Al-Quds Al-Arabi

«طوفان األردن» يغزو شبكات التواصل وهتافات األردنيين تتردد في كل أنحاء العالم العربي

- لندن ـ «القدس العربي»:

هيمنت التظاهرات الكبرى التي شهدها األردن في محيط السفارة اإلسرائيلي­ة على شبكات التواصل االجتماعي في مختلف أنحاء العالم العربي، وسرعان ما تداول النشطاء صــــورا ومـقـاطـع فـيـديـو للطوفان الـبـشـري الـــذي شـهـدتـه العاصمة األردنية عمان والذي يزحف كل يوم مساء إلى السفارة اإلسرائيلي­ة بعد دعوات شعبية حلصارها حتى انتهاء احلرب على غزة.

وتـصـدر الـهـاشـتـ­اغ «#طــوفــان– األردن» و«#األردن–ســـنـــد–غـــزة» وغيرهما قـوائـم الــوســوم األوســع انتشارا في األردن ومصر وعدد من الـدول العربية مبا فيها دول اخلليٍج بعد أن خطفت التظاهرات األردنية األضواء واالهتمام في مختلف أنحاء العالم العربي، وهيمنت على اهتمام الناس، بل سرعان ما رد املصريون بتظاهرات مشابهة، وإن كانت أقل عددا وأقل كثافة، لكن هتافاتها كانت مستوحاة بشكل واضح من هتافات األردنيني ومتناغمة معها.

وتداول األردنيون والعرب العديد من مقاطع الفيديو التي ترصد احلراك اليومي الليلي في العاصمة األردنية باجتاه السفارة اإلسرائيلي­ة، حيث يــشــارك آالف الـشـبـاب يـومـيـا في الزحف نحو السفارة منذ ساعات ما بعد اإلفطار مساء وحتى تناول طعام السحور هناك قبيل بزوغ الفجر بقليل.

وغرد الناشط السياسي األردني خالد وليد اجلهني على شبكة «إكس» (تويتر سابقا) يـقـول: «مظاهرات األردن حـول السفارة اإلسرائيلي­ة في عمان فعلت بالعدو الصهيوني ما لم يفعله النظام الرسمي العربي بأكمله، فتحت وطأة هذه املظاهرات اتخذ العدو الصهيوني قراره بإغالق املسجد األقصى في وجه اجلماعات الصهيونية املتطرفة التي كانت تنوي اقتحامه في رمضان».

أما الناشط الفلسطيني في غزة أدهم أبوسلمية فكتب يقول: «حترك شباب األردن فأعلن الـعـدو إغالق املسجد األقصى في وجه اقتحامات املـــســـ­تـــوطـــن­ني.. والـــلـــ­ه لـــو حتــرك شباب مصر ستدخل كل شاحنات املـسـاعـد­ات غــدا لـغـزة، وسيتوقف نتنياهو عن التهديد بدخول رفح.. يا شباب أمتنا أنتم القوة بعد الله.. أنتم األسود التي تستحق أن تكتشف اليوم ذاتها ومكامن القوة فيها.. يا شباب ال تتركوا امليادين، وال تسمعوا للمنافقني املرجفني».

وكتب أحد املعلقني: «ما يحدث في األردن تاريخي بامتياز. شعب حر، جبار، عظيم، قّدم لفلسطني وُيقدم.. وسـيـذكـر لـه الـتـاريـخ ذلـــك. صوت األردنـــي­ني سمعُه العالم، وموقفهم احلقيقي عرفه الكون، وتضامنهم مع فلسطني ليس له مثيل.. ال منلك إال االنحناء أمام هؤالء الشباب العظماء في األردن العظيم».

كلمة احلق

وكتب الدكتور أسامة األشقر يقول: «ال شـك أن التظاهرات والوقفات واملسيرات ليست كأعمال االشتباك واُملساَيفة واملناضلة في امليدان، لكنها

منٌط من أمناط كلمة احلّق التي تكون في مواضَع ِمن أكمِل اإلميــان، وفي مواضع أخـرى من أضعف اإلميـان؛ وبـعـدهـا يـكـون اإلنــســا­ن الـسـاكـن الساكت شيطانا أخرس ال يستحق إال الطرَد واإلبعاد أو اإلهمال».

وأضاف األشقر: «الذين يقللون من شأن املظاهرات والوقفات والبرامٍج التضامنية احلاشــدة، أو َيْسخرون من الناشطني فيها ويسخفونهم، أو يشككون في جـدواهـا، أو يعملون على تثبيطها وإقعاد الناس عنها فهم فئة معادية شريرة ال تخدم إال أغراض العدو املتنفع بهم واملتنفعني به، وهم يستخدمون شعار مصلحة الوطن أّوًالفيغيرمحّلهوالمصلحت­ه،ألن مصلحة الوطن أن يكون حـّرًا قائمًا باحلّق قادرًا على حماية كل مواطنيه من السياسات العميلة التي تخترقه، واملــواقـ­ـف اخملـزيـة التي تسقط من هيبته، و ُحت ِرق حضو َره احملت ِرم».

وتــابــع: «أنـتـم عندما تخرجون في تالحـم وإعـداد من أجل مواقفكم الـصـادعـة بــاحلــق، وإعالِن حقيقة مشاعركم، وإظـهـاِر إرادتـكـم فإّنكم تنبهون هذه األنظمة على خطأ سلوكها وَخَطل مواقفها، وتكشفون لها أن الشعب غير راض عنها، وال يسمح بتمريرها، وإذا ثبتم وأصررمت فإنكم بذلك سترغمونهم على رفع السقف أو تعديل السياسة أو االستتار بتأجيلها، أو ركو ِب سياس ٍة أق ّل سوء ًا وش ّر ًا».

وقـال األشقر في تدوينة مطولة على منصة «إكس»: «عندما تتظاهرون في وحدة واعتصام فإنكم تضعون قضيتكم فــي صــــدارة األولــويـ­ـات الوطنية، وترغمون أنظمتكم على

إخراجها من أدراج املتابعات اُملِمّلة واالستعراض­ات الباردة، وجتعلونهم يبحثون عن خيارات تظهر اهتمامهم وتنّظف سجّلهم وتبّرئهم من تهمة مـظـاهـرة الـــعـــد ّو و ُمـطـابـعـ ِتـه ولـو باحليلة». ويواصل األشقر تعليقه مخاطبا املتظاهرين في األردن بالقول: «أنتم عندما تتظاهرون بال خوف وال اعتبار للتخويفات والتهديدات فإنكم تظهرون للعدّو أّنكم قـــادرون على فتح جبهة جـديـدة، وأنـكـم قــادرون على قلب الطاولة، وتغيير الواقع، وكسر اجلمود في مواقف التخاذل، وسيجعل لكم العدّو اعتبارًا عندما يريد اتخاذ أي قرار».

ويـضـيـف: «أنــتــم بتظاهراتكم الغاضبة وشعاراتكم الهاتفة الّداِوية تضخون األمل في نفوس أولئك الذين جّفت أعينهم من الدمع حـَزنـًا على شعورهم باخلذالن الشديد، وتضعون مراهم الشفاء على جراحهم الوارمة، وستعتدل نفوسهم التي تنتظر فتحا وَجْبرًا وغوثًا من اجلار القريب القادر على بلوغهم».

كما يلفت إلى أثر هذه التظاهرات على أهـل غـزة قــائال: «أنتم بكل من معكم من رجال ونساء وكبار وصغار تفرحون قلوب أولئك الذين حوصروا وُشّردوا وأوذوا وأصابهم النقص في املال واألنفس والثمرات، وسيثبتون صــغــاَرهــم اخلائـــــ­فني وضَعفَتهم املرعوبني بأّن وراءنا ظهرًا وسندًا بدأ بالنفير كما تروَن فال ُتظهروا الضعف أمـــام عــدوكــم، وابتسموا للنوازل والكوارث برضا، واصرخوا في وجه العدّو بأّنا أّمة ال نركع إال لله املنتقم العزيز اجلبار».

صوتكم وصل إلى غزة

وغرد شاكر الفهيدي قائال: «يا أهل األردن، صوتكم وصل إلى غزة، وبكم زادت عزة، وأصبحتم أنتم احلديث من خيمة خليمة. األمل فيكم كبير والروح رجعت ألهل غزة بأصواتكم العالية، كسرمت اخلذالن وبكم نفتخر».

أما محمد نبيل فقال: «هتاف آالف الشباب األردنـي لشعب مصر ضمن حصار سفارة كيان العدو الصهيوني: (كل القصة يا مصريني، احنا فيكم متعشمني، هبو معنا لفلسطني).. إن شاء الله يصحى الشعب املصري من سباته».

وكـتـب عبد الـشـافـي النبهاني: «حشود النشامى األردنيني تستجيب للقائد محمد الضيف بطوفان بشري وتوجه رسالة إلى األشقاء املصريني: كل القصة يا مـصـريني، احنا فيكم متعشمني، هبوا معنا لفلسطني».

وعلق ناجي محمد ردة: «احلشود فـي العاصمة األردنــيـ­ـة تتضاعف بشكل كبير فـي الـيـوم الـرابـع رغم القمع ومحاوالت منعها من التجمع قرب سفارة دولة االحتالل. مظاهرات األردن إن استمرت بهذه الوتيرة فستغير كـل املــعــاد­الت فـي املنطقة ورمبـــا تـقـودنـا إلــى حــدث أكـبـر من السابع من أكتوبر.. نتنياهو يخاطر بأمن الطوق».

ونـــشـــر نـــاشـــط ميــنــي صـــورة ليحيى السنوار وكتب معلقا: «لو أن حكام العرب عندهم قليل من األنفة والشجاعة والقيادة التي ميتلكها هذا الرجل، إننا اليوم لسنا في هذا الذل

واخلضوع والوهن، الذي جعلنا ألكثر من ستة أشهر عاجزين عن فك حصار مدينة عربية مسلمة يتواجد فيها أكثر من 2 مليون محاصر.. لكن الله ابتالنا باجلبناء اخلونة».

وعلق أحمد ابن حسني على مقطع فيديو يظهر فيه هتاف املتظاهرين في األردن: «الشباب األردني يتعاهد على حماية املسجد األقصى املبارك في إحدى نقاط ًحصار سفارة العدو الصهيوني غضبا لألقصى وغزة.. رغم كل االغالقــا­ت واحلواجز األمنية ما زالت اجلموع الغاضبة تزحف باجتاه محيط وكر التجسس الصهيوني في العاصمة عمان».

وغــرد عبد العزيز املنيس: «على اجلـــيـــ­ش األردنــــ­ــي واملـــصــ­ـري أن ينسجموا مع حركة الشارع فيتحركوا لتحرير فلسطني اآلن» فيما كتب محمد الشهري: «يــارب يبدأ اي حـراك من مصر وبقولها مش عشان انا مصري بس فعال الوضع في مصر ممكن يعير املعادله متاما».

وكـتـب محمد عالء الـعـنـاسـ­وة: «صوتكم يا أهل األردن نسمعه في كل غـزة، من رفـح إلـى بيت حانون، استمروا حتى وقف اإلبادة اجلماعية، ولتكن األردن شــرارة حتـرك الضفة والداخل ومصر والعواصم العربية».

وقالت هالة فــوزي: «لعل حترك شباب األردن يكون محفزا لشباب مصر وباقي الشعوب اإلسالمية التي ما ثارت حتى اآلن لنجدة غزة» فيما علقت أحالم أمجد: «اللهم ثـورة في القاهرة كتلك التي في األردن.. أين أنت يا شيخ األزهر؟ أين موقفك جتاه املسجد األقصى وغزة؟ ماذا ستقول لله يوم العرض؟ ال تخش ظــاملا، قل كلمة احلق، قلها ابتغاء وجه الله قلها فأنت من ميكنك أن حترك شعب مصر العظيم وليس هو فقط بل كل الدول اإلسالمــي­ــة أيـضـا، مكانتك عظيمة فاغتنمها».

وكــتــب أحـــد ال ـن ـش ـط ـاء قــــائال: «أسـتـغـرب مـن الـذيـن مـا زلــوا أمـام الشاشات فـي عمان وقـد فتح لهم باب لنصرة احلق الذي وجب عليهم املشاركة فيه.. في أمريكا وفرنسا وأملانيا ولندن خرج مئات اآلالف لرفع الظلم رغم القمع والتخويف فكيف مبسلم واجب عليه نصرة املظلومني.. فقط اخـرج واضغط على الدولة أن تضغط على الصهاينة».

وعلق منذر عبد الله: «أحرار األردن حتركوا استجابة ألمـر الله بنصرة اخـوانـهـم وقبلتهم األولــــى.. وهـذا موقف عز وشـرف يحسب لهم عند الله وعند عباده.. وفي املقابل يقف رجال األمن في املكان اخلطأ استجابة للملك الفاسد حارس كيان اسرائيل، عسكر يبيعون دينهم وشرفهم طاعة حلاكم عميل فتلعنهم املالئكة والناس أجمعني».

 ?? ??

Newspapers in Arabic

Newspapers from United Kingdom