمان ســليم وقال لنصر الله «إذا كان كلامنا تجنّياً أنت الذي تعرف ماذا يدور بعد بعد حيفا قل لنا ماذا جرى بعد الاوّلي». واستهجن ســعيد كيف أن «حزب الله بدأ يتحسّــس من شــبكة التواصل الاجتماعي وهو الجبّار الذي يهزم الجميع فعلاً»، وأضــاف «حزب الله مارد يقف على رِجِل جفصين ولبنان أقوى من الجميع والله معنا».

وردّت «الكتلــة الوطنيــة» علــى نصر الله الذي «يســتخفّ بــآلام الناس ويأخــذ لبنان رهينة أجندات خارجية»، وســألت «أليســت ممارســاتك­م تدويلاً واحتلالاً؟ أليس سلاحكم الســبب في إســتقواء اللبنانيين على بعضهم بعضــاً؟». ورأت أنــه «كان الأجدى بالســيد نصر الله أن يعلن عودة حــزب الله إلى لبنان وانســحابه من الصراعــات الاقليمية وأن يفك ارتباطه السياسي بإيران، فهذا هو فقط الموقف السيادي».

 ??  ??

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK