Al-Quds Al-Arabi

بين الترهيب والترغيب: هيئة «تحرير الشام» تسعى إلعادة ضبط الوضع في شمال سوريا

عملية القمع التي حصلت رغم عدم سقوط قتلى أو إصابات بين المتظاهرين خطيرة للغاية على اعتبار أن الجهاز األمني يدفع بجماعات أهلية محلية لمواجهة أخرى بسبب مطالب سياسية.

- منهل باريش

تراجعت حـدة املظاهرات الغاضبة ضد هيئة «حترير الشام» وزعيمها أبو محمد اجلوالني، في شمال غرب سوريا بعد أسابيع على انفجارها، فيما تعرضت مظاهرتان للقمع بالعصي في كل من مدينة حارم وبلدة خربة اجلوز احلدوديتني مع تركيا. والالفت أن املنطقتني تخرجان في مظاهرة ألول مرة ضد «حترير الشام» منذ انـطالق االحتجاجات على خلفية ما عرف بقضية «عمالء التحالف» التي جرى على خلفيتها اعتقال املئات من قادة وعناصر اجلناح العسكري في الهيئة.

وقمع منتسبون إلى شبكات التهريب يحسبون على جهاز األمن العام التابع لـ«حترير الشام» املظاهرتني التي خرج بها نشطاء مدنيون بعد صالة التراويح، وحتققت «القدس العربي» خالل اتصاالت مع ناشطي املنطقتني من عدم وجود مباشر ألعضاء رسميني في الهيئة وأن كل املهاجمني هم من السكان احملليني الذين يعملون في شبكات التهريب العاملة حتت قيادة رئيس جهاز األمن العام أبو أحمد حدود وهو الذي منع عمليات التهريب وضبط احلدود وربط العائد االقتصادي من تهريب البشر واملواد الغذائية واملازوت به بشكل مباشر منذ سيطرة الهيئة على إدلب .2017

وتعتبر عملية القمع التي حصلت رغم عدم سقوط قتلى أو إصابات بني املتظاهرين خطيرة للغاية على اعتبار أن اجلهاز األمني يدفع بجماعات أهلية محلية ملواجهة أخرى بسبب مطالب سياسية، وهو سيناريو مكرر فعله النظام السوري سابقا في عدة مناطق مستخدما بعض العشائر وجماعات محلية وطائفية لقمع حركة االحتجاجات عام 2011 وساهمت بتسريع متزيق الشعب السوري. واجلدير بالذكر أن جهاز الشرطة املدنية لم يتدخل للفصل بني اجلانبني حلظة االعتداء كما أنها لم تعتقل أي من املهربني البلطجية الذين اعتدوا على املتظاهرين ولم تفتح أي حتقيق باحلادثة وهو ما يعزز فرضية توجيه املهربني من قبل جهاز األمن العام بشكل مباشر أو غير مباشر من خالل تهديد مصاحلهم االقتصادية املرتبطة باجلهاز بشكل وثيق. ولكن وقــوع احلادثـــت­ني في حارم وخربة اجلوز في وقت واحد يشير مبا ال يدع مجاال للشك إلى استعداد مسبق ومبيت.

وفي سياق منفصل، يعتمد أبو محمد اجلوالني على عدة مسارات للحل في آن معا، أهمها استيعاب الناشطني املدنيني واشراكهم في صنع القرار من خالل توسيع مجلس الشورى العام الذي مينح الثقة حلكومة اإلنقاذ، كما يتوجه للتخلي عن تعيينات اجملالس احمللية في املناطق من خالل انتخابها شعبيا، وتخفيف الضرائب والغرامات ورد بعض املظالم، أما ضمن الهيئة فإن مسألة رد اعتبار العسكريني املعتقلني سابقا تبدو أنها تأخذ اجلهد األكبر من وقت زعيم الهيئة إضافة إلى البحث في طريقة حتفظ سلطته األمنية املتمثلة بجهاز األمن العام بالتزامن مع وضعها حتت إدارة محدثة تتبع بشكل رسمي لوزارة الداخلية وهذا يحتاج دقة بالغة التصميم كي ال يخسر قوته، خصوصا بعد شرخ صف اجلماعة اجلهادية بشكل ال ميكن رتقه بسرعة ويحتاج إلى وقت طويل.

فـي التفاصيل، وفــي مؤمتر صحافي لرئيس مجلس الشورى العام، اخلميس، تابعته «القدس العربي» قال الدكتور مصطفى موسى: «أصدرنا عدة قرارات أحدثت مبوجبها ثماني جلان موزعة على املناطق في احملرر، وعلى الفور عقدت اللجان لقاءات مع األهالي لالستماع إليهم والنظر في مطالبهم». ونوه إلى أن اللجان «استطاعت خالل فترة ال تزيد عن عشرة أيام حل عدد من القضايا، ما يقارب 25 في املئة من إجمالي القضايا التي وردت إلى اللجان املشكلة» وحـول توسيع اجمللس الذي يعتبر شكليا أبرز مرجعية سياسية في شمال غرب سوريا، أضاف «عقدنا ثالث ورشـات عمل مبشاركة األكادميين­ي والنشطاء، ملناقشة املواضيع التي جتعل متثيل اجمللس أوسع وقدرته على القيام مبهامه أكبر وأدق» واعتمد اجمللس احلالي قرار متثيل احملافظات جميعها، كما ناقش نظم االنتخابات وكانت بني خيارين، أما انتخابات عامة أو هيئات انتخابية، وبحثت الورش التي أطلعت «القدس العربي» على أبرز نقاشاتها «معايير الترشح ومعايير االنتخابات» وفي وقـت سابق أعلن اجمللس، االثــنني، عن تشكيل جلنة عليا النتخابات مجلس الشورى العام حتقق «توسيع املقاعد ومتثيل كافة الشرائح».

وفي اإلطـار، اعتبر موسى أن هدف اجمللس هو: «إجراء عملية انتخابية حتقق الشفافية والنزاهة وصوال النتخابات عادلة، ومجلس يضمن التعبير عن مصلحة شعبنا احلر» حسب تعبيره. كما شدد على أن اجمللس «سيكون األساس في وضع القوانني وتقييم األداء احلكومي مبا يحقق مبدأ الرقابة الشعبية ومبا يجعله قادرا على ممارسة مهامه التشريعية».

وفي سياق آخـر، أشـار إلى استحداث «ديــوان املظالم» الـذي سيعنى باستقبال الشكاوى والتظلمات سـواء على مستوى املؤسسات أو األفراد، ومعاجلتها حسب «األصول الشرعية والقانونية» وقد بدأ مبعاجلة الشكاوى الواردة إلى جلان املناطق. وحتاول قيادة حترير الشام ومجلس شورى العام إلى إشراك أكبر عدد من الناشطني والفاعلني احملليني واألكــادم­يــيني بعد استشعارها خطر خــروج الوضع عن السيطرة في محافظة إدلب والذي انعكس بخروج عشرات آالف املتظاهرين في عدة مناطق وتسعى جلانها املشكلة للتواصل مع النشطاء في ريف حلب الشمالي أو آخرين موجودين في تركيا بهدف طلب رأيهم للخروج من أزمة عدم الثقة احلاصلة.

وبهدف إشراك النشطاء الرافضني ملسيرة الهيئة وإدارتها، شكلت حكومة اإلنقاذ «جلنة اإلعداد لنظام عمل خاص بعمل اجملالس احمللية وآلية انتخابها في املنطقة احملررة» وأمهلت اللجنة شهرا كامال منذ تشكيلها في 19 اذار (مارس) لرفع تقريرها. وفي حال توصلت اللجنة إلى قرار حقيقي ميهد النتخابات حرة دون وصاية من «الهيئة» فإن ذلك سيحفز الكثير من التكنوقراط واملعارضني خلوض انتخابات اجملالس احمللية في إدلب وجوارها.

أما في اجلناح األمني والعسكري، فإن اجلوالني أعاد بعض االعتبار لقادة عسكريني من خالل وضعهم على رأس األلوية العسكرية وتغيير بعض القادة وإبعادهم عن الواجهة، فقد عني أبو اسامة منير قائدا للواء ابي بكر الصديق وهو قيادي عسكري معروف في جيش النصرة سابقا، وينحدر منير من جبل الزاوية، ويعتبر اللواء من أهم األلوية العسكرية وينتشر في محور جبل الزاوية الشرقي املواجه لقوات النظام. كما عني أبو خالد احلمصي قائدا للواء طلحة وهو اللواء الذي يقوده أنسباء اجلوالني في بنش، كما عني أبو مسلم آفس قائدا للواء علي بن ابي طالب، ووضع أبو ذر محمبل قائدا عسكريا للواء عثمان بن عفان وهو اللواء املنتشر في منطقة سهل الغاب، في حني لم جتر أية تعديالت في لواء عمر بن اخلطاب املنتشر في جنوب جبل الزاوية.

وتعتبر الـدعـايـة الــســودا­ء، واحـــدة مـن أكثر أساليب الترهيب التي يستخدمها جهاز األمن العام عبر تشويه سمعة املتظاهرين، حيث تنتشر تسجيالت لبعض نشطاء املظاهرات وجتتزئ سياق احلديث كما فعلت مع املصور عمر حاج قدور ومحي الدين األسعد في بنش، حيث نشرت تسجيال صوتيا لألخير يعترض فيها على مسمى ألحد أيام التظاهر ويعرب فيها عن رفضه للدعوة للجهاد وقوله إن «الثورة هي ثورة حرية وكرامة وليس جهادا ومجاهدين.. وأن ساحة الثورة فيها طبل وأناشيد ثورية ومن يريد اجلهاد فليذهب إلى ساحة أخرى».

كما وصفت صفحات إعالمية مقربة من اجلهاز األمني والعسكري عناصر «حراس الدين» التابع للقاعدة وفصائل أخرى أنها هي من تتظاهر في مخيمات الساحل السوري قرب احلدود التركية وانه ال يوجد أي مدني بها وكلهم من العسكريني. وفي وقت سابق، نشرت إحصائية لنقاط التظاهر وأعداد املتظاهرين فيها وذكرت نسبة املتظاهرين وأشارت إلى أن أغلبها من العسكريني واألطفال بهدف تبخيس أعدادها من جهة والقول إن كل من خرج باملظاهرات معروف بالنسبة للجهاز األمني وسيأتي موعد حسابه.

وأحصى انفوغرافيك 14 نقطة تظاهر فقط في محافظة إدلب، الفتا إلى أن العدد الكلي هو 3200 متظاهر معظمهم من «حراس الدين» و «جيش األحرار» و«جيش اإلسالم» وحركة «أحرار الشام» سابقا موضحا أن عدد املدنيني دون األطفال في عموم شمال غرب سوريا هو نحو 600 فقط من أصل الكتلة السكانية التي يبلغ عددها 4 مليون، أي أن نسبة املتظاهرين املدنيني هي 0.08 في املئة وشـددت اإلحصائية -التي لم تنسب إلى مصدر- على أن حزب التحرير خرج بنسبة كبيرة في كل من دير حسان ودارة عزة وأطمة ومخيماتها.

 ?? ??

Newspapers in Arabic

Newspapers from United Kingdom