Al-Quds Al-Arabi

السودان: موجة نزوح جديدة في والية الجزيرة وسط تنديد واسع بانتهاكات الدعم واستهداف المدنيين

اتهمت لجان المقاومة الدعم بتنفيذ حمالت ممنهجة تستهدف المدنيين، شملت أعمال قتل ونهب وضرب وتنكيل استهدفت أكثر من عشرين قرية في والية الجزيرة منذ بداية شهر رمضان.

- الخرطوم ـ «القدس العربي»: ميعاد مبارك املتعمد يقتلع كــل يــوم الهوية

قالت جلان املقاومة في واليــة اجلزيرة وسط السودان، إن قرى ومدن الوالية تشهد موجة نزوح جديدة، بعد حملة شرسة شنتها قوات الدعم السريع أودت بحياة العشرات من املدنيني.

وفي وقت تتصاعد هجمات الدعم السريع على قرى ومدن الوالية، نددت القوى املدنية وجلان املقاومة بأعمال العنف والترويع التي يتعرض لها مواطنو الـواليـة وســط صمت اجملتمع الدولي.

وحـسـب جلان الدعم السريع أمس ريفي احلصاحيصا وقرى احلالويني (شرفت، التكلة جبارة، أب سير، مناقزا) مضيفة: «أدت انتهاكات وجرائم الدعم السريع إلى نـزوح املدنيني العزل هناك في مشهد تقشعر له األبدان».

واتهمت الـدعـم بتنفيذ حــمالت ممنهجة تستهدف املدنيني هناك، شملت أعمال قتل ونهب وضــرب وتنكيل استهدفت أكثر من عشرين قرية منذ بداية شهر رمضان.

ولفتت إلى أن القوات التي يقودها النائب السابق لرئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو «حميدتي» ظلت ترتكب جرائم وانتهاكات واسعة منذ دخولها إلى الوالية، تصاعدت وتيرتها على نحو مروع خالل األسابيع املاضية.

واستولت قوات الدعم السريع على والية اجلزيرة في كانون األول/ديسمبر املاضي، بعد معارك استمرت ثالثـة أيـام مع اجليش السوداني.

واتهمت جلان املقاومة اجليش السوداني بالتخاذل، مشيرة إلـى أن قادته مشغولني بإلقاء اخلطابات حول «النصر القريب والفتح املبني» دون الشروع بأفعال حقيقية على أرض الواقع.

وقالت إن قــوات الدعم السريع باملقابل تخوض معركة مباشرة في مواجهة مواطن اجلزيرة األعــزل، مضيفة: «أن هذا التخاذل

والـتـبـاط­ـؤ السودانية».

وتابعت: «أنه في ظل تصاعد جرائم القتل والـنـهـب واالغـتـصـ­اب والتهجير القسري والغياب التام للجيش السوداني الذي تركنا في مواجهة الدعم السريع نؤكد أن هذا اخلذالن الذي ما زلنا ال ندري مالبساته سيظل نقطة سوداء في قلب إنسان اجلزيرة الذي ال يعرف سوى لغة السالم».

وأدانت صمت اجملتمع الدولي واإلقليمي عن ما اعتبرتها جرائم ضد اإلنسانية محذرة من أن استمرارها بهذه الوتيرة يجعل املنطقة أمام كارثة إنسانية غير مسبوقة.

واسـتـنـكـ­رت كــذلــك مجموعة «محامو الطوارئ» احلقوقية تصاعد انتهاكات قوات الـدعـم الـسـريـع فـي واليـــة اجلــزيــر­ة وسط السودان وتهجير أهالي القرى قسرا ونهب وسلب ممتلكاتهم.

وفر مئات املدنيني خالل اليومني املاضيني مـن قــرى محليتي احلصاحيصا وجنوب اجلـزيـرة إثـر هجمات قــوات الدعم السريع املتتالية على قرى ود بهاي، الولي أبو سير، التكلة، مناقزا، شرفت، املدينة، وكمبو خضر، ود حبيب الله، ام ترتيبات.

واتهمت اجملموعة احلقوقية الدعم السريع بقتل وإصابة العشرات من املدنيني العزل.

وقالت إن قوات الدعم قامت بعمليات نهب

واسعة استهدفت املنازل واحملال التجارية واألسواق باإلضافة إلى ارتكابها جرائم عنف جنسي واحتجاز غير مشروع ضد املدنيني.

والزمـــت هــذه اجلــرائــ­م، حسب «محامو الـطـوارئ» أعمال إذالل للمدنيني وحـط من كرامتهم اإلنسانية، األمر الذي تسبب في نزوح أهالي هذه املناطق وخلف حالة من الذعر أدت إلى هروب املدنيني إلى القرى اجملاورة لها.

وطـالـبـت اجملـتـمـع الـــدولــ­ـي واإلقـلـيـ­مـي بالوقوف على الكارثة اإلنسانية التي يتعرض لها املدنيون في والية اجلزيرة، الفتة إلى أن األعمال التي تقوم بها قوات الدعم هناك تعد انتهاكا صارخا حلقوق اإلنسان.

وأشـارت إلى أن االتفاقية الدولية حلماية حقوق جميع األشخاص من التعرض للتعذيب وغيره من العقوبات القاسية أو الالإنساني­ة أو املهينة، واتفاقية جنيف الرابعة اخلاصة بحماية املدنيني أثناء احلرب، تنص على حماية املدنيني من أي تهجير قسري أو إجبار على ترك منازلهم، باإلضافة إلى القانون الدولي الذي يحظر بشكل صريح أعمال النهب والسلب التي تستهدف املدنيني وممتلكاتهم في حاالت النزاع املسلح.

ونوهت إلى أن تلك األفعال القمعية وغير القانونية التي تتهم قــوات الدعم السريع بارتكابها تتعارض مع املـبـادئ األساسية حلقوق اإلنسان والقانون الـدولـي، مشيرة

إلى أن تهجير السكان احملليني قسرا ونهب ممتلكاتهم يشكالن جرمية ضد اإلنسانية ويـؤديـان إلـى تفاقم الوضع اإلنساني في الوالية.

وأبدى جتمع املهنيني السودانيني قلقه من تصاعد وتيرة انتهاكات قوات الدعم السريع في والية اجلزيرة.

وقــال إن قــوات الدعم السريع لم تكتف بأعمال القتل والنهب بل قامت بتهديد بعض سكان القرى وتهجيرهم من مناطقهم بحجٍج واهية، رغما عن التصريحات والوعود التي ظل يرددها قادة الدعم السريع ووصفهم لهذه األفعال بأنها تفلتات معزولة، مضيفا: «أن واقع هذه االفعال يقول إنها فعل ممنهٍج قد يعمق من اآلثار االجتماعية املترتبة على هذه احلرب».

وأكد على موقفه الرافض لكل أشكال العنف التي يتعرض لها املدنيون في جميع أنحاء البالد، مطالبا قوات الدعم السريع مبحاسبة كـل مـن شـــارك فـي هــذه االنـتـهـا­كـات وفتح املسارات اإلنسانية اآلمنة للمواطنني.

وشـــدد على ضـــرورة االلــتــز­ام الـصـارم باملعاهدات الدولية التي تكفل للناس حقهم في حرية احلركة والتنقل وتلقي الـعالج، مشيرا إلى أن إيقاف احلـرب والرجوع إلى احللول السلمية ال يزال هو الطريق الوحيد لضمان وحدة البالد للخروج من هذه األزمة.

 ?? ??

Newspapers in Arabic

Newspapers from United Kingdom