سوريا: جراحة موضعية أمريكية وغضب تركي وقلاقل شعبية كردية

Al-Quds Al-Arabi (UK) - - تحقيقات - براء صبري

مـــا زال المــلــف الـــســـوري والحـــرب المستعرة فـي الـبـاد يفرضان حـالا من القلق السياسي في المنطقة رغـم مرور وقت طويل على بدء الثورة الجماهيرية ضد النظام الحاكم وما آلت إليه أحوالها الـيـوم. ولا تعرف تلك القلاقل حــدودا تصدها وتثبطها في موقع معين حتى أن البعض يظنها مسبحة تكر حباتها مع الوقت، وتسقط تباعاً، فمنطقة كوباني وكل شرق الفرات مرت بمخاض «داعش» الموجع وتخلصت منه بعد معاناة، ورغم ان الشمال الـسـوري الخاضع لسيطرة قــوات سـوريـا الديمقراطية وبالأخص الجزء الأوسـط والشمالي تتمتع بهدوء وحركة اقتصادية وعمرانية مقبولة، إلا أن التحركات التركية والهجمات التي شنتها مطلع الشهر الحالي على حدود مقاطعة كوباني )عـن الـعـرب( ومقتل البعض أيقظت لدى الأهالي هناك، وفي كل الشمال السوري الذي تديره الإدارة الذاتية، مخاوف من مصير يشبه مصير أهالي عفرين من تهجير السكان الأصليين وتوطين جدد غرباء عن المنطقة بدلاً عنهم، ومن سيطرة لرجال الجماعات المذهبية الراديكالية بدل القوات المحلية. الهجوم الذي أيقظ أيضاً لدى الساسة والمتابعين للشأن الــكــردي فـي سـوريـا تـسـاؤلات تخص طبيعة العلاقة بين قـوات سوريا

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.