Al-Quds Al-Arabi

دوللي بارتون ترفض مشروع نصب تمثال لها

-

■ نيويــورك ـ أ ف ب: طلبــت المغنيــة الأمريكية دوللي بارتون، من ولاية تينيســي التي تتحدر منها، عدم المضي في مشروع أقره البرلمان المحلي لإقامة تمثــال لها، معتبرة أن توقيت هذه الخطوة غير مناســب «مع كل ما يحصل في العالم حاليا».

وكانت الجمعية العامة في تينيسي درست مطلع الشهر الحالي اقتراح قانون ينص على إقامة تمثال لنجمة موسيقى الكانتري خارج مقر البرلمان المحلي في ناشفيل.

وفي خطوة نادرة في المشــهد السياســي الأمريكي الحالي، أيد النــواب الجمهوريون والديمقراط­يون دون أي تحفظ المشروع الذي كان مقررا إحالته إلى لجنة برلمانية الثلاثاء.

غير أن المغنيــة البالغــة 75 عاما اتخذت موقفــا حازما من المشــروع الخميــس قائلة «نظرا إلى كل ما يحصل فــي العالم حاليا، لا أظن أن من المناســب إقامــة تمثال لي في هذا الوقت».

وأعلنــت أنهــا طلبت من النواب ســحب اقتــراح القانــون، مبدية في الوقــت عينه «تشرفها وتأثرها» بهذه البادرة.

واشتهرت المغنية دوللي بارتون، بأغنيات كثيرة بينها «ناين تو فايف» و»جولين» و»آي ويل ألويز لاف يو» التي أعادت غناءها ويتني هيوســن، وهي لا تزال من أكثر الشخصيات العامة شعبية في الولايات المتحدة.

وحافظــت المغنيــة المتحدرة مــن عائلة غير مقتدرة على صورتهــا كامرأة متواضعة وقريبة من الأمريكيين. و ســاهمت في قضايا وأعمال خيرية كثيرة وصولا إلى مســاهمتها في تمويل تطوير لقــاح ضد فيروس كورونا في مختبرات موديرنا مع تقديمها هبة بمليون دولار.

وتصــرّ دوللي بارتــون، علــى الابتعاد عن السياســة وقــد رفضت مرتــن اقتراحا من حكومة الرئيس الســابق دونالد ترامب بمنحها ميدالية الحرية الرئاسية، أعلى تكريم مدني أمريكي.

ولم تغلــق الباب نهائيا أمــام فكرة إقامة تمثال لها لكن بعد ســنوات عدة «أو ربما بعد وفاتي».

 ??  ??

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK