Al-Quds Al-Arabi

مفاوضات اللحظة الأخيرة بين بغداد وأربيل حول موازنة 2021

- بغداد ـ «القدس العربي»:

شــد وجذب بين بغداد وأربيل، لحســم حصة إقليم كردستان من الموازنة الاتحادية لعام 2021، في وقت المفاوضات فيه مســتمرة، برئاسة قوباد طالباني نائــب رئيس حكومة إقليم كردســتان، الذي يواصل مشاوراته المباشرة مع المسؤولين في بغداد، بنحو 18 زيارة ولقاء لضمان المســتحقا­ت ورواتب موظفي كردستان.

وأكدت ديلان غفــور، النائبة عن كتلة «الاتحاد الوطني الكردســتا­ني» في مجلس النواب، وفقاً لإعلام حزبهــا، إحراز تقدم كبير فــي المفاوضات الجارية في بغداد بشــأن الموازنة الاتحادية لعام 2021، لافتة إلى أن المفاوضات تســير بانسيابية عالية بين الجانبين، وتقــدم كبير، مرجحة إدراج مشــروع قانون الموازنة الاتحادية لعام 2021 في جدول أعمال مجلس النواب الأسبوع المقبل.

وحســب النائبة، فإن مادتين في الموازنة حول مســتحقات إقليم كردستان ســتبقى كما جاءت في مشــروع القانون، معربة عن التفاؤل بنجاح المفاوضات التي مازالت مستمرة قريبا.

في السياق، قالت عضوة اللجنة المالية النيابية

سهام شنون، أن الكتل السياسية الكردية والوفد التفاوضي الــذي يجري مباحثاته فــي بغداد لم يتوصلوا إلــى اتفاق مع الكتل السياســية داخل مجلس النواب حتى الآن.

وبينت أن الكتل السياســية مصرة على تسليم نفط الإقليم بالكامل لشــركة ســومو )الشــركة الوطنية( وهذا ما لم يتفق عليه مع الأكراد.

وأضافت أن حصة الإقليم أصبحت رهن الاتفاق على تسليم النفط بالكامل لبغداد.

مع قرب إدراج مشــروع قانــون الموازنة المالية لعــام 2021 على جــدول أعمال جلســات مجلس النــواب، بانتهاء تصويــت اللجنــة المالية التي صوتت علــى أغلب مواد المشــروع، يرجح مصدر نيابي، اتفاق اللحظات الأخيرة بين بغداد وأربيل، حول تســليم النفــط والإيــراد­ات النفطية وغير النفطية، لافتا إلى أن بعض الكتل النيابية تعارض وصول لاتفاق شامل في الملف النفطي ومستحقات إقليم كردستان، وتناور لضمان مكاسب انتخابية دون وجود مقترح بديل لنص مشــروع الحكومة حول الموازنة الاتحادية.

النائب شــيروان ميرزا، عضــو اللجنة المالية النيابيــة، أكد عدم وصول رد من الكتل الشــيعية حول صياغة الاتفاقية لحصة الأكراد في مشــروع قانــون الموازنــة الاتحاديــ­ة 2021 موضحــا أن «هنالــك وقت بانتظار الكتل الشــيعية لمناقشــة مقترح واتفاق بــن حكومتي الإقليم والمركز حول حصة إقليم كردســتان من مشروع قانون الموازنة الاتحادية لسنة 2021 .»

وبين أنه فــي حال ردت الكتل الشــيعية حول مســألة حصة الأكراد من مشــروع الموازنة، فإن مجلس النواب ســيعقد اجتماعــا ويصوت على مشروع القانون.

واكد أن المحادثــا­ت لا تزال مســتمرة وهنالك تقدم فــي المباحثــا­ت، مبينا أن هيثــم الجبوري رئيس اللجنة المالية أخبره أن الوضع يتقدم نحو الأفضل.

ومساء أول أمس، بحث رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، مع وفد إقليم كردســتان ملفات موازنة 2021 .

وقال مكتبــه في بيــان صحافــي، إن الأخير «استقبل وفد إقليم كردستان برئاسة نائب رئيس حكومة الإقليم قوباد طالباني، لاســتعراض أهم الأوضاع السياســية والأمنية والقضايا الوطنية التي تشهدها البلاد .»

وناقش اللقاء حسب البيان «الاعتداء الإرهابي الــذي تعرضت له مدينة اربيل، وتنســيق الجهد الأمني والاستخبار­ي مع سلطات الإقليم».

وبحث الكاظمي ووفد كردستان «ملفات تتعلق بالموازنة الإتحادية العامة المعروضة للإقرار حاليًا أمام مجلس النــواب، وبما يضمن التوزيع العادل للثروة بــن العراقيين بلا تمييــز أو تفريق، وبما يتوافق مع الدستور العراقي ومبادئه».

كذلــك، أكــد رئيس مجلــس النــواب، محمد الحلبوســي، ووفد إقليم كردستان، على ضرورة حلحلة المشكلات العالقة عبر الدستور.

وقال مكتبــه في بيــان صحافــي، إن الأخير «استقبل وفد إقليم كردستان برئاسة نائب رئيس حكومــة الإقليم قوباد طالبانــي، لبحث تطورات الأوضاع السياســية والاقتصادي­ــة والأمنية في البلاد، وموضوع الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية 2021».

وجرى خلال اللقــاء، وفقا للبيان «التأكيد على ضرورة استمرار الحوار لحلِّ المشاكل العالقة وفقاً للدستور والذي يكون حاكما للجميع، كما أكد على تحقيق العدالة في توزيع الإيرادات على كلِّ أبناء الشعب العراقي».

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK