منظمات حقوقية عراقية تتوجه للمجتمع الدولي لحماية ناشطي تظاهرات البصرة

Al-Quds Al-Arabi (UK) - - حريـات - بغداد ـ «القدس العربي»: مصطفى العبيدي

تتواصــل الفعاليات الاحتجاجية لناشــطي التظاهرات المطالبة بالإصلاحــات في جنوب العــراق وإيقاف اعتقال المتظاهرين وإطلاق ســراح الموجودين منهم في السجون، إضافة إلــى المطالبة بتنفيذ الوعود التــي أطلقتها الحكومة عقب التظاهرات. وخفت زخم التظاهرات في الآونة الأخيرة بعض الشيء، في انتظار ما ستتمخض عنه مساعي تشكيل الحكومة الجديدة، التي تعهدت بمعالجة الكثير من الأزمات والمشاكل الملحة المزمنة، ومنها أزمة نقص الخدمات والفساد في مدن العراق التي أدت إلــى اندلاع تظاهرات احتجاجية حاشدة منذ ثلاث أشهر.

ففي محافظة البصرة أقصى جنوب العراق، أقام حشــد من الناشــطين المدنيين وتنســيقيات التظاهرات ومنظمات المجتمع المدني والشعراء ومواطنين، حفلاً تأبينياً استذكاراً للذين سقطوا خلال التظاهرات التي شهدتها المحافظة الشهر الماضي، وللمطالبة بإطلاق ســراح المعتقلين من المتظاهرين ومحاسبة المسؤولين الذين أصدروا الأوامر للأجهزة الأمنية بإطــاق النار على المتظاهرين المســالمين، إضافة إلى دعوة الحكومتــن المحلية والمركزية للإســراع فــي تنفيذ مطالب التظاهرات التي عمت المحافظة منذ نحو ثلاث أشهر.

وتضمن الحفل التأبيني الذي أقيم في ساحة الزعيم عبد الكريم قاســم، وبحضور جمع غفير مــن المواطنين، كلمات وقصائد شعرية استذكرت بطولات الشهداء الذين سقطوا أثناء المشاركة في التظاهرات وأكدت الوفاء لتضحياتهم مع الاعتزاز بدورهم في المطالبة بحقوق ســكان المحافظة رغم المخاطر التي كانت تواجههم.

وقد تعــرض العديــد مــن النشــطاء والمتظاهرين في البصرة إلى حملة اعتقالات واغتيــالات كان آخرها اغتيال الناشــطة ســعاد العلي، وســط محافظة البصرة من قبل مسلحين مجهولين، في موقف اعتبره المراقبون يندرج ضمن محاولات إســكات الأصوات الشــريفة المطالبة بالخدمات ومحاربة الفســاد. وهو ما دعا بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العــراق يونامــي” للمطالبــة بإجراء تحقيق شــامل في ملابسات حادثة قتل الناشطة العلي.

وفي الســياق، عقد نــواب ووجهاء وناشــطو محافظة البصرة، ندوة ناقشــوا خلالها اســتمرار تأخــر الحكومة في تقــديم الخدمات الأساســية للمحافظــة وخاصة عدم توفير مياه الشــرب والكهرباء والعجز عن مكافحة الفساد المستشــري هناك، وسط اســتمرار ظاهرة تسمم مواطنيها بالماء الملــوث، الذي تجاوزت الإصابات بــه 100 ألف حتى الآن.

ويذكــر ان رئيس الجمهورية الجديــد، برهم صالح، أكد عزمه تنظيم حوار وطني، لمعالجة مشــاكل البصرة، مشيرا إلــى انه بحث الموضوع مع رئيس الوزراء المكلف بتشــكيل الحكومة عادل عبــد المهدي. وذكر، في مؤتمر صحافي خلال اســتقباله وفدا من البصرة يضم محافظها وأعضاء مجلس النواب، ضرورة تفعيل القوانين الصادرة بشــأن البصرة، منوها إلى أهميــة المدينة التي وصفهــا بـ”عاصمة العراق الاقتصادية وضمانة ازدهــاره” داعيا إلى تقديم الخدمات لها والمحافظة على بيئتها وضمان سلامة سكانها من مخاطر التلوث البيئي”. يأتي ذلك متزامنا مع إحصائيات المنظمات المعنية التي كشــفت عن تجاوز الإصابات جراء تناول مياه الشــرب الملوثة في البصرة لمئة ألف مواطن ممن نقلوا إلى المستشفيات للعلاج.

ودعــا النائب عن كتلة ســائرون، عدي عــواد، محافظ البصرة ومجلس المحافظة، إلى ترك الخلافات السياســية والاهتمام بالمواطن البصري الذي يعاني من مشــاكل كبيرة بسبب سياسات الحكومات المتعاقبة.

وقــال في بيان صحافــي، ان البصــرة تعاني من خلل إداري واضــح والمواطن يميز قبل المســؤول ما يحصل في الساحة البصرية من مشــاكل خدمية متردية”. وأضاف ان هذا الأمر يســتدعي مــن أعضاء مجلــس المحافظة تفعيل دورهم الرقابي بعيداً عن المناكفات والصراعات السياسية الحاصلة في داخل المجلس بشــأن تغيير مــدراء الدوائر، فضلاً عن انشغالهم باختيار رئيس لهم”.

إطلاق سراح المعتقلين

وفــي محافظــة المثنى جنوب العــراق، نظــم عدد من الناشــطين والمواطنين، وقفــةً احتجاجيــة للمطالبة بغلق الدعاوى القضائية المقامة ضد المتظاهرين.

وشــهدت الوقفة التي جرت في كورنيش مدينة السماوة مركز المحافظة، كلمات وهتافات من المشــاركين الذين رفعوا لافتات طالبــت الحكومة بغلق الدعــاوى القضائية المقامة ضد المشــاركين في التظاهــرات وإطلاق ســراح المعتقلين منهم، مؤكدين على اســتمرار مطالباتهم لحين إغلاق جميع الدعــاوى وإيقاف ملاحقــة المتظاهرين قانونيــا. وأفادت مصادر في المثنى ان التظاهرات والضغوط المســتمرة أدت إلى إطلاق سراح عدد من المعتقلين لدى الأجهزة الأمنية من المشــاركين في التظاهرات، وآخرها إطلاق ســراح الناشط أحمد رضا من سكان منطقة الرميثة.

وشــهدت مدينــة الســماوة، تنظيم وقفــة احتجاجية لناشــطي التظاهرات وحقوقيــن ومواطنــن، أمام مبنى محكمة اســتئناف المثنــى للاحتجاج على إصــدار الجهات الأمنية فــي المحافظة، مذكرات إلقــاء القبض بحق عدد من المشاركين في التظاهرات المطالبة بالخدمات، والتي أسفرت عن اندلاع أعمــال عنف وحرق عدد مــن الدوائر الحكومية ومقرات الأحزاب المتنفذة في المحافظة.

ويذكــر أن مكتب مفوضية حقوق الإنســان في محافظة المثنى، أعلن الأســبوع الماضي عن صــدور مذكرات اعتقال قضائية جديدة بحق عدد من المشاركين في التظاهرات التي شهدتها المحافظة خلال الشهرين الماضيين.

وفي صــورة لتنوع الضغــوط التي تمارســها الأحزاب والقوى على ناشطي التظاهرات والرأي، ذكرت مصادر من محافظة ذي قار جنوب العراق، ان بعض السياســيين أخذ يستعين بالعشائر لإرهاب المنتقدين واسكاتهم.

وبينت المصادر، ان التهديد العشائري جاء بعد انتقادات وجهها أحد الناشــطين عبر شبكة التواصل الاجتماعي، إلى النائبة أجيال الموسوي التي تنتمي إلى تيار الحكمة بقيادة عمار الحكيم، وذلك على خلفية انتقالها للعيش في العاصمة بغداد.

تحرك دولي

وفي إطار مواجهة الاعتقالات التي تعرض لها الناشطون والمشــاركون في التظاهرات المطالبة بالإصلاحات، استنكر نــواب ومنظمــات حقوقية وناشــطون، حملــة اعتقالات

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.