Al-Quds Al-Arabi

الآلاف يتظاهرون في مدن الجزائر في الذكرى الثانية للحراك

طالبوا بدولة لا يحكمها العسكر وباستعادة البلاد استقلالها

- الجزائر ـ «القدس العربي» - وكالات:

شــارك آلاف المتظاهرين الإثنين في أكبر مســيرة تشــهدها العاصمــة الجزائرية منــذ آذار/ مارس الماضــي، بينما خرجت تظاهرات في عدة مدن أخرى بمناســبة الذكرى الثانية للحراك الشعبي ضد النظام.

وبدأت مســيرة العاصمة بمئات الأشخاص في ساحة أودان وساحة موريتانيا حيث تحدى المحتجون قوات الشرطة، لينضم إليهم آلاف المتظاهرين من المارة قرب ساحة البريد المركزي، مهد الحراك في العاصمة.

وردّد المتظاهرون الشــعارات المعتادة للحــراك "دولة مدنية وليست عسكرية" و"الجنرالات إلى المزبلة" و"الجزائر ستستعيد استقلالها" من سلطة النظام الحاكم.

ومنذ الصباح الباكر انتشــرت أعداد كبيرة من قوات الشرطة في وســط العاصمة الجزائرية، وشددت كذلك الرقابة على كافة مداخلها.

وواجه سكان الضواحي صعوبة كبيرة في الوصول الى مقار عملهم في وسط العاصمة بسبب الازدحام الكبير، جراء الحواجز الأمنية على مداخل المدينة خصوصا من الناحية الشــرقية، وفق ما أكد شهود عيان.

وانتشــرت على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات للتظاهر في جميع أنحاء البلاد، خصوصا في الجزائر العاصمة، بمناسبة ذكرى الحراك.

وكان الحراك اضطرّ إلى تعليق تظاهراته الأســبوعي­ة في 13 آذار/مارس 2020 بسبب انتشار فيروس كورونا وقرار السلطات بمنع كل التجمعات.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK