اكتشاف مقابر من العصر الفرعوني في سقارة

Al-Quds Al-Arabi (UK) - - الروبوتات تقدم الأخبار في الصين -

اكتشفت بعثة آثار مصرية سبعة مقابر من العصر الفرعوني في منطقة سقارة في القاهرة، بحسب ما أعلن وزير الآثار المصري خالد العناني السبت.

وقال العناني في بيان إن المقابر عثر عليها في «المنطقة الواقعة عند الحافة الصخرية حول الطريق الصاعد للملك أوسركاف في جبانة سقارة الأثرية.»

وأوضح أن المقابر ثلاث «ترجع لعصر الدولة الحديثة ‪-1070 )1570‬قبل الميلاد( أعيد استخدامها فـي العصر المتأخر كجبانة للقطط، بالإضافة إلى أربع مقابر أخـرى ترجع إلى عصر الدولة القديمة (2263-2780 قبل الميلاد( ومنها مقبرة خوفو إم حـات المشرف على المنشآت الملكية بالقصر الملكي أثناء أواخر الأسرة الخـامـسـة وبــدايــة الأســـرة السادسة )الدولة القديمة)». وقال مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار إنه «تم العثور لأول مرة على مومياوات لجعارين )نــوع من الحـشـرات( في جبانة منف الأثرية )بسقارة .»)

وأضـاف أن البعثة عثرت كذلك على «تابوت آخـر من الحجر الجيري مربع الشكل والعشرات من مومياوات القطط، وحوالي 100 تمثال خشبي لقطط منها المغطى بطبقة من الذهب».

وعثر أيضا على تمثال من البرونز للإلهة القطة باستيت في حالة جيدة، وأربـعـة رؤوس لتماثيل مـن البرونز، وتماثيل خشبية لحيوانات مثل الأسد والـبـقـرة والصقر منها مـا هـو مغطى بالذهب، وفقا للمصدر. )أ ف ب(

يــــواجــــه مــقــدمــو الـنـشـرات الإخبارية فــــي الـــصـــن عــــادة انـــتـــقـــادات تصفهم بأنهم كالروبوتات، خــــصــــوصــــا لــــدى تـــاوتـــهـــم بــيــانــات رســـمـــيـــة، وهــــا هم يــواجــهــون منافسة جـديـدة أبطالها هذه المـرة روبوتات فعلية مبرمجة لتلاوة الأخبار بطريقة طبيعية. وعرضت وكالة أنباء الصين الجديدة هـذا الأسبوع ما سمته «سابقة عالمية» قوامها مذيعان افتراضيان للنشرات الإخبارية، راكبة موجة الجهود الصينية لتشجيع تقنيات الذكاء الاصطناعي. ويرتدي أحد هذين المذيعين بزة قاتمة وربطة عنق حمراء فيما يلبس الثاني قميصا وربطة عنق رمادية، ويتلوان أمام الكاميرا نصا بُرمجا لقراءته من خلال تحريك الشفتين بالوتيرة المعتمدة عادة في نشرات الأخبار. ويتكلم أحدهما الصينية فيما الآخر يتحدث بالإنكليزية. ويقول أحد هاتين الشخصيتين الافتراضيتين «هـذا أول يوم عمل لي في وكالة الصين الجديدة». وتستند صورته إلى المظهر الحقيقي لمذيع إخباري صيني شاب بما يشمل حتى النظارات. وأشارت وكالة الأنباء الرسمية التي تملك خدمتها الخاصة للبث التلفزيوني، إلى أن الروبوتين طورا بالتعاون مع شركة «سوغو» المتخصصة في تقنيات التعرف الصوتي والتي تتخذ مقرا لها في بكين. ولفتت الوكالة إلى أن المقدم الرقمي يتميز عن المذيعين التقليديين بأنه قادر على العمل على مدار الساعة. وأضافت «هو بات رسميا عضوا في فريق التحرير في وكالة الصين الجديدة» و«سيعمل مع المقدمين الآخرين ليزودكم بالأخبار الدقيقة التي تم التحقق من صحتها لحظة حصولها». وقد ظهرت هاتان الشخصيتان اللتان قدمتا في المؤتمر العالمي للإنترنت الذي تنظمه الحكومة الصينية سنويا في ووزن قرب شنغهاي، كما باتا موجودين على منتجات تسوق لها الوكالة عبر الإنترنت، من دون أن يكون واضحا ما ستفعله الوكالة بهما مستقبلا. )أ ف ب(

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.