سيمفونية "الحزام والطريق"

China Today (Arabic) - - الصفحة الأمامية -

فǙي الثاني عشǙر من مارس ،2017 بدأ الشǙاب األلماني ماركوس شǙيونغ، رحلة طموحة على مسǙار طريǙق الحرير القديم في القارة األوراسية، منطلقا من هامبورغ إلى شانغهاي. هذا الطريق الذي يبلغ طوله اثني عشر ألف كيلو متر سيكون واحدا من أكثر مغامǙرات الهǙواة طوال في التاريخ. قال ماركوس إنǙه يريد بهذا العمل التعبير عن محبته للثقافǙة الصينية ودعمه لمبادرة "الحزام والطريق". في السǙابع والعشǙرين من ذات الشǙهر، أصبحت نيوزيلندا أول دولة غربية متقدمة توقع اتفاق تعاون مع الصين بشأن مبادرة "الحزام والطريق". وقد أشǙار السǙيد يانغ جيه تشي، عضو مجلس الدولة الصيني، إلى أن المبادرة اقترحتها الصين ولكنها ليست جوقة شخص واحد، وإنما ستكون سيمفونية تفيد العالم كله.

في السǙابع عشǙر من مارس، تبنǙى مجلس األمن لألمم المتحدة قرارا يحǙث على بذل المزيد من الجهǙود لتنفيذ مبادرة "الحزام والطريق". وقالت السǙيدة شمشاد أختار، مساعدة األمين العام لألمم المتحدة، إن مبادرة "الحزام مشروع هام وأساسي. أوال، ألن المبادرة تتعلق بالتعاون المتعدد وتضم العديد من األطراف والمجاالت؛ ثانيا، ألن المبادرة تعزز التنمية المستدامة والترابط السǙلس بين مختلف الدول والمناطق على طول الحزام والطريق من أجل تحقيق التنمية المتنوعة؛ ثالثا، ألن المبادرة سǙتفضي إلى تخفيض الحواجز التجارية وتقليل التكاليف التجارية؛ رابعا، ألن المبادرة تضع في االعتبار أيضا العوامل البيئية واالجتماعية.

منذ طرح مبادرة "الحزام والطريق"، تسǙعى بلدان عديدة إلى تعزيز التضافر بين اسǙتراتيجياتها المعنية والمبادرة. في الفترة من 22 إلى 26 مارس ،2017 عندما زار رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشǙيانغ أسǙتراليا، وافق الطرفان على تعزيز التضافر بيǙن مبادرة "الحزام و"رؤية تنمية شǙمالي أسǙتراليا". وحتǙى اآلن، تمت صياغة روابط بين مبǙادرة "الحزام واستراتيجياتوطنيةوإقليمية،مثل"االتحاداالقتصادي (روسيا)،"مبادرةممر (منغوليا)السياسةاالقتصادية الجديدة، "طريق (كازاخسǙتان)، والخطة االسǙتثمارية للمفوضية األوروبية المعروفة باسǙم "خطǙة (أوروبا). وقد عبǙرت بلǙدان كثيرة عن اهتمامها بأن تصبح حلقة وصل رئيسǙية على طول "الحزام والطريق". على سǙبيل المثال، تريد بولندا أن تصبح مركزا لوجيسǙتيا لǙ"الحزام والطريق"، وتعتزم توغو أن تكون مرتكزا للمبادرة في غربي أفريقيا، بينما إيطاليا هي المحطة األخيرة لطريق الحرير القديم، وأيضا نقطة التقاطع لمنطقة طريق الحرير االقتصادية وطريق الحرير البحري، وعندما قام الرئيس اإليطالǙي سǙيرجيو ماتاريال بزيارة رسǙمية للصين في نهاية فبراير ،2017 قال إن الجهود سǙتبذل للمواءمǙة بين مبادرة "الحزام والطريǙ واسǙتراتيجية التنمية الوطنية اإليطالية من أجل تعميق عالقات وتعاون الصيǙن وإيطاليا في مجالي الثقافة واالقتصاد. وتعهد ماتاريال بأن إيطاليا ستساعد في جعل االتحاد األوروبي أفضل شريك تعاوني للصين في مجالي االقتصاد والتجارة.

مبادرة "الحزام يمكن أن تعود بالفائدة على كافة األطراف المعنية. يتوقف الحجم على خفض تكاليف المعامالت عبر الحدود وتعريفات االستيراد، فانخفاض التعريفات بنسبة %30 من شأنه أن يولد مكاسب اقتصادية بنسبة %1ر8 في الناتج المحلي اإلجمالǙي للصيǙن، ومن %5ر3 إلى %16ر9 في الناتج المحلي اإلجمالي للبلدان األعضǙاء األخرى. وتقدم المبادرة فرصا للدول على طول"الحزام لخلقالثروة.

في السǙابع والعشǙرين من مارس، عقد الرئيس شǙي جين بينغ محادثات مع رئيس مدغشǙقر هيري راجاوناريمامبيانين ، الذي قǙال إنǙه يأمل في تمتين التعاون في مجاالت مثل الطاقة، الطيران المدني، النقل، وإنشǙاءات الموانǙئ والمطارات. في ندوة "عبور منغوليا "2017 التي عقدت في السǙابع من إبريل، قال تسǙوغتغرل، نائب وزير تطوير الطرق والمواصالت بجمهورية منغوليا: إنه في عام 2016 مر بمنغوليا 167 قطار شحن بين الصين وأوروبا، ومن المتوقع أن يصل العدد إلى 400 في عام ،2017 وأن يصل إلى ألف في السǙنوات المقبلة. وأوضح أحسǙن إقبال، وزير التخطيط والتنمية واإلصالح في باكسǙتان، أن إنشǙاء الممر االقتصادي الصيني- الباكسǙتاني جلب فرصا إلنعاش التنمية االقتصادية واالجتماعية في باكسǙتان، من خالل حل مشكالت مثل نقص الطاقة وتخلف البنى التحتية للنقل.

التعاون في الثقافة والتعليم مزدهر أيضا. في 21 مارس، شكلت جامعات الصين وبولندا "اتحاد الجامعات الصينية- البولندية" تحǙت مبادرة "الحǙزام والطريق". ومنذ ذاك، انضم إلى هذه المجموعة ثالث وعشǙرون جامعة لتعزيز التبǙادل والتعاون. ومؤخرا، أقامت إيطاليا "رابطة الثقافة الصينية" لتعزيز التبادل والتعاون بين الجامعات والمؤسسات البحثية والشركات في

Newspapers in Arabic

Newspapers from China

© PressReader. All rights reserved.