Al-Quds Al-Arabi

الاحتلال يبقي على وتيرة الاعتقالات ويلاحق قادة حماس ... ويصعّد من اعتداءاته ومصادرة الأراضي في الضفة

خبير قانوني: النشاطات الاستيطاني­ة منافية للشرعية الدولية

- رام الله ـ «القدس العربي»:

أبقت قوات الاحتلال على حملات الاعتقال الواســعة في الضفة الغربية، التــي طالت قيادات من حركة حماس، وذلك على وقع استمرار الهجمات الاســتيطا­نية، التي طالت عدة مناطق وبلدات فلسطينية.

واعتقلــت قوات الاحتلال فجر أمــس القيادي في حماس فازع صوافطة عقب اقتحام منزله في مدينة طوباس شــمال شــرق الضفة الغربية. وكان صوافطة قد أمضى ما مجموعه أكثر من 18 عاما في سجون الاحتلال.

كما اعتقلت الأسير المحرر عبادة شفيق الخراز بعد تفتيش منزله في المدينة، وكذلك الشاب حسن عامر من قرية تياسير شــرقا. واعتقلتأيض­ا شــابين من بلدة اليامون غرب مدينة جنين، واستجوبت آخرين بينهم أسرى محررون.

وقالت مصادر محلية إن اقتحــام الاحتلال للبلدة ووجه بمواجهات واســعة، امتدت لعــدد من الأحياء والشــوارع الداخلية، في حين انقســم عشــرات الجنود إلى فرق مشاة وفتشوا عددا كبيرا من المنازل.

وأشــارت إلى اعتقال الشــابين سند ســفيان خمايسة، ومحمد فرح سمودي، في الثلاثينات من العمر، وأفرجت عن عدد آخر من الشبان غالبيتهم أسرى محررون بعد التحقيق الميداني معهم، كذلك فتشــت عددا كبيرا من المنازل لأســرى محررين.

وأعلــن جيــش الاحتلال ليــل أول من أمس عــن اعتقال خلية، من مدينة جنين شــمال الضفــة الغربية المحتلة يزعم مســؤوليته­ا عن تنفيــذ عملية دعس ومحاولــة إطلاق نار، خلال يناير/ كانون الثاني الماضي.

وقال ناطق عســكري باســم الاحتلال إن الخلية من بلدة قباطيــة، زاعمــا اعتراف أعضائهــا بتنفيذ عمليــة الدهس التي اســتهدفت حاجزا للجيش قرب بلدة يعبد يوم التاسع من يناير/ كانــون الثاني الماضــي، وأدت إلى إصابة جندي بجراح، واعترفوا أيضــا بمحاولة تنفيذ إطلاق نار بالتزامن مع عملية الدهس. وأعلن عن تمديد محكمة إسرائيلية اعتقال أفراد الخلية حتى نهاية شباط/ فبراير الحالي.

واعتقلت قوات الاحتلال أيضا ثلاثة شــبان من محافظة بيت لحــم، وهم معاذ محمــد صومان )31 عاما( من وســط بيت لحم، وأحمد ســعيد صباح )23 عاما(، وصلاح موســى صباح )23 عاما(، من قرية حرملة شرقا. كذلك اعتقلت سبعة أشــخاص من مدينة الخليل جنوب الضفة، وهم الصبي أُبيّ يوســف عبد الحميد أبو مارية )17 عامــا( من بلدة بيت أمر، وقصي جهــاد جعارة، من مخيــم العروب شــمال الخليل. وسلمت قوات الاحتلال محمد ابراهيم بحر من بلدة بيت أمر بلاغا لمقابلة مخابراتها.

وأفــادت مصادر محلية بــأن قوة خاصــة اعتقلت ثلاثة شــبان بالقرب من حاجز الجبعة وهم: علاء شاكر الحدوش (30 عامــا(، ومحمد محمــود اغنيمات، من بلــدة صوريف،

وعماد بدر اخليل )40 عاما(، مــن بلدة بيت أمر، كما اعتقلت الشقيقين عهد وعنان علي عوني جابر، من المنطقة الجنوبية من المدينة. وكانت مواجهات قــد اندلعت الليلة قبل الماضية في مدينــة الخليل، عندما تصدى المواطنــو­ن لاقتحام قوات الاحتلال، وأســفرت عن إصابة عدد بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وطالت الاعتقالات شابين من القدس، وهما مأمون فرحان من مخيم شعفاط، ومحمد سعادة سعيد من بلدة حزما، بعد مداهمة منزلي ذويهما وتفتيشهما بطريقة وحشية.

واندلعت مواجهات بين الشــبان وقــوات الاحتلال، في بلدتي الطور والعيسوية بالقدس المحتلة، عقب اقتحامها من قوات الاحتلال، وســط إطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب الشبان.

وكانــت حركة حمــاس قد قالــت" إن سياســة الاحتلال الإسرائيلي في تفريغ مدينة القدس المحتلة من أهلها وفرض التهويد عليها "ستفشل، وستبقى القدس عاصمة لفلسطين، وتحمل هويتها العربية الإســامية"، مؤكدة في بيان لها أن مواصلة الاحتلال لهدم منازل الفلسطينيي­ن في مدينة القدس المحتلة، وتشريد النساء والأطفال تعد "جريمة حرب يعاقب عليها القانون الدولي، الذي يكفل الحماية والرعاية للسكان الواقعين تحت الاحتلال".

يشــار إلى ان قوات الاحتــال كثفت مــن اعتقالاتها في الضفة الغربية، مع بدء الإجراءات الفعلية لعقد الانتخابات الفلسطينية، وطالت الاعتقالات عددا من قادة حماس.

وكانت حركة حماس قد قالت إن مواصلة الاحتلال حملة الاعتقالات بحق قيــادات الحركة وأبنائها "تؤكد نيته المبيتة لتعطيل الانتخابات، ومحاصرة نتائجها قبل حدوثها".

كذلك تواصلت الهجمات الاستيطاني­ة في أكثر من موقع في الضفة الغربية، وفق المخططات الاحتلالية الرامية للسيطرة على مســاحات جديدة من أراضي الضفة. وكشــف النقاب عن بدء ســلطات الاحتلال أعمال شق الشــارع الاستيطاني الأضخم فــي منطقة جنــوب مدينة نابلس شــمال الضفة. وذكرت تقاريــر عبرية أن الآليات الثقيلة بدأت أمس بشــق شــارع "التفافي حوارة" بتكلفة تصل إلى 260 مليون شيكل )الدولار يساوي 3.3 شيكل(

ويبلغ طول الشــارع 7.2 كيلومتر، وســينتهي العمل به خلال عامين، ويربط الشــارع مســتوطنات "ظهــر الجبل" المحيطــة بنابلس مع مفرق زعترة جنوب حــوارة ومنه إلى وسط الكيان الإسرائيلي، ويلتهم الشارع الاستيطاني آلاف الدونمــات الزراعية من أراضــي بلدتي حــوارة وبيتا وما حولهما. وجاءت عملية شــق الطريق متوافقة مع سياســة حكومة الاحتلال التي تدعم التوسع الاستيطاني.

وأقدمت مجموعة من مســتوطني "يتســهار" على سرقة سياج يحيط بأراض زراعية في بلدة بورين جنوب نابلس.

من جهته قال خبير القانون الدولي حنا عيسى، إن جميع الانشــطة الاستيطاني­ة الإســرائي­لية "غير قانونية" وتشكل انتهــاكات جســيمة للمادة 49 فقــرة 6 مــن اتفاقية جنيف الرابعة لســنة 1949، مشــددا في تصريــح صحافي أن تلك الأنشــطة "تشــكل جرائم حرب كما هو منصــوص عليه في المادة 85 فقرة 4 من البروتوكول الإضافي الأول لســنة 1977 الملحق باتفاقيات جنيف لســنة 1949 والمــادة 8 فقرة ب من نظام روما لسنة 1998 ". وشدد عيسى على ضرورة مساءلة دولة إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، عن جميع "جرائم الحرب" التــي ترتكبها ضد الشــعب الفلســطين­ي، وطالب مجلس الأمن الدولــي باتخاذ إجراءات مســتعجلة لإعلاء شــأن قواعد القانون الدولي وإنقاذ حل الدولتين، وهو ما تم تأكيده بالدعم الدولي فــي الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها القاضي بإلزام اسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، بالتخلي عن سياسات الاســتيطا­ن والتوسع والعدوان ضد الشعب الفلسطيني وأرضه.

كما طالب مجلس الأمن والجمعيــة العمومية لهيئة الأمم المتحدة الاســتناد مجدداً الى القــرارات الدولية في المعركة ضد الاســتيطا­ن، مؤكدين أن الخطاب الفلســطين­ي يتطلب في الوقت الراهن "ســقفا أعلى من الماضــي" يطالب بتفكيك المســتوطن­ات وليس تجميدها، خاصة وان القرارات الدولية تؤكد ان المستوطنات تمثل عقبة رئيســية أمام إقامة الدولة الفلســطين­ية المستقلة ذات الســيادة على الأراضي والموارد الطبيعية من جهة، وكونها غير قانونية وغير شــرعية طبقا للقرارات الدولية ذات الصلة من جهة أخرى.

 ??  ?? تدمير منزل في القدس المحتلة
تدمير منزل في القدس المحتلة
 ??  ?? اعتقالات في الضفة
اعتقالات في الضفة

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK