Al-Quds Al-Arabi

كانتونات عرقية

مـقـال محمد عـبـد الحكم ديــــــاب: أسـاطـيـر الأحـبـار والشرعية الدولية والسد الإثيوبي!

- تيسير خرما

الأرجح أن الإصحاح 10 من سفر أشــعياء في التــوراة يتحدث عن فترتي سيدنا يوسف وسيدنا موسى في مصر القديمة زمــن الفراعنة فما ورد فــي التوراة يشــبه ما ورد في القرآن عن الفترتــن وليس نبوءة عن عصرنــا الحالي فبعــد إخراج فرعون لســيدنا يوسف من السجن آمــن بنبوته وطــرد الكهنة وعينه ملكاً يديــر أعظم إمبراطوية بالعالم بحينه وجلب والده سيدنا يعقوب حفيد سيدنا إبراهيم وعشيرته من فلســطين لمصر فتكاثروا فيها فباتوا شــعب إســرائيل الذي اســتعبده فرعون آخر بعد أربعة قرون فبعث الله ســيدنا موســى فأخرجهم من مصر وأغرق الله فرعون وجيشــه في البحر الأحمر.

)لتفســدن فــي الأرض مرتــن ولتعلن علــواً كبيــرا( وثاني علو لبني إســرائيل يكون بمستوى أول علو بعهد سليمان )ع( كأقوى دولة مع إحسان عبادتهم ليملكوا المسجد وتجمع يهــود العالم في فلســطين وهــذه 4 شــروط لم تتحقــق بعد ليتلوها إفســاد ثانــي لهم بالأرض وتشتيت ثاني.

دول إقليميــة تشــن حروبــاً بالوكالــة فــي أوطــان العــرب فتنشــئ فوضى وملايــن لاجئين وتحولهــم لمرتزقة لســرقة ثروات العرب وإحــداث تغيير ديموغرافي ولتفــاوض دولا عظمى لاقتســام أوطــان العرب، فعلى العرب شــن حروب بالوكالــة بعقر دار أعدائهم، فالعرب أقــدر منهم مالياً وبشــرياً علــى تحويــل دول أعــداء العرب لكانتونــا­ت عرقيــة موالية للعرب بل ومفاوضة دول عظمى لاستعادة أراض عربيــة أهداها الإســتعما­ر لأعدائهم بغفلة من الزمن.

Newspapers in Arabic

Newspapers from United Kingdom