Al-Quds Al-Arabi

إيران: أمريكا أدمنت على فرض العقوبات... واردوغان يرى «فرصة» لرفعها

- لندن - «القدس العربي» - ووكالات:

أفاد وزيــر الخارجية الإيراني محمــد جواد ظريف، فــي مقابلة تلفزيونية مع قناة "برس تــي. في" الإيرانية الناطقــة باللغــة الإنكليزية أنــه "لن تتمكــن الولايات المتحدة مــن الانضمام مجددا إلى الاتفاق النووي قبل أن ترفع العقوبات )...( بمجــرد أن يفي جميع الموقعين على الاتفاق النووي بالتزاماته­م ستعود إيران إلى المفاوضات لاستئناف الاتفاق النووي".

وأضــاف أن "بايــدن يدّعي أن نهــج إدارة ترامب في ممارســة أقصى قدر من الضغط كان بمثابة فشــل كبير، لكن من حيث المبدأ والممارسة، استمر في سياسة الإدارة الســابقة ولم يغيرهــا". وأوضح أن الولايــات المتحدة "أصبحت مدمنة على فرض العقوبات وممارسة الضغط والتنمر، لكن هذه السياسات لن تنجح مع إيران".

وفي سياق آخر، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك ســوليفان، أمس الأحد، إن الولايات المتحدة بدأت اتصالات مع إيــران، عبر سويســرا، بشــأن أمريكيين تحتجزهم طهران.

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قال في أوائل فبراير/ شباط إن الولايات المتحدة ملتزمة بالسعي من أجل "إطلاق ســراح أمريكيين محتجزيــن رهائن أو محبوسين ظلما في الخارج"، لكنه لم يأت على ذكر إيران.

وفــي الأثنــاء، أعلنت إيــران أنها أجــرت مباحثات "مثمرة"، أمس الأحــد، مع المدير العــام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يزورهــا، قبل يومين من بدء تطبيق قانــون يقلّص عمل المفتشــن الدوليين بحــال عدم رفع العقوبات الأمريكية.

وفي الســياق، قال ظريف إن إيران مســتعدة لإجراء محادثات مع جيرانها العرب "دون شروط مسبقة".

وأعلن الرئيــس التركي رجب طيــب اردوغان أمس الأحد أن هناك "فرصــة" لرفع العقوبــات الأمريكية عن إيران وذلك خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الإيراني حسن روحاني.

وقــال في بيان "نأمل في أن تتمكــن الإدارة الأمريكية الجديــدة من التخلي عــن العقوبــات الأحادية الجانب ضد إيران )...( التصريحات الأخيرة أتاحت فتح فرصة جديدة حول هذا الموضوع".

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK