«ناسا» تتوقع وجود حياة على المريخ وتتطلع نحو المشتري

Al-Quds Al-Arabi (UK) - - حريـات - لندن ـ «القدس العربي»:

لا تستبعد وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” أن تكون الحياة موجودة فعلاً على المريخ الذي يطلقون عليه اسم “الكوكب الأحمر” وأن يكون من الممكن أن يعيش البشر على سطحه يوماً ما، في الوقت الذي تتطلع أنظار الوكالة الأمريكية إلى كوكب آخر، وهو المشتري، الذي من المنتظر أن يشهد غزواً قريباً من الأرض ولكن بطريقة غير تقليدية.

وفي التفاصيل التي كشفها رئيس “ناسا” جيم برايدنستاين، في محاضرة ألقاها في العاصمة الروسية موسكو، أكد أنه لا يستبعد وجود حياة على المريخ، وعند إثبات ذلك، سوف يتغير موقف جميع بلدان العالم من دراسة الفضاء، على حد تعبيره.

وقال: “تم تعييني في الربيع الماضي مديرا لوكالة الفضاء الأمريكية، وخلال خمسة أشهر، أصبحتُ شاهداً على اكتشافات هائلة لعلماء روسيا والولايات المتحدة. لقد غيرت هذه الاكتشافات بصورة جذرية تصوراتنا عن المريخ، باكتشاف آثار تقلبات الميثان في غلافه الجوي” حسب ما نقلت وكالة “نوفوستي” الروسية عن برايدنستاين.

وحسب رئيس “ناسا” فإن هذه التقلبات “تتوافق بصورة مثالية” مع كيفية تغيير الصيف والشتاء لبعضهما في الكوكب، ولكن مع هذا لا يمكننا الجزم بوجود حياة على الكوكب الأحمر ولكنها تزيد من هذا الاحتمال.

وقــال مختتما محاضرته: “أنا واثق من أننا سنكتشف الحياة ليس فقط على المريخ، بـل وعلى كـواكـب أخــرى في المـنـظـومـة الـشـمـسـيـة، على إنسيلادوس أو يوروبا مثلا. وإذا حصل هـذا فـإن موقفنا جميعا سيتغير جــذريــا من مسألة دراسة العوالم الأخرى. لأننا جميعا نريد معرفة المزيد عن حياتهم”.

مــن نـاحـيـة ثــانــيــة، أعلن بـرايـدنـسـتـايـن، أن “ناسا” تعتزم غـزو كوكب المشتري ولكن عبر إرسـال إنسان آلي )روبوتات( من أجل دراسته والتعرف عليه عن قرب.

وقـــال برايدنستاين، إنه سيتم ارسـال الروبوتات إلى قمر المشتري المسمى “يوروبا” في المستقبل، حسب ما نقلت عنه وكالة “تاس” الروسية.

وأضاف: “نركز في المرحلة الراهنة على البعثات القمرية. أما القمر يوروبا فقد نستهدفه عن طريق إرسال روفرات وروبوتات”. وأضاف أن الكونغرس الأمريكي أيضا يعتبر يوروبا هدفا جديرا بالدراسة.

أما ما يتعلق بتحقيق البرنامج القمري الأمريكي، فقال برايدنستاين، إن الولايات المتحدة عاجزة عن إنشاء محطة قمرية مدارية بمفردها، ودعا روسيا إلى الانضمام إلى المشروع القمري الأمريكي.

وقال رئيس شركة “روس كوسموس” ديميتري روغوزين: “نعوّل على أن روسيا والولايات المتحدة ستتفقان على التعاون في استصلاح الفضاء البعيد. وسنبذل من جانبنا كل ما في وسعنا كيلا يتدخل الساسة في التعاون بين البلدين في مجال الفضاء”.

يشار إلى أن الولايات المتحدة أعلنت سابقاً أنها تعتزم ارسال رواد إلى المريخ، ويقتضي ذلك التوصل إلى تصميم مركبات قادرة على الإقلاع من كوكب المريخ للعودة إلى الأرض وهو ما لم تتوصل له التقنيات البشرية بعد، وعلى ذلك فان المهمة الأمريكية لن تتم على الأرجح قبل عشرين عاماً.

وفي الوقت ذاتـه، فإن العالم ينشغل بتنظيم أول رحلة “ذهاب بلا عودة” إلى كوكب المريخ، حيث تقدم 200 ألف شخص من 140 بلدا في العالم للمشاركة في هذه المهمة التي تقضي بإرسال فريق إلى الكوكب، في رحلة ذهاب فقط، ليقيموا هناك إلى الأبد وينشئوا مستعمرة بشرية، وهو مشروع تقوم عليه شــركــة “مـــــارس وان” الهولندية.

وتعتزم شركة “مارس وان” أن ترسل في مرحلة أولى مركبة غير مأهولة، لاخــتــبــار قــدرتــهــا على الهبوط على سطح المريخ، على أن ذلك سيتم خلال العام الحالي 2018 حسب ما أعلنت الشركة سابقاً.

أمــا الـرحـلـة المأهولة الأولى فتنوي إطلاقها في العام 2026 حاملة الفريق الأول مــن مستعمري المــريــخ، ثــم تليه الفرق تباعا بفاصل زمني مدته 26 شــهــرا بــن الرحلة والأخـرى، حسب الخطة المعلنة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.