Al-Quds Al-Arabi

هالاند يضع دورتموند على مشارف ربع النهائي... وكييزا يبقي آمال يوفنتوس قائمة

-

■ عواصــم - أف ب:وضــع الهداف النرويجــي إرلينــغ هالانــد بوروســيا دورتموند الألماني على مشارف ربع نهائي دوري أبطال أوروبــا عندما قاده الى فوز ثمين علــى مضيفه اشــبيلية الاســباني 2-3، فيمــا أبقــى فيديريكــو كييزا على آمال يوفنتــوس الايطالي قائمة بتقليصه الفارق امــام بورتــو البرتغالي ‪-2 1‬في ذهاب ثمــن النهائي. وتقام مباراتا الاياب في التاسع من آذار/مارس المقبل.

وفي إشــبيلية، قلب هالانــد الطاولة على الفريق الاندلســي الذي كان البادئ بالتسجيل بواســطة خيسوس فرنانديز "سوســو" )7(، فصنع التعادل للسوري الأصــل محمود دحــود )19(، وســجل ثنائيــة فــي الدقيقتــن 27 و43، قبل أن يقلص البديل لوك دي يونغ الفارق )84.) ورفع هالاند غلته التهديفية في المســابقة القارية مع دورتموند الــى 10 اهداف في ســبع مباريات فقط، وبات أســرع لاعب يصل الــى حاجــز 10 أهداف مــع فريق واحد في المســابقة محطما رقم الهولندي روي ماكاي الذي ســجل العــدد ذاته مع بايرن ميونيخ بين 2003 و2004. كما رفع هالاند غلته التهديفيــ­ة في 13 مباراة في دوري الابطــال الى 18 هدفــا )8 اهداف مع سالزبورغ النمساوي(، وقال هالاند: "من الجيد ان أســجل الاهداف، أنا أحب دوري الأبطــال وعندما رأيــت )كيليان( مبابي يســجل ثلاثة أهداف حفزني وانا أشكره على ذلك"، في اشارة الى هاتريك الفرنســي مع باريس ســان جيرمان في مرمى برشــلونة ‪-1( )4‬بملعــب "كامب نــو" الثلاثاء. وأضــاف: "كان ذلك دافعا اضافيا لي. ثلاثة أهــداف خارج القواعد شــيء ايجابي لنا ويجــب ان نهاجم في الاياب على أرضنا وان نكون اقوياء لأننا لم نحســم التأهل بعد". ويمر دورتموند بفترة ســيئة في الدوري، إذ لم يفز سوى مرة يتيمة في آخر ســت مباريات، وحقق

فوزه الثالث فقط فــي مبارياته الثماني الاخيــرة في مختلف المســابقا­ت، ودخل المبــاراة بعــد يومين على اعــان تعيين مدرب بوروسيا مونشــنغلا­دباخ ماركو روزه علــى رأس ادارتــه الفنية الصيف المقبل خلفا للمؤقت إيدين تيرزيتش الذي لم تتحســن النتائج بإشرافه بعد خلافة لوســيان فافر. وبكر الفريق الأندلســي بالتسجيل عبر سوســو بتسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقــة ارتطمت بقدم ماتــس هوميلز وخدعت حارســه مارفن هيتز الذي لعب أساسيا في غياب مواطنه رومــان بوركــي المصــاب )7(. ونجــح دورتموند فــي ادراك التعادل عبر دحود عندما تلقى كرة من هالاند ســددها قوية بيمناه من خارج المنطقة اســكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس المغربي ياسين بونو )7(. ونجح هالانــد في منح التقدم للفريــق الالمانــي عندما انطلق بنفســه بهجمة مرتدة وتبــادل الكرة مع جايدون سانشــو عند حافــة المنطقــة فهيأها له الاخير ســاقطة داخلها تابعها بيســراه بين ساقي بونو )27(. وتابع هالاند تألقه وسدد كرة قوية من خارج المنطقة ابعدها بونو الــى ركنية )33(، وأضــاف هالاند هدفه الشــخصي الثاني والثالث لفريقه عندما تلقى داخــل المنطقة كرة على طبق مــن ذهب خطفهــا القائــد ماركو رويس من ايفان راكيتيتــش في منتصف الملعب فتابعها بيســراه على يمــن بونو )43.) وحاول مدرب اشــبيلية يولين لوبيتيغي تصحيح المعاناة في خط الوســط عندما اخرج راكيتيتش ودفع بالصربي نيمانيا غوديلي مطلع الشــوط الثانــي، قبل أن يدفــع بثلاثة لاعبــن دفعــة واحدة هم لــوك دي يونغ والمغربــي منير الحدادي وأوليفر توريس مكان سوســو والمغربي الآخــر يوســف النصيــري والمخضرم اليخاندرو غوميز "بابو" )60(، ثم أشرك ورقته الاخيرة أوســكار رودريغيز مكان

جوان دوردان )72(. وحرم القائم الايمن رودريغيز من تقليص الفارق عندما ردت تســديدة الرائعة بيمناه مــن ركلة حرة مباشــرة من خارج المنطقة )74(. وقلص البديــل دي يونغ الفارق بتســديدة على الطاير بيمناه من مســافة قريبة اثر ركلة حرة انبرى لها البديــل الاخر رودريغيز فتابعها على يمين الحارس فيتز )84.)

وعلى ملعب "دراغاو" في بورتو، أبقى كييــزا على آمــال يوفنتــوس بتقليصه الفــارق امام بورتو 1-2. وســجل كييزا الهدف فــي الدقيقــة 82، بعدمــا فاجأه بورتو بثنائية مبكرة في الشــوطين عبر الإيراني مهدي طارمي )2( والمالي موسى ماريغــا )46(. وظهر يوفنتــوس مرتبكاً

بشــكل كبير وغير فعال فــي خلق فرص حقيقية. وكان "يوفــي" يعوّل على حامل الكــرة الذهبيــة خمس مــرات والهداف التاريخــي لدوري الابطــال )134( الذي وصل من ريال مدريد عــام 2018 لقيادته الى اللقب العتيد، كريســتيان­و رونالدو. وهــذه المــرة الأولــى التي واجــه فيها رونالدو فريقــاً من البرتغــال منذ 2016 عندما تغلب الريال على ســبورتينغ ‪1- 2‬ ذهاباً واياباً. كما لعــب الـ"بيانكونيري" مفتقــداً لخدمــات قلب دفاعــه المخضرم ليوناردو بونوتشــي المصــاب والمهاجم باولــو ديبالا الــذي لا يــزال يتعافى من إصابــة تعرض لهــا في كانــون الثاني/ يناير، رغم عودته الى التمارين بحســب ما أعلن المدرب أندريــا بيرلو، إضافة إلى غياب خوان كــوادرادو. وبكّر بورتو في التســجيل، وتحديداً في الدقيقة الثانية بعد خطأ فادح من رودريغــو بينتانكور الــذي أعاد الكــرة قصيرة إلى حارســه فويتشخ تشــيزني الذي حاول تشتيتها فارتطمت بقدم طارمــي وتابعت طريقها داخل المرمى )2(. وكاد سيرجيو أوليفيرا أن يعــزز النتيجــة لبورتــو بتســديدة اصطدمت بالدفاع ومرت إلى جوار القائم الأيســر )22(، ولعب خيســوس كورونا كرة عرضية ارتقى لها طارمي برأسه بين يدي تشــيزني )29(. وكاد أدريان رابيو أن يدرك التعــادل ليوفنتوس في الدقيقة 40، لكــن تســديدته الصاروخية تصدى لها الحارس أوغستان مارشيسين بروعة. وعلــى غــرار الشــوط الأول، دك بورتو شــباك يوفنتوس بهدف مبكر في الشوط الثاني، عندما تلقــى ماريغا كرة عرضية داخــل المنطقة، فســددها بقوة على يمين الحارس تشيزني )46(. وضاعف الفريق الإيطالــي محاولاته في النصف ســاعة الأخيــر، وبعد محاولات عدة لم تشــكل خطورة كبيرة على مرمــى بورتو، تمكن من إدراك التعــادل عن طريق كييزا الذي تلقى تمريرة من رابيو ووضعها جميلة في المرمى )82(. ولاحت فرصة محققة لادراك التعادل امام الإسباني ألفاروا موراتا بعد دقيقتين إثــر انفراد بالمرمى، لكنه ســدد الكرة بالحارس مارشيسين.

 ??  ?? العملاق النرويجي هالاند )9( يسجل الهدف الثالث لدورتموند في مرمى اشبيلية
العملاق النرويجي هالاند )9( يسجل الهدف الثالث لدورتموند في مرمى اشبيلية

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK