شعب خلف الزجاج

Al-Quds Al-Arabi (UK) - - منوعــات Varieties -

لا علينــا، فشــعبنا الأردني الصابــر الطيب كله «خلــف الزجاج» بانتظــار الفــرج، الذي كان رئيس الــوزراء عمر الرزاز مســروراً وهو يعلنه لمراســل التلفزيون الأردني، وخلال تهربه من كاميرا مراســل «الأردن اليوم».

شــاهدنا التابــع «قفــة» وهــو يبعــد كاميــرا «الأردن اليــوم» في ممارسة نعرفها، وذاق الوطن مراراتها طوال العقود، وأبطالها دوماً من عائلة «ملكيون أكثر من الملك».

«لا يصــح إلا الصحيــح واِحنــا فجرنــا التصحيــح». اقتــرح هذا الهتاف على الحراك الشعبي وقبله طاقم رئيس الحكومة الرزاز، لأن لغة الاحتفال بالحصول على «أكبر قرض»- أخيراً- لســداد قرض قديم تدلل على مستوى الخلل وحجم الكارثة.

أصــوت طبعــاً للــرأي القائل بــأن «ســداد آخر قرض» هــو الذي يستحق الاحتفال والبهرج الوطني، وليس اقتراض أكبر مبلغ.

لكــن الحكومــة احتفلت، لأن البديل ببســاطة بعــد الاصطدام في الحائط هو النوم في داخله - أقصد الحائط.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.