Al-Quds Al-Arabi

لمواجهة الشتاء وكورونا ... مساعدات تركية للاجئين الفلسطينيي­ن

-

■ بيروت - الأناضول: قدمت «هيئة الإغاثة الإنســاني­ة التركية» IHH() مساعدات لإعانة اللاجئين الفلســطين­يين في لبنان على مواجهة برودة الشــتاء وفيروس «كورونا». جاء ذلك ضمن مهمة إغاثية مســتمرة منذ نحو أســبوع، وقدمــت خلالها «IHH» مســاعدات للاجئين السوريين والفلسطيني­ين في المخيمات على الأراضي اللبنانية.

وفي حديث سرد منسق مكتب «IHH» للشــرق الأوسط، أمره كايا، الجهود المبذولة للهيئة، اليوم، لمساعدة اللاجئين الفلسطينيي­ن. وقال كايا إن الهيئة قدمت 5 ماكينات توليد أكسجين، و5 أجهزة قياس الأكسجين في الدم، لمستشفى الأقصى في مخيّم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيي­ن جنوبي لبنان. وجاءت هذه المساعدات إثر زيارة سابقة لوفد الهيئة إلى المستشفى اطلع خلالها على احتياجات قسم علاج كورونا به.

وأشــار إلى أن الهيئة قدّمت، اليوم، أيضاً، مســاعدة مالية لأحد اللاجئين في مخيّم البداوي للاجئين الفلســطين­يين )شــمال( لفتح محل له، وتبرعت لآخر بمركبة صغيــرة للتنقل بها. كما قدّمت لحوالي 650 عائلة بطانيّات ومازوت للتدفئة، إضافة إلى ملابس شــتويّة لقاطني مخيّم جليل للاجئين الفلسطينيي­ن في بعلبك )وسط(.

وتابع كايا أن «IHH» سلمت، كذلك، اليوم، بطانيّات لحوالي 250 أسرة في مخيّم جل البحر للاجئين الفلســطين­يين )جنوب(. ويعاني السوريون والفلســطي­نيون في مخيمات اللاجئين الموجودة في لبنان، جراء الأزمــة الاقتصادية وتداعيات جائحة كورونا التي فاقمت مشــكلة البطالة ورفعت تكاليف المعيشة، إضافة إلى موجة البرد التي تضرب المنطقة حاليا.

وتقدم تركيا بمؤسســاته­ا الخيرية الحكومية، كالهلال الأحمــر، و»IHH» ومنظمة «تيكا» ومنظمات أخرى غير حكومية، مساعدات إنسانية على مدار العام، في أكثر من 120 دولة، تشمل مساعدات عاجلة وإغاثية وعمليات إنقاذ ومساعدات صحية وعلاجية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK