Al-Quds Al-Arabi

«جي.بي غلوبال أباك» الإماراتية لتجارة النفط تطلب من القضاء تجميد أقساط ديونها في سنغافورة

-

■ سنغافورة - رويترز: تقدمت شركة «جي. بي غلوبــال أباك» لتجــارة النفــط بطلب إلى المحكمة العليا في ســنغافورة لتجميد أقســاط الديون المســتحقة عليهالمدة ســتة أشهر، ريثما تسعى شركتها الأم لإعادة هيكلة ديون تتجاوز قيمتها مليار دولار، وذلــك وفقا لما قاله مدير في الشــركة ومحامون وحســبما أوضحت وثيقة قضائية.

وفي يوليو/تموز الماضي، قالت الشــركة الأم «جي.بــي غلوبــال» وهي شــركة عالمية كبرى في مجال تجــارة النفط ووقود الســفن مقرها الإمارات، إنها ستعيد هيكلة ديون المجموعة من خلال بيع أصول بعد أن قلصت البنوك الإئتمان المتاح لها. وتنضــم «جي.بي أباك» التي تخلفت عن سداد أقســاط قروض في الشهور الأخيرة، إلى سلسلة من الشركات التي تخلفت عن سداد الالتزامات في قطاع تجارة النفط الآســيوية في أعقاب انهيار أسعار النفط في العام الماضي بفعل جائحة كوفيد-19.

وقالت الشــركة الأم، المملوكــة لعائلة جويل الهنديــة، العام الماضــي أنها اكتشــفت عملية احتيال داخل الشــركة وقدمت بلاغات جنائية بحــق بعض العاملــن فيها وفي الوقت نفســه واجهت عدة دعاوى قضائية، كما وضع دائنون أيديهم على بعض السفن.

وبينــت إفادة قدمها رودريك ســاتون، مدير «جي.بي أباك» أن الشــركة تدين بأكثر من 464 مليون دولار لأكبــر 20 دائناً من مقرضيها الذين لم يتلقوا أي ضمانات. وكان ساتون الذي يعمل في شــركة «إف.تــي.آي» الاستشــار­ية قد عُين للإشــراف على إعادة هيكلة «جي.بي غلوبال» في أغسطس آب الماضي.

وأوضحــت الوثيقة المقدمة للمحكمة أن اثنين من أكبر دائني الاشــركة المتعثــرة بقروض بلا ضمانات أيدا طلب وقف ســداد الأقساط، وهما «بنك كريدي ســويس» وتدين له الشركة بمبلغ 91 مليون دولار وبنك «يو.بي.إس» السويسري أيضا وتدين له الشركة بمبلغ 70.4 مليون دولار. وامتنع البنكان عن التعليق.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK