النظام السوري يخرق خفض التوتر في إدلب مجدداً

Al-Quds Al-Arabi (UK) - - شؤون عربية وعالمية ‪arab & International Affairs‬ -

■ إدلب )ســوريا( - الأناضول: أصيب مدنيان، الأحد، جراء مواصلة قوات النظام الســوري وداعميه خروقاتها لاتفاق خفض التوتــر في محافظة إدلب شــمالي البلاد. وذكرت مصادر محلية، أن قوات النظام والمجموعات الأجنبية الإرهابية المدعومة من إيران قصفت بالمدفعية مناطق منزوعة السلاح في إدلب بموجب اتفاق سوتشــي الذي أبرم بين تركيا وروسيا منتصف أيلول/سبتمبر الماضي.

وقال مدير الدفاع المدني في إدلب )الخوذ البيضاء، مصطفى حاج يوســف، للأناضول، إن قوات النظام شنت قصفا بالمدفعية على مختلف القرى والبلدات المأهولة بالمدنيين بمناطق خفض التوتر. وأكد حاج يوســف إصابة مدنيين في قصف قوات النظام علــى قريتي «مرعند» و»الناجية» التابعتين لمدينة جســر الشغور جنوبي غربي محافظة إدلب.

وأشار حاج يوســف إلى نقل المصابين إلى المستشفى. وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلنت «الشــبكة السورية لحقوق الإنسان» مقتل 45 مدنياً بينهم 22 طفلاً و6 ســيدات في هجمــات لقوات النظام الســوري على مناطق خفض التوتر في الفترة ما بين 17 سبتمبر و24 كانون الأول/ديسمبر من عام 2018.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.