فتح مركز ديني بعد إغلاق آخر محسوب على الإخوان في موريتانيا

Al-Quds Al-Arabi (UK) - - الصفحة الأمامية - نواكشوط ـ «القدس العربي» من عبد الله مولود:

بدأت الحكومة الموريتانية، أمس، إجراءات فتح مركز لتأهيــل وتكوين العلمــاء، في مدينة أكجوجت شــمال البلاد، كبديل مــن مركز تكوين العلماء المحســوب على الإخوان.

وتأتــي هذه الخطــوة بعد أســابيع قليلة مــن قيام الحكومة بســحب ترخيص مركز تكويــن العلماء، الذي يشرف عليه الشيخ محمد الحسن الددو، وهو عالم شاب ذائع الصيت، وتعتبره الحكومــة الأب الروحي لإخوان موريتانيا.

وتتولــى وزارة الشــؤون الإســامية، بالتعاون مع رابطة علماء موريتانيا، الإشــراف على افتتاح وتسيير المركــز الجديد الذي يحمل اســم «المحظــرة النموذجية لتكوين وتأهيل العلماء .»

والتقى وزير الشــؤون الإســامية الموريتاني، أحمد ولد أهل داوود، أواخر تشــرين الأول/ أكتوبر المنصرم، في نواكشــوط، الســفير الســعودي هزاع بن ضاوي المطيري، وبحث معه تأســيس المركز الجديد البديل من المركز المحســوب على جماعة الإخوان، رغم نفي رئيسه الشيخ الددو لذلك.

وذكــرت مصــادر فــي قطاع الشــؤون الإســامية الموريتانــي «أن الحكومتــن الســعودية والإماراتيــة متحمستان لدعم تأســيس المركز الجديد ضمن حربهما المتواصلة على الإخوان .»

وفيما بدأت إجراءات فتح هذا المركز، تابع آباء ووكلاء تلاميذ وطلبة مركز تكوين العلماء التابع للشــيخ الددو احتجاجاتهم أمام رئاســة الجمهورية، وأمام مقر المركز الذي يخضع منذ أكثر من شهر لحراسة مشددة من طرف الشرطة. وشــكا آباء ووكلاء تلاميذ وطلبة مركز تكوين العلماء في رسالة للرئيس مما سموه «عظيم الضرر الذي ألحقه هذا القــرار المفاجئ وغير المتوقع بنــا وبأبنائنا، فأنتم السيد الرئيس، وباعتباركم أباً لكل الموريتانيين لا شك مطلعون على صعوبة ظروف هذا العصر، وصعوبة تربية الأبناء فيه تربية سليمة ومناسبة .«

وقابل المدونون افتتــاح الحكومة لمركز بديل من مركز تكويــن العلماء بتدوينات ســاخرة، حيث أكــد العالم المدرس أبو محمد محمد الحسن في تعليق له على القرار: «فتح مركز تكوين و«تأهيل» العلماء باگجوجت، نوع من خشقجة طلاب المدارس الدينية، ليس إلا.»

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.