الطبيعية الرضاعة يف االستثامر

الطبيعية الرضاعة في االستثمار

Middle East Business (Arabic) - - محتويات -

مثّة تحليل جديد يبني أن استثامر مبلغ قدره 4.70 دوالر أمرييك لكل مولود قد يحّقق مكاسب اقتصادية مببلغ

300 مليار دوالر أمرييك بحلول عام 2025 إن مهمة املبادرة العاملية الجامعية بشأن الرضاعة الطبيعية التي تشرتك يف رئاستها اليونيسيف ومنظمة الصحة العاملية هي حشد الدعم السيايس والقانوين واملايل والشعبي من أجل الرضاعة الطبيعية التي تعود

بفوائد عىل كّل من األمهات واألطفال واملجتمع.

تقرير يذكره ملا وفقاً الطبيعية، الرضاعة املتحدة األمم منظمة إعداد من جديد الصحة ومنظمة (اليونيسيف) للطفولة املبادرة مع بالتعاون (املنظمة) العاملية الطبيعية، الرضاعة بشأن الجامعية العاملية معدالت زيادة إىل رامية جديدة مبادرة وهي

العامل. يف الطبيعية الرضاعة الرضاعة معدالت نتائج بطاقة من َني وتب جرى التي العاملي الصعيد عىل الطبيعية الذين األطفال نسبة أن بلداً 194 تقييم فيها يجري ممن أشهر ستة عن أعامرهم تقل

والفقر الطبيعية الرضاعة

أجل من الطبيعية الرضاعة عن يستغنى ال املستدامة، التنمية أهداف من العديد بلوغ األطفال وفيات ومتنع التغذية تحسن فهي غري باألمراض إصابتهم خطورة وتقلل والتعليمية املعرفية قدراتهم وتعزز السارية عامل الطبيعية الرضاعة أن كام منائهم، أثناء النمو وتعزيز الفقر عىل القضاء يف يساعد

املساواة. عدم أوجه من والحد االقتصادي يستويف العامل يف بلد أي يوجد ال ولكن بشأن بتطبيقها املوىص املعايري متاماً مغذية عنارص عىل األم حليب يحتوي فهو بالصحة؛ مفعامً الطفل ينمو ليك تساعد التي املضادة األجسام عىل يحتوي الشائعة، الطفولة أمراض من الحامية عىل السببان وهام الرئوي، وااللتهاب كاإلسهال ترتبط عاملياً. األطفال لوفاة الرئيسيان خطر انخفاض مع الطبيعية الرضاعة

.%25 إىل %15 بنسبة بالسمنة اإلصابة األجسام عىل األم حليب بدائل تحتوي ال ناهيك نفسه، األم لنب يف املوجودة املضادة املياه استخدام عن الناشئة املخاطر عن احتامل أو املعقمة، غري واملعدات اآلمنة غري البدائل يف أخرى ملوثات أو بكترييا وجود

مساحيق. شكل يف

يف الطبيعية الرضاعة نسبة واألردن فلسطني

عمر حتى الطبيعية الرضاعة نسبة بلغت %19 وبلغت ،%23 االردن يف أشهر الستة ملسح وفقاً املولود، عمر من ساعة أول يف

.2012 لعام االرسية والصحة السكان نرشته تقرير وحسب فلسطني يف أما الصحة وجمعية العاملية الصحة منظمة ،2014 العام يف والستون السابعة العاملية ما إىل ووصلت ذلك عن زادت فالنسبة الخالصة الطبيعية للرضاعة %30 ال يقارب عمــر علــى رضعوا الذين لألطفال إجمــايل مــن شــهور 6 مــن أقــل بلغـت حيـث العمـر، نفـس فـي األطفـال رضـاعة رضـعوا الـذين األطفـال نسـبة طوبـاس محافظـة فـي خالصـة طبيعيـة جنني محافظة ويف ،%51.9 األعىل هي لحم بيت محافظة يف بلغت بينام ،%38.8

فقط. %2.5 يف الصحي الوضع عن كامالً التقرير لقراءة QR الكود مسح يرجى فلسطني

سوى يعطون (ال حرصاً طبيعياً إرضاعهم وأن املائة، يف 40 عىل اقترصت األم) حليب معدالت فيها تجاوزت غري ال بلداً 23 هناك

املائة. يف 60 نسبة الطبيعية الرضاعة

الطبيعية الرضاعة أن الدالئل وتثبت عىل وصحية إدراكية بفوائد تعود هذه وأن وأمهاتهم، الرضع من ّل ك خالل تحديداً عنها يستغنى ال الرضاعة الرضيع، عمر من األوىل الستة األشهر اإلصابة من وقايته عىل تساعد ألنها وهام الرئوي، وااللتهاب باإلسهال الرضع. بحياة يوديان رئيسيان سببان يرضعن الاليت األمهات لدى وتقل اإلصابة خطورة طبيعيا صغارهن وهام الثدي، ورسطان املبيض برسطان النساء. أرواح يحصدان رئيسيان سببان

تيدروس الدكتور تحدث الخصوص وبهذا ملنظمة العام املدير غربييسوس أدهانوم الرضاعة "إن قائالً: العاملية الصحة ممكنة بداية أفضل الرضيع متنح الطبيعية يعطى لقاح أول مقام تقوم ألنها حياته، يف باألمراض اإلصابة احتامالت من ويحميه له ليك تغذية من يلزمه ما بكل ّوده ويُز القاتلة

وينمو". الحياة قيد عىل يبقى خالل املذكورة النتائج بطاقة صدرت وقد إىل جنباً الطبيعية للرضاعة العاملي األسبوع توظيف رضورة يبني جديد تحليل مع جنب أمرييك دوالر 4.70 مببلغ سنوي استثامر زيادة إحداث أجل من مولود لكل غري ال 2025 عام بحلول املائة يف 50 نسبتها الحرصية الطبيعية الرضاعة معدالت يف

أشهر. ستة سن دون األطفال لدى بالعامل "رعاية عنوان يحمل الذي التقرير ويشري االستثامر مربرات وثرواتها: البلدان صحة أن إىل الطبيعية"، الرضاعة مجال يف 520 000 أرواح ينقذ قد الغاية تلك تحقيق أن املحتمل ومن الخامسة، سن دون طفل مليار 300 مببلغ اقتصادية مكاسب ّقق يح بفضل سنوات 10 مدى عىل أمرييك دوالر وتقديم باألمراض اإلصابة تكاليف تقليل

اإلنتاجية. وزيادة الصحية الرعاية السيد اليونيسف ملنظمة التنفيذي املدير أما الرضاعة "إن قائالً: تحدث فقد ليك، أنتوين االستثامرات أكرث من واحدة الطبيعية أن ميكن التي مردودية وأعالها فعالية فئة أصغر صحة مجال يف البلدان توظفها وصحة اقتصاداتها وسالمة سكانها من عن عجزنا وإذا املستقبل. يف مجتمعاتها فإننا الطبيعية الرضاعة مجال يف االستثامر وأطفالهن األمهات إصابة يف سنتسبب ّام ع مضاعفة فواتري ّدد وسنس – باإلحباط

فرص". من ويضيع أرواح من يحصد

هناك أن االستثامر ّربرات م ّني وتب االقتصادات أكرب من اقتصادات خمسة والهند الصني هي – العامل يف الناشئة يؤدي - ونيجرييا واملكسيك وإندونيسيا يف املوظفة االستثامرات نقص فيها حصاد إىل الطبيعية الرضاعة مجال طفل 236 000 بنحو ّدر مُيق عدد أرواح اقتصادية خسارات ّبد وتك سنوياً دوالر. مليار 119 مبلغها

االستثامر تدين

مجال يف للغاية االستثامر مستويات ّىن وتتد العاملي، الصعيد عىل الطبيعية الرضاعة املنخفضة البلدان حكومات سنوياً وتنفق مليون 250 الدخل املتوسطة وتلك الدخل الرتويج أنشطة عىل تقريباً أمرييك دوالر املانحة الجهات تزيد وال الطبيعية؛ للرضاعة مليون 85 مبقدار إال فيها إسهاماتها مبالغ

أمرييك. دوالر

االستثامر هذا زيادة ميكن كيف الجامعية العاملية املبادرة وجهت وقد البلدان الطبيعية الرضاعة بشأن بخطوات القيام إىل العامل لدول دعوتها الرضاعة يف االستثامر لزيادة فعالة

الطبيعية:

معدالت لرفع الالزم التمويل زيادة الوالدة مرحلة من الطبيعية الرضاعة

العمر. من عامني بلوغ وحتى لتسويق الدولية للمدونة الكامل التنفيذ الصلة ذات والقرارات األم لنب بدائل من العاملية الصحة جمعية عن الصادرة تتوىل رصينة قانونية تدابري اتخاذ خالل منظامت مستقل بشكل ورصدها إنفاذها

املصالح. تضارب حاالت من تعاين ال إجازات منح بشأن سياسات رسم ومامرسة األجر املدفوعة األمومة العمل، مكان يف الطبيعية الرضاعة التوجيهية املبادئ إىل باالستناد وذلك الدولية العمل منظمة عن الصادرة الحد بوصفها األمومة حامية بشأن األحكام فيها مبا املتطلبات، من األدىن

الرسمي. غري بالقطاع املتعلقة أن العاملية املبادرة ذكرته ما اىل يضاف وعدم املرضعات األمهات عمل ظروف إلرضاع عملهن من الخروج من متكنهن فتكلفة ذلك من متكن إن وحتى أطفالهن ستكون لذلك الالزم والوقت املواصالت للطفل املبكر الفطام إىل يؤدي مام مرتفعة تحصل البلدان من كثري ففي الرضيع، من مغادرة ساعة عىل املرضعات األمهات الدوام نهاية يف معظمهن تستعملها العمل طبيعية رضاعة بدون الطفل يرتك مام ذلك تأثري نتخيل أن ولنا النهار، طوال النفيس الصعيد عىل القادمة األجيال عىل بعبوة واالكتفاء األم عن لالنفصال نتيجة األرضار عىل عالوة إلرضاعه، بالستيكية

كذلك. والصحية لألم النفسية

تكليل بشأن العرش الخطوات تطبيق مرافق يف بالنجاح الطبيعية الرضاعة املواليد تزويد منها بوسائل األمومة،

األم. بحليب منهم والضعفاء الجدد يف املتمرسة املشورة إتاحة تحسني إطار يف الطبيعية الرضاعة مجال شاملة برامج وتنفيذ سياسات إتباع املرافق يف الطبيعية الرضاعة بشأن

الصحية. بني القامئة الروابط عرى توثيق املحلية، واملجتمعات الصحية املرافق التي املجتمعية الشبكات وتشجيع لها وتروج الطبيعية الرضاعة تحمي

وتدعمها. التقدم أثر تتبع التي الرصد نظم تعزيز والربامج السياسات تحرزه الذي تحقيق صوب التمويل ومصادر الرضاعة بشأن ّددة املُح الغايات الوطني املستويني عىل الطبيعية

سواء. حد عىل والعاملي

التحديات

عدة نرشت قد اليونيسيف منظمة وكانت الرضاعة تطبيق تحديات حول نقاط تعد حيث العاملي، الصعيد عىل الطبيعية والتغذية الطبيعية الرضاعة مامرسات أطفال من فقط %38 فنسبة سيئة. التكميلية أشهر 6-0 بني أعامرهم ترتاوح الذين العامل وال الخالصة، الطبيعية الرضاعة يتلقون غذايئ بنظام الصغار األطفال معظم يحظ الحكومات اليونيسف طالبت كام مقبول. وترشيعات وطنية سياسات بإعتامد فيام لألمهات أفضل دعم تقديم داعمة إجازة مثل الطبيعية. بالرضاعة يتعلق الطبيعية، الرضاعة أوقات املدفوعة، األمومة ضامن عىل يساعد مام املخصصة واألماكن العمل. مع الطبيعية الرضاعة تعارض عدم مام التحديات أكرب الوعي قلة يعد لقضايا األولوية إعطاء عدم إىل يؤدي

التغذية. يف املالية االستثامرات نقص

الوقائية. الترشيعات مجال يف العاملني تدريب كفاية عدم املختلفة. اإلرشاد وبرامج الصحة، الكوادر يف النقص إىل إضافة املشورة تقديم يف املتخصصة الصحية الرضاعة يخص فيام لألمهات والدعم

التكميلية. والتغذية الطبيعية التسويق أساليب مكافحة عدم تعبري حسب األخالقية وغري الرشسة األحيان من كثري –يف اليونيسيف املنتجة الرشكات تنتهجها التي - قواعد تقوض والتي األم حليب لبدائل

الطبيعية. الرضاعة ومامرسات

عاملياً أما

معدالت ّققت ح التي البلدان ييل وفيام نسبتها تجاوزت حرصية طبيعية رضاعة

بلداً: 23 عددها والبالغ املائة، يف 60 فريدي، وكابو وبوروندي، بوليفيا، الشعبية كوريا وجمهورية وكمبوديا، وكرييبايت، وكينيا، وإريرتيا، الدميقراطية، وواليات وميكرونيزيا ومالوي، وليسوتو، ورواندا، وبريو، ونيبال، املوحدة، ناورو سليامن، وجزر وبرينسيبي، تومي وسان ليشتي، - وتيمور وسوازيلند، النكا، ورسي

وزامبيا. وفانواتو، وأوغندا، دورية يف نرشت عاملية دراسة وأظهرت الطبيعية الرضاعة معدل أن "النسيت" وذكرت العامل. يف األقل هو بريطانيا يف كل بني من فقط واحدة امرأة أن الدراسة بريطانيا يف املئة) يف نصف (أي مئتني حيث عام، بعد الطبيعية الرضاعة يف تستمر الطبيعية الرضاعة األمهات من %81 بدأت يف استمررن فقط %34 لكن ما، مرحلة يف

أشهر. ستة بعد الطبيعية الرضاعة النسبة ارتفعت فقد األخرى الدول يف أما الربازيل، يف %56و أملانيا، يف %23 إىل من %79 أن تبني املتحدة، الواليات ويف واستمرت الطبيعية، الرضاعة بدأن األمهات تخطني %27و أشهر، ستة بعد منهن %49 الباحثون وأشار السنغال، يف %99و العام. الرضاعة أن منترش خاطئ اعتقاد مثة إن

فقط. الفقرية البالد يف مفيدة الطبيعية

Newspapers in Arabic

Newspapers from Bahrain

© PressReader. All rights reserved.