Al-Quds Al-Arabi

موريتانيا: الإعلان عن موجة جديدة من الوباء وظهور معتبر لمتحور «دلتا»

- نواكشوط ـ «القدس العربي» من عبد الله مولود:

تواجه موريتانيا هــذه الأيام موجة جديدة مــن وبــاء كورونــا حيــث ازدادت الإصابات المســجلة وارتفع عدد الوفيات، ودقت اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة الوباء ناقوس الخطر معلنــة عن اتخــاذ الاحتياطات، وعن تســريع وتيرة اللقاحات.

وازداد الرعــب كثيــراً بعــد أن أكــد وزيــر الصحــة الموريتانـ­ـي الدكتــور ســيدي ولــد الزحــاف، في مقابلــة مع قنــاة "الموريتاني­ة"، أمــس، أن "فحوصــات كورونا التــي أجريت خــال الشــهرين الأخيريــن فــي موريتانيــ­ا أظهرت وجود المتحور دلتا "بنســبة معتبرة"،

إضافة لفيروسات متحورة أخرى".

وأضــاف أن "موريتانيا دخلــت في موجة جديدة من جائحة فيروس كورونا، وأن مسار هذه الموجة مرتبط بالإجراءات التي ستتخذها السلطات خلال الفترة الحالية والمقبلة".

وسجلت وزارة الصحة الموريتاني­ة في آخر حصيلة لها أربع وفيات جديدة جراء الإصابة بفيــروس كورونــا، كما ســجلت 138 إصابة، وذلك بعد أن كانت قد سجلت خلال الحصيلة السابقة 3 وفيات أخرى، و147 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد.

وأكــدت الــوزارة فــي تقريرها عــن الحالة الوبائيــة أمــس، أن "مجموع الفحــوص التي أجريت حتــى يوم أمس بلــغ 385079 فحصاً، وأن مجمــوع الإصابات المســجلة منــذ ظهور الوباء بلغ 22187 إصابة مثلت نسبة الوفيات

فيها 2 ونســبة الحالات النشــيطة 5،% بينما مثلت حالات الشفاء 93."%

وأعلنــت اللجنــة الوزارية المكلفــة بمتابعة جائحــة كوفيــد 19، فــي بيــان وزعتــه بعــد اجتماعها أمــس، أن "الوضعيــة الصحية في موريتانيــ­ا تشــهد هــذه الأيــام تزايــداً مقلقاً للإصابات والوفيات".

وشــددت اللجنــة علــى "ضــرورة المبادرة باتخــاذ التدابيــر الضروريــة لمواجهــة هــذه الوضعية ومضاعفاتهـ­ـا المحتملة، خاصة في ظل مــا تعيشــه دول الجــوار من تســارع في وتيرة الإصابات اليومية".

وقررت اللجنة "اتخاذ تدابير فورية لتوفير الأوكســجي­ن المســال بالكميات المطلوبة وفي أســرع وقــت ممكــن تحســباً للاحتياجــ­ات المحتملــة لمعالجــة المصابــن"، كمــا قــررت "تســريع وتيرة التلقيح، لضمان وقاية أوسع للمواطنين".

ودعــت اللجنــة "المواطنــن بإلحــاح إلــى التقيــد بالإجرائيـ­ـة الوقائيــة المطلوبــة مــن ارتداء للكمامات، وتجنب التجمعات الكبيرة، والتــزام التباعــد الاجتماعــ­ي، والمداومة على استعمال المعقمات وغسل الأيدي"، كما دعت "لتكثيف وتوسيع الحملات التحسيسية لحث المواطنين على عدم التراخــي في الالتزام بكل الإجراءات التــي توصي بها الجهات الصحية المختصة".

وأعلنت وزارة الصحة فــي بيان خصصته لمشــكل اللقاحــات أن "اقتنــاء اللقاحات ضد كوفيد 19 يعتبر معضلاً عالمياً تواجهه مختلف الــدول، بما في ذلــك الدول المصنعــة التي لم تســتطع أي منهــا الحصــول علــى الكميــات المطلوبــة، لأن كميــة إنتاج اللقاحــات ما تزال أدنى بكثير من مستوى الطلب عليها".

"وأمــام عــدم توفــر اللقاحات في الســوق الدوليــة، يضيــف البيــان، تبقــى الوســيلة الوحيــدة المتاحــة للحصــول علــى اللقاحات هــي الانتســاب للآليــات الدوليــة والإقليمية والثنائية الهادفة إلــى توفير اللقاحات، وفي هذا الإطــار فقــد انتســبت موريتانيــ­ا مبكراً، تضيــف الوزارة، إلــى مبادرة العمــل من أجل إتاحــة لقاحــات كوفيــد-19 علــى الصعيــد العالمــي بشــكل منصــف )كوفاكــس(، وقــد حصلنــا مــن خلالهــا علــى بعــض اللقاحات وما يــزال البعض الآخــر منها، كما انتســبنا للمبــادرة الإفريقيــ­ة، وحصلنــا مــن خــال تعاوننا الثنائي مع جمهورية الصين الشعبية على كميات أخرى".

وتابــع البيــان: "إلا أن اللقاحــات عمومــاً وخاصة منها «آسترازنيكا» لها فترة صلاحية محــدودة، وهو مــا جعلنا نقــوم بحملة للرفع من مســتوى التلقيــح أيــام 15، 16 و17 يونيو المنصرم لنســتخدم المخزون المتاح لدينا منها قبل نفاد صلاحيته، وهــو ما أوصلنا لما يزيد عن 120 ألف مطعم بالجرعة الأولى".

وأكدت الوزارة أن "فترة أخذ الجرعة الثانية تمتد ما بين 15 آب /أغســطس إلى 15 تشــرين الأول/ أكتوبر 2021، وقد وصلت الوزارة إلى مراحــل متقدمة لاقتنــاء الكميــة الكافية لهذا الغرض، وفــي انتظــار ذلك، يضيــف البيان، تهيــب الــوزارة بجميــع المواطنين إلــى التقيد بالإجراءات الاحترازية وتطمئنهم بأنه ســيتم إبلاغهــم والوصول إليهم فــور الحصول على اللقاحات المطلوبة".

Newspapers in Arabic

Newspapers from United Kingdom