Al-Quds Al-Arabi

المغرب يرحب بشطبه من لائحة الاتحاد الأوروبي للملاذات الضريبية

-

■ الربــاط - الأناضول: رحبــت وزارة الاقتصاد والمالية المغربيــة أمس الإثنين بإزالة الاتحاد الأوروبي اسم البلاد من قائمته الرمادية المتعلقة بالملاذات الضريبية.

وقالت الــوزارة في بيان «لم يعد المغرب مدرجاً في القائمــة الرمادية للاتحاد الأوروبي للملاذات الضريبية، عقب اجتماع لمجلس الشؤون الاقتصادية والمالية بالاتحاد الأوروبي، عقد صباح الإثنين». وأضاف البيان أن «المملكة تسجل بارتياح، قرار الخروج بشكل نهائي من القائمة الرمادية، ما يؤكد أن الإجراءات المتخذة تجد ترحيبا من طرف الشركاء».

وفي وقت ســابق أمس أجــرى وزراء مالية دول الاتحــاد الأوروبي، تحديثــا للقائمة المذكورة، ولم تتضمن النسخة المحدثة المملكة المغربية.

وأكدت الوزارة أن «المغرب أحد البلدان التي التزمت بجعل أنظمتها الضريبية تتماشــى مع معايير التدبير الشفاف، في إطار تحسين الشفافية الضريبية على المستوى العالمي».

واعتبرت أن «هــذا التقييم الإيجابــي كان متوقعاً، منذ زيارة وزيــر الاقتصاد والمالية محمد بنشــعبون إلى بروكســل في فبراير/شــباط 2020، ولقائه نظيره الأوروبي، باولو جينتيلوني».

واســتحدث الاتحاد الأوروبي القائمة عام 2017 عقب سلســلة فضائــح، بينها «وثائق بنما»، التي دفعت الاتحاد إلى بذل مزيد من الجهود لمكافحة التهرب الضريبي.

ويعرض الإدراج في القائمة الدولة المدرجة لقيود أشــد فــي تعاملاتها المالية مع الدول الأوروبية.

ويقول المغرب أنه اتخذ العديد من التدابير من أجل شــطب اســمه من اللائحة الرمادية الأوروبية، حيث وقــع في يونيو/حزيران 2019 مع «منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية» اتفاقية متعددة الأطراف لتنفيذ تدابير معاهدة الضرائب.

كما أقر قانون الميزانية للعام الحالي آلية لتبادل البيانات مع الإدارات الجبائية الأجنبية، «وكرس واجب التصريح الدولي عن أرباح الشــركات الأجنبيــة العاملة في المغرب» وفق البيان.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK