Al-Quds Al-Arabi

حمدوك يتلقى رسالة من رئيس إريتريا بشأن أوضاع إثيوبيا

-

■ الخرطوم ـ الأناضول: تلقى رئيس الوزراء الســوداني عبد الله حمدوك، رسالة من الرئيس الإريتــري أســياس أفورقــي، بشــأن تطورات الأوضاع في إثيوبيا.

جاء ذلــك خلال لقــاء حمدوك مع مستشــار الرئيس الإريتري للشؤون الأمنية يماني قبراب، ووزير الخارجية الإريتري عثمان صالح، مســاء الخميس في الخرطوم، وفق بيان مجلس الوزراء السوداني.

وأفاد البيان بـ«تلقي حمدوك رســالة شفاهية من الرئيس الإريتــري تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطور الأوضــاع في إثيوبيا» دون تفاصيل أكثر.

وأوضــح أن «الرســالة تأتــي عقب سلســلة اتصــالات أجراها حمــدوك مع عدد مــن القادة الأفارقــة حــول الأوضاع فــي إثيوبيــا، بهدف التوصل إلى حلول ســليمة مع أولويــة القضايا الإنسانية العاجلة لضمان وحدة أديس أبابا».

وفي مارس/آذار الماضي، أقــر رئيس الوزراء الإثيوبي آبــي أحمد بوجود جنود مــن إريتريا، وهي عدو طويل الأمد لقادة إقليم تيغراي، الذين كانوا يسيطرون على الإقليم.

فيمــا قالت لجنة حقــوق الإنســان الإثيوبية )حكوميــة( في بيــان خلال الشــهر ذاتــه، إن «الجيــش الإريتري قتــل أكثر من مئــة مدني في مدينة «أكسوم» التاريخية بإقليم «تيغراي».

ومنذ 4 نوفمبر/تشــرين الثاني الماضي، يشهد

إقليم «تيغراي» اشــتباكات مسلحة بين الجيش الإثيوبي الفيدرالي و«الجبهة الشــعبية لتحرير تيغراي» قبل أن تعلن أديس أبابا في 28 من الشهر ذاته السيطرة على الإقليم بالكامل.

وفــي 24 يوليــو/ تمــوز الجــاري، اندلعت اشــتباكات بين إقليمــي «عفــار» و«الصومال» الإثيوبيين، تلتها احتجاجات حاشــدة في إقليم الصومــال الإثيوبي؛ أســفرت عــن قطع خطوط السكك الحديدية التي تربطها بجيبوتي.

Newspapers in Arabic

Newspapers from United Kingdom