Al-Quds Al-Arabi

الملايين من مواطني الاتحاد الأوروبي يتعرضون للعنف والتحرش الجنسي

-

■ فيينا ـ د ب أ: كشف استطلاع الجريمة الأول مــن نوعه فــي الاتحــاد الأوروبي أن أكثر مــن 22 مليون شــخص داخــل التكتل الأوروبــي يتعرضــون للاعتداء الجســدي كل عــام، كما يتعرض 110 ملايين شــخص للتحرش.

ونشــرت وكالة الحقوق الأساســية في الاتحــاد الأوروبــي، أمــس الجمعــة، نتائج اســتطلاع للــرأي أجــري عــام 2019 شــمل 32 ألــف شــخص فــي جميــع دول الاتحاد الأوروبــي، والــذي أظهــر أن إحصــاءات الجريمــة الرســمية لا تتنــاول ســوى جزء يسير من الحوادث.

وقال 9 % إنهم تعرضوا للعنف الجسدي خــال الســنوات الخمــس الماضيــة، و6 % وقعوا ضحايا خلال العام السابق.

ومع ذلك، فإن أقل من ثلث ضحايا العنف الجسدي هم من تواصلوا مع السلطات.

وقــال ســامي نيفــالا، خبيــر إحصــاء الجريمــة فــي وكالــة الحقــوق الأساســية فــي الاتحــاد الأوروبــي ومؤلف الدراســة: «النتائــج تفتح أعيننــا على الحجــم الهائل

للعنف والتحرش داخل الاتحاد الأوروبي».

وقــال 41 ممن شــملهم الاســتطلا­ع إنهم تعرضــوا للتحــرش علــى مــدار الســنوات الخمــس الماضيــة، و 29 واجهــوا مثل هذه الحوادث خلال الأشهر الـ 12 الماضية.

وتعــرف وكالــة الحقوق الأساســية في الاتحــاد الأوروبــي التحرش بأنــه إهانات أو تهديــدات يتــم توجيههــا شــخصياً أو عبــر الإنترنت. وأظهر المســح أنــه يتم إبلاغ الســلطات بجــزء ضئيل فقط مــن مثل هذه الحالات.

وقال مايــكل أوفلاهرتي، مديــر الوكالة فــي التقريــر: «الأشــخاص الأكبر ســناً، أو الذيــن لديهم مســتويات تعليمية منخفضة، أو يكافحــون لتغطيــة نفقاتهــم، يكونــون بشــكل عام أقــل اســتعداداً للانخــراط مع سلطات إنفاذ القانون».

كمــا حثــت الوكالــة الحقوقيــة، ومقرها فيينا، دول الاتحــاد الأوروبي على التركيز علــى المجموعــا­ت التــي تعاني مــن معدلات عنف أعلى بكثير من المتوســط، بما في ذلك الشباب وذوو الإعاقة والأقليات العرقية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK