Al-Quds Al-Arabi

إندريك لؤلؤة جديدة أنتجتها الكرة البرازيلية

- لندن ـ «القدس العربي»:

لطاملا أنتجت البرازيل مواهب أعتبروا األفضل في عالم كرة القدم، النها تعتبر بلدًا ال مثيل له عندما يتعّلق األمر باإلجنازات واحلماس في اللعبة، وبالنسبة للكثيرين فإن الرياضة نفسها مرادفة للمنتخب الوطني.

ويشتهر املنتخب الفائز بكأس العالم خمس مرات بفلسفة اللعب اجلميل «جوغو بونيتو» وسمعته في تخريٍج الالعبني األكثر موهبة في العالم، وآخرهم الشاب الواعد إندريك البالغ من العمر 17 عاما والذي سجل هدفا في مرمى إنكلترا وتبعه بآخر أمام اسبانيا، لكنه واحد من املواهب التي اشترهت بها البرازيل على مر تاريخها. صنع إندريك، أحدث العب من اإلنتاج الوطني للمهاجمني املوهوبني، التاريخ في ملعب «وميبلي»، معقل اللعبة، عندما سجل هدف الفوز للبرازيل على إنكلترا )0-1( في ظهوره الدولي الثالث فقط. وأصبح إندريك، البالغ 17 عاما وثمانية أشهر ويومني، أصغر العب يسجل هدفا لفريق أو منتخب في هذا امللعب عندما افتتح رصيده مع سيليساو بعد تسع دقائق من نزوله بديال جلناح ريال مدريد رودريغو، بتسجيله هدف الفوز في الدقيقة .80 مهاجم ريال مدريد املعار الى بامليراس والذي رغم صغر سنه ميلك في سجله لقبني في الدوري البرازيلي، يحظى بإشادة كبيرة في بالده حيث يعتبرونه الفتى الذهبي اجلديد منذ ظهوره ألول مرة مع بامليراس في سن السادسة عشرة. وقال مدرب البرازيل اجلديد دوريفال جونيور: «إذا استمر في األداء الذي أظهره حتى اآلن، فسيكون اسما مهما جدا في كرة القدم البرازيلية والعاملية».

لكن يظّل الراحل بيليه املعيار األبـدي الذي ُيقارن به حتمًا جميع النجوم البرازيلين­ي اجلدد. وأصبح بيليه أصغر هداف للبرازيل على اإلطالق بعمر 16 عاما وثمانية أشهر و41 يوما، وسجل 77 هدفا ملنتخب بالده حيث يحتل املركز الثاني على الئحة الهدافني التاريخيني لسيليساو. ومتيزت مسيرته الدولية مبجد كأس العالم، حيث ساهم بتتويٍج بالده بأول لقب في تاريخها في السويد عام 1958 عندما بلغ 17 عاما، قبل أن يتوج الحقا باللقبني الثاني والثالث عامي 1962 .1970و

كما ظهر رونالدو ألول مرة مع البرازيل في 1994 وأصبح ثالث أصغر العب يسّجل هدفا ملنتخب لبالده على اإلطالق عندما هَز شباك أيسلندا وعمره 17 عاما وسبعة أشهر و21 يوما. وبعد اخلسارة املفجعة في نهائي كأس العالم 1998 في فرنسا عندما أصيب مبرض غامض قبل انطالق املباراة، عوض املهاجم ذلك بعد أربع سنوات في كوريا اجلنوبية واليابان وسجل هدفي الفوز في املباراة النهائية على أملانيا )0-2( وتوجت البرازيل بلقبها العاملي اخلامس واألخير، وهو رقم قياسي. ولعب املهاجمّ «الظاهرة» 99 مباراة دولية وسجل 62 هدًفا خالل مسيرته الدولية التي استمرت 17 عاما.

ويبدو أن نيمار، أفضل هداف في تاريخ سيليساو برصيد 79 هدفا في 128 مباراة، وصل إلى نهاية مسيرته مع املنتخب، لكنه ورغم أنه لم ينجح في قيادة البرازيل الى لقب كأس العالم للمرة السادسة، فإنه ارتقى إلى مستوى التطلعات منذ بدايته الدولية في سن الثامنة عشرة.

مع ثقل البالد على كتفيه عندما استضافت البرازيل كأس العالم عام ،2014 كان نيمار في املوعد وتألق بشكل الفت مسجال أربعة أهداف في خمس مباريات. لكن الكارثة حدثت في ربع النهائي عندما أصيب أمام كولومبيا، فغاب عن نصف النهائي ومني سيليساو بخسارة مذلة أمام أملانيا .7-1

 ?? ??

Newspapers in Arabic

Newspapers from United Kingdom