Al-Quds Al-Arabi

صناعة النجوم على حدود الجدل

- –

في أجواء هذا الانتقال في الاتجاه العكسـّـي مــن الافتراضيّ إلى الواقعي، بدأت صناعة النّجــوم تنتقل بدورها تدريجيّاَ من وســائل الإعلام التقليديّة إلى الإعلام الجديد. فقبل أقل من عام تقريباً كانت لينا سيتيويشنز ضيفة على منصّة بلمان للأزياء على يوتيوب التي يديرها صحافي أزياء معروف في عالم الموضة يدعى لوي بريجنت. كانت وقتها غير معروفة نسبيا، وترتدي ملابس من ماركات تجارية شعبيّة، ولكن حماسها وروح الدعابة لديها جلبت اهتمام دور الأزياء الكبرى مثل «إيف ســان لوران» و»ديور» التي شرعت ترسل لها عينات من أحدث منتجاتها لتبدو في إطــالات لينا متناثرة خلفها في غرفتها وهو ما منحها قيمة وثقة أكبر في أذهان المراهقات الفرنسيّات.

لكنّها رفضت لاحقاً عروضاً لدور صغير في فيلم ســينمائي أو حتى كمقدّمة برنامج تلفزيونيّ للشــباب. وعلقت على ذلك بقولها: «الشبكات الاجتماعية هي أولويتي الأولى، حيث أنا هناك الأكثر حرية وسعادة، كما أنّ الإنترنت لن تختفي في أي وقت قريب».

لينا سيتيويشــن­ز، ليســت أولى «مبشــرات» يوتيوب أو عرافة «أديان» الفضاء السيبيريّ الوحيدة، لكنها كسرت بانتقالها الصاعق بين عالمي «الخلق الأوّل» و»الخلق الثاني» حاجزاً ما ظننا أنّه سيكسر.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK