Al-Quds Al-Arabi

احتجاجات الناصرية تتواصل ... واستقالة مسؤول محلّي

- بغداد ـ «القدس العربي»:

قال مصدر طبي عراقي، أمس الثلاثاء، إن 15 متظاهرا وعنصر أمن أصيبوا جراء أعمال العنف التي رافقت الاحتجاجات في مدينة الناصرية في محافظة ذي قار.

وقال المصــدر الطبي وهو طبيــب في مستشــفى «الإمام الحســن التعليمي» للأناضول، إن «المستشــفى اســتقبل 15 مصابا باحتجاجات الثلاثاء، بينهم 5 من عناصر الأمــن». وأوضح المصدر الذي فضل عدم الكشــف عن اســمه أن «من بين الجرحى، 4 متظاهرين أصيبوا بطلق ناري، والآخرون تعرضوا للرمي بالحجارة أو الضرب بالهراوات». والثلاثاء، فرقت قوات الأمن المحافظة، باســتخدام الرصاص الحي، تظاهرة للمئات من أهالــي المحافظة، المطالبين بإقالة المحافظ ناظم الوائلي، وفق مصدر أمني. واندلعت، الإثنين، وسط الناصرية، الاحتجاجات المطالبة بإقالة المحافظ، ما خلف قتيلا و19 مصابا بينهم عناصر أمن.

وقدم مستشــار محافظ ذي قار لشــؤون الرياضة، هيثم الدبي، أمس استقالته على خلفية مقتل متظاهرين، إثر تجدد الاحتجاجات في المحافظة.

كما، طالب رئيــس كتلة النهج الوطنــي النيابية عمار طعمــة، أمس، الحكومة بالتحقيق الفوري في مقتــل المدنيين في الناصرية، وتقــديم المقصرين والمخالفين للقانون. وقال في بيان، إنه «لازال ســفك الدم المحرّم مســتمرا في محافظة ذي قار بطريقة تســتفز الضمير الإنســاني الحر وتتنافى مع جميع الشــرائع الســماوية والفطرة الإنسانية القويمة، ومما يزيد قباحة الاستخفاف بهذه الدماء المحرمة أنها تستهدف شباباً يطالبون بمكافحة الفساد وتحكيم العدالة الاجتماعية».

وأضــاف أن «أهم ركائز الأنظمــة الديمقراطي­ة رعاية حقوق الإنســان والتورع الشــديد عن مجرد التفكيــر بإزهاق النفــوس البريئة، فكيف بارتكابها وبشــكل متكرر». وأوضح أن «مواجهة الامتعاض والاســتيا­ء الشعبي من الأداء السياسي بالعنــف والقوة وســفك الدماء المحرمــة يدلل على نهــج خطير يهدد الممارســة الديمقراطي­ة التقويمية والرقابية، وينذر بعواقب اجتماعية وخيمة تتسع أضرارها يوما بعد آخر»

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK