Al-Quds Al-Arabi

أمازون تعرض مسلسل «أطفال من حديقة حيوان بانهوف»

-

■ برلــن - دب أ:تشــتهر برلــن بأســاليبه­ا الجامحة خلال الحفلات بما في ذلك التســيب تجاه استخدام المخدرات. ولكن مسلسل تلفزيوني جديد من المقرر عرضه للمرة الأولــى على «أمازون برايم فيديو» ســوف يظهــر جانبا أكثر ظلمــة للعاصمة الألمانية. والمسلســل مبني على مذكرات ترجع لعام 1978 عن سقوط مراهقة في هوة الإدمان.

والمسلســل المعنون «أطفال مــن حديقة حيوان بانهوف» هو إعادة تناول للكتاب الألماني الشــهير الذي تســتعيد فيه البطلة كريســتيان­ه إف إدمانها للهروين وعملها كبائعة هوى.

وكان الكتــاب فــي البداية عبارة عن سلســلة مقالات ظهرت في مجلة شــتيرن فــي 1978 وهزت ألمانيــا الغربية عند نشــرها. ثم أصبحــت في فئة «الأفضل مبيعا» وجرى تحويلها لفيلم بطولة ديفيد بوي. ويقول المنتج أوليفر بربن إن المسلسل المؤلف من ثمانية أجزاء ســوف يعكس الحالة النفســية المتباينة لإدمــان المخدرات.وقال: «بالطبع ســوف يكون تسلســات تظهر حــالات النشــوة والآثار الســعيدة للمخدرات. وبالطبع سوف يكون هناك مشاهد تظهر تعاســة كاملة ووفاة وانهيار. لا يمكن أن يقتنع المشاهد إلا بمتابعة الحالتين» لما يبدو عليه الإدمان.وتعتبــر الممثلة جانا ماكينــون التي تقوم بدور كريســتيان­ه إف، غير معروفة نســبيا مثلما هــو الحال لكثير من الممثلين الآخرين في المسلســل الذي يُعرض في 19 شباط/فبراير. وكان المنتجون يبحثون عن «وجوه غيــر معروفة».وجرى تعديل الشــكل الخارجــي لحديقة حيــوان بانهوف وهي محطة قطار قريبة من متنزه تيرجارتن في وســط برلــن وحديقة حيوان، بالكمبيوتـ­ـر الآلي لتصبح كمــان كانت عليه في ســبعينيات القــرن الماضي، ولكن الشكل الداخلي أعيد إنشاؤه بأمانة في مجمع صناعي في براغ لتصوير المسلسل.

واتخــذ القائمون على المسلســل قــرارا واعيا بعــدم تصويره في الزمن الحاضــر، لأن «ما يجعل هذا القصة مميزة هو أن الشــباب كانوا يتواصلون بشــكل مختلف تمامــا لأنه لم يكــن لديهم هواتف محمولة .»

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK