Al-Quds Al-Arabi

تعقيبا على رأي «القدس العربي»: قصف أربيل... إنْ كانت طهران لا تدري فتلك مصيبة

- بلحرمة محمد- المغرب

إبسا الشيخ

نبض ردود الفعل، وإيصال فكــرة أن أذرع إيران قادرة على الوصول إلى كل جزء في العراق، مهما كان محمياً ومحصناً

وهو نوع من لي الأذرع، وتكسير الأصابع متخذاً العراق ساحة لتصفية حســابات إيران مع الآخرين ومتخذاً من بعض العراقيين أدوات ووقودا لتنفيذ تلك التصفيات.

إذا كان لقــب الشــيطان الأكبر العالمي صالحاً بشــكل أو بآخر لوصف أمريــكا، وهي المقولة المنســوبة إلى الخميني الإيراني نفســه، إلا أن لقب الشــيطان الكبير المحلي، تليق تماماً بالــدور الإيراني الحالي في المنطقة، مشاركة وبتنافس شديد مع قائمة تضم مجموعة من شياطين محلية كبرى أخرى في المنطقة، على رأســها الكيان اللقيط، بالإضافة إلى مجموعة من دول زيت الكاز!

بشار الجزار نفسه قدم للصهاينة من الخدمات ما لا يتخيله أحد وقضى على مئات الألوف وشــرد ملايين من الشعب الســوري بما لا يعادل عشر معشار ما تفعله قذيفة من العدو في مطار دمشق!

الفساد المستشري

لا ينبغي للمرء أن يغوص في الملف العراقي دون ذكر مســبباته التي خلقت هذا الاحتقان، وهذا التوتر وهذه الصراعات الطائفية والمذهبية، والفساد المستشري وسط الطبقة الحاكمة، ومن له المسؤولية السياسية والقانونية والأخلاقية في ذلك، لاشــك ولا يجادل عاقلان في الإشــارة إلى الولايــات المتحدة، فهي التي غزت العراق واحتلته وحلت جيشــه ومؤسســاته وتركته عرضة لكل السلبيات والموبقات، فأمريكا قد نفثت سمها الزعاف في الجسم العراق حتى يبقى معتلا.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK