عون ينفي لمسؤولة أممية وجود مصانع أسلحة ومخابئ سرية

Al-Quds Al-Arabi (UK) - - شؤون عربية وعالمية ‪arab & International Affairs‬ -

■ بيــروت- «القــدس العربي»: مــرة جديــدة، ينفي رئيس الجمهوريــة العماد ميشــال عون المزاعــم الاســرائيلية بوجود صواريــخ ومصانع فــي بعض المناطــق اللبنانية، وقــد أكد أمس للمنســقة الخاصة للامم المتحدة في لبنان برنيل داهلر كارديل «ان الادعاءات الاســرائيلية عن وجود مصانع اسلحة ومخابئ سرية في عدد من الاماكن اللبنانية لا اســاس لها من الصحة، وان اركان الســلك الدبلوماســي المعتمدين في لبنان رافقوا وزير الخارجية والمغتربين جبران باســيل في جولة تأكــدوا خلالها من عدم صحة هذه الادعاءات. كذلك فان قيــادة «اليونيفيل» نفت ان تكون هناك اسلحة في مناطق وجود منظمة الاخضر بلا حدود».

ولفت رئيس الجمهورية نظر المنســقة الخاصــة إلى «ان لبنان ملتزم المحافظة على الاســتقرار على طــول الحدود وتطبيق القرار 1701، فــي وقت تواصل فيه اســرائيل انتهاك الســيادة اللبنانية فــي البر والبحر والجو غير آبهة بالقــرارات الدولية الصادرة عن مجلس الامــن والامم المتحدة». وجدّد التأكيــد «على موقف لبنان الداعي إلى عودة النازحين الســوريين إلى بلادهم»، لافتا إلى « ان عمليات العــودة الطوعية التي تحققت حتى الان بإشــراف الامن العام اللبناني أتت بناء على طلب النازحين السوريين الذين لم ترد منهم اي معلومات عن مضايقــات تعرّضوا لها بعد العودة»، داعياً «المجتمع الدولي إلى المساعدة على تأمين هذه العودة».

وكانت كارديل ابلغت عون أنها ســتغادر بيروت إلى نيويورك لتقديم تقرير حول مراحل تنفيذ القرار 1701 امام مجلس الامن في اطار الاحاطــة الدورية. واعربت عن ارتياح الامم المتحدة للتعاون القائم بين الجيش اللبناني والقوات الدولية والخطوات التي تتخذ لتعزيز قدرات الجيش وتمكينه من القيام بدوره كاملاً. كما اعربت عن التقديــر للرعاية التي يقدمها لبنان للنازحين الســوريين على ارضه.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.